كيف تكتشف أن الشامة على جسمك سرطانية دون خزعات تقليدية؟

19 نوفمبر , 2019
Avatar

عن الكاتب

مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية

شاركها

مصدر المقال

المصدر

الرابط المختصر لهذا المقال

https://www.nok6a.net/?p=31094

يقوم خبراء من جامعة مالمو السويدية حاليا بإعداد أداة على شكل ضمادة قابلة للصق، يأملون في أن تقوم بتحليل الشامات المشبوهة في دقائق.
وقد يؤدي هذا الإنجاز إلى نهاية الخزعات التقليدية، والتي يمكن أن تسبب النزيف.
وقال الخبراء أن الأداة ستبحث عن الجزيئات التي تصدرها الأورام، حيث أنها ستحلل الشامات المشبوهة، وتشخيص السرطان في دقائق معدودة فقط..

ولا يزال العلماء يجدون شظايا صغيرة خلفتها سرطانات الجلد، والتي يمكن اكتشافها نظريا.

وقال سيباستيان بجوركلند، أحد الباحثين، لـ MailOnline أنهم حددوا بالفعل “مرشحين واعدين”.

ومع ذلك، لا يزال يتعين عليهم إثبات أن اللصقة يمكنها التقاط الجزيئات المنبعثة من الأورام، حيث أن النتائج غير متوقعة حتى عام 2021.

بعد ذلك، يخطط الباحثون لاختبار اللصقة على المتطوعين الأصحاء والمرضى بسرطان الجلد لإثبات أنها قادرة على اكتشاف الأورام.

إنهم يعملون حاليا على إنشاء نموذج أولي للأداة، وما زالوا بحاجة أيضا إلى إيجاد طريقة لتحليل الجزيئات في نفس الوقت.

يأمل البروفيسور يوهان إنجلبوم، أحد العلماء الذين يقفون وراء المشروع، أن يعطي نتائج فورية تقريبا.

وقال البروفيسور توتجيرداس روزجاس، أحد أعضاء فريق البحث: “نأمل أن يكون اكتشاف سرطان الجلد أسهل في مرحلة مبكرة.

يعمل العلماء إلى جانب شركات الأدوية لإنتاج اللصقات والمكونات التي يمكن أن تكتشف الجزيئات.

ما زال يتعين عليهم تحديد تكلفة تقريبية – لكنهم يهدفون إلى أن تكون “أقل بكثير” من الخزعة التي يُعتقد أنها تكلف حوالي 395 جنيه إسترليني (500 دولار).

سرطان الجلد هو واحد من أكثر أنواع المرض شيوعا، والسبب الرئيسي في ذلك هو التعرض المفرط للأشعة فوق البنفسجية.

ارتفعت معدلات سرطان الجلد – وهو أكثر الأشكال دموية – بنسبة 45 في المائة في العقد الماضي، وفقا للأرقام.

في الوقت الحالي، تتمثل الطريقة الرئيسية لاكتشافه في الخزعة، وهو إجراء بسيط يتم فيه أخذ عينة من الأنسجة جراحيا وفحصها.

تستخدم الخزعات لتأكيد تشخيص سرطان الجلد، ولكنها تسبب النزيف وتزيد من خطر الإصابة بالتهابات الدم.

يحذر NHS من أن الأمر قد يستغرق عدة أسابيع قبل أن يتلقى المرضى نتائج الخزعة، مما يشعر المرضى بالقلق.

كما يمكن أن تكون الإجراءات مكلفة، حيث تنفق الخدمات الصحية ملايين الجنيهات على الخزعات كل عام.

وقال الدكتور عادل شيراز، استشاري الأمراض الجلدية والمتحدث باسم مؤسسة الجلد البريطاني، لـ MailOnline: “الفكرة تبدو مثيرة للاهتمام، ففي الوقت الحالي، فإن الطريقة الوحيدة للتيقن مما إذا كانت الشامة سرطانية هي إما عن طريق الاستغناء عنها أو أخذ خزعة منها.

“إذا كان من الممكن تطوير تقنية أقل توغلاً لتأكيد طبيعة الشامة، فسينقذ المريض من إجراء العملية ويكون لها تأثير كبير على التكاليف”.

وأضاف: “يبدو أن المراحل مبكرة جدا، وأتطلع إلى رؤية النتائج الأولية”.

تشير الأرقام إلى أن أكثر من 100،000 شخص في المملكة المتحدة يتم تشخيصهم بسرطان الجلد كل عام، وفي الولايات المتحدة، يتم تشخيص حوالي 9500 كل يوم.

عادة ما يظهر سرطان الجلد – نمو غير الطبيعي في خلايا الجلد – على الجلد المعرَّض للشمس، ولكن قد يظهر هذا النوع الشائع من السرطان أيضًا على أماكن من الجسد لا تتعرَّض للشمس في المعتاد.

مقالات شبيهة:

كيف يمكنني … تجنب المواد المسرطنة؟

مضادات الأكسدة قد تزيد من سوء حالات سرطان الجلد

هناك ثلاثة أنواع رئيسة من سرطان الجلد وتشمل سرطان الخلايا القاعدية وسرطان الخلايا الحرشفية وسرطان الجلد.

يمكنك خفض معدل خطورة تعرُّضك لسرطان الجلد بالحد من التعرُّض للأشعة فوق البنفسجية أو تجنُّبِها. قد يُساعد فحص وجود تغييرات مريبة في الجلد على اكتشاف سرطان الجلد في مراحله المبكرة. يعطيك الاكتشاف المبكر لسرطان الجلد أفضل فرصه لعلاجه بشكل ناجح.

يتطور سرطان الجلد بشكل أساسي في مناطق الجلد المعرَّضة للشمس، بما في ذلك فروة الرأس والوجه والشفتين والأذنين والعنق والصدر والذراعين واليدين وعلى الساقين في النساء. ولكنه قد يتكوَّن أيضا على مناطق نادرا ما ترى الشمس – كَفَّاك أو تحت أظافر يديك أو قدميك أو منطقتك التناسلية.

يمكن لسرطان الجلد أن يصيب البشر من كافة ألوان البشرة، بما في ذلك الأشخاص الأغمق لونًا. إذا أصيب الأشخاص ذوو البشرة الداكنة بسرطان الجلد، فغالبًا ما يظهر في مناطق لا تتعرض عادة لأشعة الشمس، مثل كف اليدين وباطن القدمين.

بالنسبة للرجال، غالبا ما يظهر سرطان الجلد على الوجه أو جذع الجسم، وبالنسبة للنساء، غالبًا ما يظهر هذا النوع من السرطان في منطقة أسفل الساقين. بالنسبة لكل من الرجال والنساء، يمكن أن يحدث سرطان الجلد على الجلد الذي لم يتعرض لأشعة الشمس.

يمكن الوقاية من معظم سرطانات الجلد، ولحماية نفسك من سرطان الجلد، اتبع النصائح التالية التي يقدمها “مايو كلينيك”:

  • تجنب الشمس خلال فترة منتصف النهار.

  • بالنسبة لأشخاص كثيرين في أمريكا الشمالية، فإن أشعة الشمس هي الأقوى بين الساعة 10 صباحًا والساعة 4 مساءا. قم بجدولة الأنشطة الخارجية في أوقات أخرى من اليوم، حتى في فصل الشتاء أو عندما تكون السماء غائمة.

    أنت تمتص الأشعة فوق البنفسجية على مدار السنة، وتوفر الغيوم حماية قليلة من الأشعة الضارة. يساعدك تجنب أشعة الشمس في أشدها على تجنب حروق الشمس واسمرار البشرة التي تسبب تلف الجلد وتزيد من خطر الإصابة بسرطان الجلد. التعرض للشمس المتراكمة بمرور الوقت قد يسبب أيضًا سرطان الجلد.

  • استخدمْ مستحضرا واقٍيا من الشمس على مدار السنة.

  •  لا تقوم المستحضرات الواقٍية من الشمس بحجز كل الأشعة فوق البنفسجية الضارة، خاصة الإشعاع الذي يمكن أن يؤدي إلى الورم الميلانيني. لكنها تلعب دورًا رئيسيًّا في برنامج الحماية الشاملة من أشعة الشمس.

    استخدِم مستحضرا واقيا من الشمس واسع الطيف مع عامل الوقاية الشمسي ‎(SPF)‎ -‏30 على الأقل، حتى في الأيام الغائمة. ضَعْ مستحضرًا واقيًا من الشمس بكمية كبيرة، وأعِدْ وضعه كل ساعتين أو أكثر عند السباحة أو التعرُّق. استخدم كمية كبيرة من مستحضر واقٍ من الشمس على كل البشرة المكشوفة، بما في ذلك وضعه على شفتيك وأطراف أذنيك وظهر يديك ورقبتك.

  • ارتدِ ملابس واقية.

  •  لا توفر المستحضرات الواقٍية من الشمس حماية كاملة من الأشعة فوق البنفسجية. لذا قم بتغطية بشرتك بالملابس الداكنة والمنسوجة بإحكام والتي تغطي ذراعيك وساقيك وارتدِ قبعة عريضة الحواف، وهي توفر حماية أكبر من قبعة البيسبول أو قبعة الوجه.

    بعض الشركات أيضا تبيع الملابس الواقية من الضوء. يمكن أن يوصي طبيب الأمراض الجلدية بعلامة تجارية مناسبة.

    لا تنسَ ارتداء نظارات الشمس. ابحث عن تلك التي تحجب كلا النوعين من الأشعة فوق البنفسجية —الأشعة فوق البنفسجية A وB.

  • تجنب أجهزة تسمير البشرة.
  •  الأنوار المستخدمة في جهاز تسمير البشرة تنبعث منها الأشعة فوق البنفسجية ويمكن أن تزيد من خطر الإصابة بسرطان الجلد.
  • كن على دراية بالأدوية التي تزيد من حساسية الشمس.

  • بعض الوصفات الشائعة والأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية، بما في ذلك المضادات الحيوية، يمكن أن تجعل بشرتك أكثر حساسية لأشعة الشمس.

    اسأل طبيبك أو الصيدلي عن الآثار الجانبية لأي أدوية تتناولها. إذا كانت الأدوية تزيد من حساسيتك لأشعة الشمس، فاحرص على اتخاذ احتياطات إضافية للبقاء بعيدًا عن أشعة الشمس لحماية بشرتك.

  • تفحَّص جلدك بانتظام وأبلغ طبيبك بالتغيُّرات التي تَطرأ عليه.

  •  افحص بشرتك من حين إلى آخر للبحث عن نموات جديدة في البشرة أو تغييرات في الشامات الموجودة، والنمش، والنتوءات والوحمات.

    استخدم المرايا، لتَتحقق من وجهك ورقبتك وأذنيك وفروة رأسك. افحص صدرك وجذعك، وأعلى وأسفل ذراعيك ويديك. افحص كلًّا من الجزء الأمامي والخلفي من ساقيك وقدميك، بما في ذلك باطن القدمين والمسافات بين أصابع قدميك. تحقق أيضًا من منطقة الأعضاء التناسلية وبين الأرداف.

Avatar

عن الكاتب

مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية

شاركها