كيف تؤثر الطاقات المتجددة على اقتصاد دول البحر المتوسط ​​وشمال إفريقيا؟

14 نوفمبر , 2019
Avatar

عن الكاتب

مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية

شاركها

مصدر المقال

المصدر

الرابط المختصر لهذا المقال

https://www.nok6a.net/?p=31026

انخرطت دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في عملية انتقال الطاقة منذ التسعينيات، واليوم وبعد ما يقرب من عشرين عاما، يستكشف المنتدى الأورومتوسّطي لمعاهد العلوم الاقتصادية “Femise”، الصلة بين الطاقات المتجددة والتنمية الاقتصادية.

في تقرير نُشر في سبتمبر 2019، يقدم المنتدى الأورومتوسّطي لمعاهد العلوم الاقتصادية، توصيات بشأن إستراتيجية الدول ويدعو إلى استغلال طاقتين متجددتين.

الألواح الضوئية المحاذية في جنوب مصر في منطقة أسوان، توربينات الرياح المحاذية للجبال التركية … الطاقات المتجددة موجودة أيضا في المناظر الطبيعية لجنوب البحر الأبيض المتوسط.

إن الدول المنخرطة في تطوير الطاقات المتجددة قد أثارت في وقت مبكر شهية المستثمرين الأجانب.

في وثيقة (FEM43-04) بعنوان “استراتيجيات لتطوير الطاقات المتجددة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا”، بتنسيق من مريم بن سعد (جامعة تولون)، ترسم Femise بانوراما للخيارات التي اتخذتها دول البحر المتوسط ​​وتدعوها إلى مواصلة التطورات على المدى القصير في هذا الاتجاه.

والحقيقة أن العلاقة بين الناتج المحلي الإجمالي وإنتاج الطاقة المتجددة تبدو غير متماثلة.

ووفقا لاقتصاديي المنتدى الأورومتوسّطي لمعاهد العلوم الاقتصادية “Femise” فإن الاستراتيجية يجب أن تعتمد على طاقة الرياح والطاقة الشمسية، فهما مصدران وفيران ولهما “التأثير البيئي والاقتصادي والاجتماعي والتقني”.

مقالات شبيهة:

الطاقات المتجددة بين الجدوى وتكلفة الإنتاج

المغرب ينجح في تطوير نموذج طاقي يعتمد على الطاقات المتجددة

الدعم الفني والابتكار والتبسيط الإداري

في سياق يتوقع أن يتضاعف فيه الطلب على الطاقة بحلول عام 2040، عندما يبدو الحد من الاعتماد على تقلبات أسعار النفط والغاز أمرا لا مفر منه، يجب على بلدان جنوب البحر المتوسط ​​أيضا أن تأخذ في الاعتبار تغير المناخ والحاجة إلى المساهمة في الحد من انبعاثات غازات الدفيئة، ومثل الدول الغربية، فهي ملتزمة بمزيج الطاقة مع حصة هامشية من الطاقات المتجددة.

“الجزائر ومصر والمغرب وتركيا مهتمون بهذه الاستراتيجية التي ستمكنهم من تحسين رفاهية المواطنين على المدى الطويل. يقول المنتدى الأورومتوسّطي لمعاهد العلوم الاقتصادية “Femise”  إن المستوى الحالي لإنتاج الكهرباء المتجددة في تونس وإسرائيل منخفض للغاية بحيث لا يكون له تأثير كبير على المدى الطويل.

حددت الحكومة المصرية لنفسها هدف إنتاج 20 ٪ من الطاقة المتجددة بحلول عام 2020، من ناحية أخرى، من خلال التركيز على الطاقة المائية، فإن إستراتيجية الطاقة في “لبنان وإيران لها تأثير سلبي على الاقتصاد، ورفاهية المواطنين “.

لتحفيز إنتاج الطاقة الخضراء، يقترح “Femise” إنشاء دعم فني، وتعزيز قدرات الابتكار، ودعم ظهور روح المبادرة مع تبسيط الإجراءات الإدارية.

Avatar

عن الكاتب

مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية

شاركها