كل ما تحتاج لمعرفته عن سرطان البروستات

30 ديسمبر , 2018

شاركها

مصدر المقال

المصدر

الرابط المختصر لهذا المقال

https://www.nok6a.net/?p=22849

يعتبر سرطان البروستات واحد من أكثر أنواع السرطانات شيوعاً بين الرجال بعد سرطان الجلد، فتبعاً لتقديرات جمعية السرطان الأمريكية، فإن هناك ما يقرب من 181,000 حالة جديدة في كل عام، مع أكثر من 26,000 رجل يموتون جرّاء هذا المرض.

يتم تشخيص نحو 14% رجلاً خلال حياتهم بمرض سرطان البروستات، ومعظمهم فوق سن الـ65، ولكن وكما بين الممثل (بن ستيلر) في الشهر الماضي، فإن الرجال الأصغر سناً يمكن أن يصابوا أيضاً بهذا المرض.

ومع ذلك، قد لا تكون هناك حاجة لاستخدام العلاجات المعادية، وإليكم من أين يأتي هذا الخلط.

غالبية الرجال أو حوالي 79% منهم، يعتقدون بأن الشخص المصاب ببسرطان البروستات سيموت إن لم يقم بإجراء جراحة، ولكن تبعاً للدكتور (مايكل كروباين)، رئيس الوحدة الطبية للموظفي بنامج الدكتور أوز، لا تحتاج جميع أنواع سرطانات البروستات لإجراء جراحة أو الخضوع لعلاج بالإشعاع، فهناك الكثير من الأبحاث الطبية التي تظهر الآن بأن الانتظار اليقظ هو أداة هامة في عملية العلاج، ومن الواضح أن الرجال لا يفهمون ذلك تماماً حتى الآن.

وجدت دراسة حديثة بأن جميع الطرق الثلاثة الشائعة في علاج سرطان البروستاتا – الجراحة، الإشعاع أو الانتظار اليقظ – يمتلكون ذات القدر من الفعالية تقريباً، وذلك لأن سرطان البروستات غالباً ما ينمو ببطء شديد وربما لن يسبب أي مشاكل.

بشكل عام، يمكن لاختبار المستضد البروستاتي النوعي (PSA) – اختبار دم بسيط – أن يساعد في الكشف عن وجود ورم، ولكن غالبية الرجال أو ما يقارب من 61% من الذين شملتهم الدراسة الجديدة، اعتقدوا أنه ينبغي عليهم أخذ اختبار الـ(PSA) بشكل دوري، ولكن الاختبار ما يزال موضعاً للجدل، حيث يشير (كروباين) بأن هذا الاختبار لا يمكنه إخبارنا ما إذا كان السرطان عدوانياً أم لا.

إلى جانب ذلك، توصي فرقة الخدمات الوقائية الأمريكية بعدم أخذ فحص الـ(PSA)، مشيرةً إلى أن هذا الاختبار يمكن أن يؤدي في كثير من الأحيان إلى نتائج إيجابية كاذبة أو إلى إظهار أن السرطان في غاية الخطورة، وهذا يمكن أن يسبب توتراً لا لزوم له ويجعل الرجال يخضعون للجراحة لأخذ خزعات ولإجراءات غازية أخرى قد يكون لها آثار جانبية خطيرة.

تعتمد الرابطة الأمريكية للجهاز البولي على نهج قائم على العمر، وهي تشير بأن أكبر فائدة من فحص الـ((PSA تظهر عندما يكون عمر الرجال يتراوح بين الـ55 و69 عاماً، وتوصي المرضى في هذه الفئة العمرية بمناقشة المخاطر والمنافع من هذا الاختبار مع أطبائهم، وهي لا تنصح بأخذ الفحص الروتيني من قبل الرجال الأصغر أو الأكبر سناً.

معظم الرجال الذين يتم تشخيص حالتهم بسرطان البروستات لا يموتون نتيجة لذلك، لكن الوضع يصبح أشد خطورة إذا ما انتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم، كما يعتبر سرطان البروستات ثاني سبب رئيسي لوفيات السرطان بين الرجال بعد سرطان الرئة، وفقاً لجمعية السرطان الأمريكية.