كاميرات التعرف على الوجه تهدد الحرية الفردية

8 يونيو , 2019
Avatar

عن الكاتب

مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية

شاركها

مصدر المقال

المصدر

الرابط المختصر لهذا المقال

https://www.nok6a.net/?p=28245

قالت جماعة لحقوق الإنسان إنه يجب حظر كاميرات الشرطة التي تتعرف على الوجه باعتبارها “واحدة من أكبر التهديدات للحرية”.

حذرت المحامية مارثا سبورير، ومديرة منظمة ليبرتي، من أن التكنولوجيا تأخذ معلومات خاصة وتسلمها إلى الدولة دون موافقة مالكها.

وقالت سبورير لصحيفة الجارديان “لا أعتقد أنه ينبغي استخدام هذه الكاميرات”.

وقد رفعت ليبرتي دعوى قضائية الشهر الماضي ضد الشرطة في جنوب ويلز، التي استخدمت هذه التكنولوجيا بعد ادعاء إد بريدجز، أحد سكان كارديف، أن المعلومات قد غزت حياته الخاصة.

وتم إجراء أول عملية نشر لهذه التقنية في المملكة المتحدة من قبل ضباط قوة جنوب ويلز قبل نهائي دوري أبطال أوروبا لعام 2007 في كارديف، وقد أدى ذلك إلى التعرف على أكثر من 2000 شخص خطأ كمجرمين محتملين.

حظرت مدينة سان فرانسيسكو التكنولوجية كاميرات التعرف على الوجوه في شوارعها في شهر مايو من هذا العام، بعد اكتشاف أنها “تهدد” الحريات المدنية.

كما أن المخاوف المتعلقة بالتكنولوجيا، بما في ذلك الخطر المتمثل في تعريف الأبرياء خطأً كمجرمين، دفعت أيضا إلى اتخاذ إجراءات لحظرها.

وكشفت الأرقام أن التكنولوجيا الجديدة أخطأت في تعريف أفراد الجمهور في 96 ٪ من المباريات التي أجريت بين عامي 2016 و 2018.

Avatar

عن الكاتب

مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية

شاركها