fbpx

قبل العام الدراسي الجديد: كيف تحضّر طفلك للذهاب إلى رياض الأطفال؟

ها قد حان الوقت للبدأ بالتفكير في السنة الدراسية المقبلة بعد أن شارف الصيف على الانتهاء! وإذا كان أحد أطفالكم سيبدأ بالذهاب إلى رياض الأطفال في خريف هذا العام، فلا بد وأنكم بدأتم بالفعل في البحث عن أساليب لمساعدة طفلكم الصغير في الاستعداد للذهاب إلى رياض الأطفال، ولكن هل تعتقدون حقاً بأن أطفالكم على استعداد لقضاء يوم كامل، على مدى الأسبوع في رياض الأطفال؟ هل أنتم على استعداد لذلك؟

إليكم بعض النصائح وأفضل الطرق لإعداد الأطفال للذهاب لرياض الأطفال، ابتداءً من تعليم الأطفال كيفية ربط أحذيتهم وانتهاءاً بالتأكد من أنهم لن يقوموا بمقاطعة أحد أثناء حديثه.

  1. قم بتسجيل طفلك في رياض الأطفال في أقرب وقت ممكن

تبدأ معظم المدارس بافتتاح التسجيل للعام الجديد في فصل الربيع، ولكن الفرصة لم تفت بعد، الشيء المهم في الأمر هو أن تقوم بتسجيل طفلك في وقت مبكر لليوم الأول من الحضانة حتى تتاح له الفرصة لرؤية المكان الذي سيقضي فيه كامل فترة الشتاء ويتعرف على المعلمين الذين سيكونون مسؤلين عنه، فبهذه الطريقة يمكن أن نخفف من القلق الذي يعتري الأطفال في يومهم الأول في المدرسة، ونعطيهم الفرصة لتوقع ما هم مقبلين عليه.

  1. اقرأ مع أطفالك

بالإضافة إلى البدء بالقراءة مع الأطفال في وقت مبكر من طفولتهم، يقترح الخبراء أن يتم الطلب من الأطفال أن يعيدوا روي القصة مرة أخرى أو سؤالهم عن بدايتها ووسطها ونهايتها، كما أنه من المهم القراءة مع الأطفال كل يوم إن أمكن لبناء حبهم للقراءة.

على الرغم من أن هذا ليس من ضرورياً، إلّا أنه يمكن للآباء الذين يحرصون على حصول أطفالهم على إعداد أكاديمي جيد قبل الذهاب إلى المدرسة، أن يساعدوا أطفالهم على البدء في تحديد حروف الأبجدية، ولكن إن لم يكن ذلك ممكناً فلا بأس فالمدرسة ستتولى تعليم الأطفال كل شيء.

  1. تلقين الطفل اسم أبويه الأول والأخير وعنوانه ورقم هاتفه

عندما يسأل المدرسون أو المسؤولون في المدرسة الطالب عن اسم أبويه كثيراً ما يجيب الطفل “ماما” أو “بابا”، ولكن على الرغم من أن هذا قد يبدو وكأنه أمر مضحك إلّا أنه من المهم أن يعرف الطفل اسمه الكامل واسم والديه أو جديه، وتاريخ ميلاده، وعنوانه لأغراض السلامة.

من جهة ثانية، يجب على الآباء أن يقوموا بإعلام المدرسة فوراً إذا ما حدث تغيير في معلومات الاتصال، ففي حالة الطوارئ، سيكون المسؤولون بحاجة للاتصال مع الأهل في أسرع وقت ممكن.

4. تعليم الأطفال أهمية اتباع التوجيهات

يعرف معظم الأطفال في عمر رياض الأطفال كيفية اتباع التوجيهات، ولكن من المهم البدء بإعطاء الأطفال أمرين أو ثلاثة كتدريب للفصل الدراسي.

من ناحية أخرى، يجب على الأطفال أن يعلموا أنه في الفصول الكبيرة، لن يكون لديهم الفرصة لأخذ الكثير من الأدوار في جميع الأشياء، بل إنهم قد لا يستطيعوا أن يأخذوا أي دور في جميع الأشياء أيضاً، حيث يجب على الطلاب الجدد أن يفهموا بأنه لن يكون بإمكانهم الحصول على فرصة لمشاركة كل ما يتبادر إلى أذهانهم، ومن المفيد أيضاً للأطفال أن يتعلموا كيفية الاستماع إلى القصة دون مقاطعة.

  1. تعليم الأطفال المهارات الحركية الدقيقة

مع بدء الطفل تعلم كيفية الكتابة في رياض الأطفال، فإن أساس هذا الأمر هو تعلم مهارات الحركة الدقيقة، لذلك، وقبل بدء العام الدراسي، شجع الأطفال على الرسم والتلوين والكتابة، حتى لو كان ما يقومون به هو مجرد خربشات يدعون بأنها كلمات، فلا مشكلة في الأمر طالما أن الأطفال يلتقطون الأدوات ويتدربون على استخدامها.

إن اللعب بالمعجون يساعد في تنمية عضلات اليد التي يتم استخدامها أثناء الكتابة، كما أن تعلم كيفية استخدام المقص، والغراء، والطباشير الملون يمكن أيضاً أن تكون من المهارات المفيدة مع بدايات رياض الأطفال، ولكن لا داعي بأن يقلق الآباء الذين لم يتقن أطفالهم هذه المهارات بعد، حيث سيتم تدريسها جميعاً في الفصول الدراسية أيضاً.

  1. التحدث عن المدرسة بحماس

ليس هناك أي شيء أفضل من التحدث عن اليوم الأول من المدرسة بذات الطريقة التي نتحدث بها عن قدوم بابا نويل، فاللغة يمكن أن تكون أحد أهم الأمور عندما يتعلق الأمر بالعبارات التي يختارها الآباء للحديث عن المدرسة، وأسوأ شيء يمكن للوالدين القيام به هو الحديث عن المدرسة وكأنها عبء أو شيء سيء فالمدرسة هي مكان رائع، لذلك لا يجب على الآباء قول أي شيء يمكن أن يوصل سهواً رسائل سلبية عن المدرسة، وعن كونها مكان سيئاً أو مخيفاً.

من خلال ذلك، يمكن للأطفال البدء في التركيز على لغتهم أيضاً، حيث يمكن تشجيع الأطفال على التحدث بجمل كاملة لزيادة إلمامهم بالقراءة والكتابة، وعندما يسأل شخص ما الطفل سؤال ما، فمن المهم السماح للطفل الإجابة على السؤال، بدلاً من القفز والإجابة عنه.

  1. الانخراط في مدرسة الطفل

إن دعم المدرسة من خلال العمل التطوعي والانخراط في أي مكان ممكن في المدرسة يمكن أن يكون أمراً مهماً لزيادة الألفة بين الآباء والمعلمين، فعندما يتدخل الآباء في الفصول الدراسية، يصبح لديهم فرصة للاستماع إلى طريقة تدريس المعلمين، ويصبح بإمكانهم بعد ذلك اتباع ذات الطريقة في المنزل ليلاً لدعم الرسالة التي يقدمها المدرّس.

هناك أيضاً العديد من الطرق التي يمكن فيها للآباء الانخراط في الحياة المدرسية للطفل من خلال وسائل الاعلام الاجتماعية.

  1. تهيئة الملابس المناسبة

إن حياكة بعض السترات والمعاطف للطفل مع وضع أسمائهم عليها، وإرسال الأطفال إلى المدرسة مع غيار احتياطي من الملابس يمكن أن يكون أمراً مفيداً جداً.

كما أن ارتداء أحذية التنس هي الأفضل بالنسبة للأطفال، كي لا تتعرض أصابع أقدامهم للدهس عن طريق الخطأ.

  1. وضع جدول زمني منظم

يحتاج الأطفال ما بين 10 و 11 ساعة من النوم كل ليلة خلال سنواتهم في رياض الأطفال، لذلك ابدأ بتطبيق جدول زمني يتناسب مع الجدول الزمني لرياض الأطفال خلال فصل الصيف، فمثلاً، قد يبدأ اليوم الدراسي في رياض الأطفال في الساعة الثامنة صباحاً، ولكن تبعاً للخبراء، فإن وصول الطفل إلى الحضانة في وقت أبكر يتيح له الفرصة للحصول على متسع من الوقت للاستقرار وفرد حقيبته، وهذا يبدو بأنه يدر نفعاً على الطالب أكثر مما يدره الوصول إلى المدرسة في الوقت المحدد للمدرسة أو بعده.

بحسب أحد الخبراء، فإن الأطفال الذين يصلون إلى المدرسة في الساعة 08:00، في الوقت الذي يكون فيه الفصل قد بدأ بالفعل بالأنشطة، يقضيون يومهم كاملاً وهم يحاولون اللحاق بزملائهم.

من ناحية ثانية، فقد قامت العديد من رياض الأطفال بإلغاء وقت قيلولة، لذلك إذا كان طفلك لا يزال معتاداً عليها، فقد يكون الوقت قد حان لإخراجهم من هذه العادة، ولا تنسى أن تقوم بتحديد موعد محدد للغداء منذ الآن ليتوافق مع موعد عودتهم من رياض الأطفال.

  1. تعليم الطفل بعض مهارات الرعاية الذاتية

لا بأس أن يكون الأطفال بحاجة للمساعدة للاعتناء بأنفسهم في عمر رياض الأطفال، مثل إغلاق أزرار القميص أو فتح سحابات السراويل، ولكن كلما كان الطفل يتعلم المزيد عن كيفية استخدام المرحاض والرعاية الذاتية، كلما كان ذلك أفضل، لذلك قد يكون من المفيد أن يبدأ الأطفال في تعلم كيفية تنظيف أنفهم وغسل أيديهم بعد استخدام الحمام.

 

تعليق واحد

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *