قائمة بـ11 طابعة طعام ثلاثية الأبعاد

24 فبراير , 2015

شاركها

مصدر المقال

المصدر

الرابط المختصر لهذا المقال

https://www.nok6a.net/?p=14984

وفقاً لمعظم الأفلام والمسلسلات التي تعرضها هوليوود، فالمستقبل هو مكان مرعب و/أو رائع، ماذا سنرى؟ وماذا سنفعل؟ وماذا سنأكل؟ جميع هذه الأسئلة هي برسم المستقبل.

خلال الفترة السابقة تعلمنا أن ليس كل ما نأكله قادم مباشرة من الطبيعة، حيث تم اختراع طرق جديدة لإعداد الأطعمة والأغذية، ومصنعي هذه الأشياء يخبرونا بأنها غذاء، والآن وبعد أن غزت الطابعة ثلاثية الأبعاد العالم، فمن الطبيعي أن تستخدم التكنولوجيا هذه الطابعة لصناعة المواد الغذائية لجعل صنع الطعام أسهل، أو “أغرب” على أقل تقدير.

مجال طباعة الأطعمة ثلاثية الأبعاد لايزال مجال جديد نسبياً، لذا لا تتوقعوا أن يكون لدينا قائمة مطولة بالأغذية المطبوعة، دعونا نتعرف من خلال هذه القائمة التي تضم 11 طابعة تم تصميمها لطباعة المواد الغذائية، على الأشخاص والمنظمات الموجودة في العالم الذين سيقدمون لنا لمحة عن مستقبل المواد الغذائية الغير بعيد :

  • طابعة Chefjet من شركة 3D Systems :

العرض الأول لهذه الطابعة كان في معرض (CES) الدولي في كانون الثاني الماضي، حيث أنتجت طابعة (ChefJet) حلويات لذيذة جداً وكان طمعها الرائع يتوافق تماماً مع جمال تصميم الطعام، تم تطوير (ChefJet) بالأصل من قبل شركة صغيرة، بدأت مع مهندسين معماريين متزوجين وهما (كايل وليز فون هاسلين) وسميت الطابعة حينها بـ(مختبر السكر)، بعدها عمدت شركة (3D Systems) إلى شراء هذه الطابعة وأعادت تصميمها لتصبح أداة مثالية للمطاعم أو للطهاة المحترفين أو للأفراد من المستهلكين العاديين، حيث تم تصميمها لصناعة الحلويات بشكل خاص.

طابعة (ChefJet) تأتي بنوعين من التصاميم، الطابعة القياسية والطابعة الاحترافية، حيث تكون الطابعة الاحترافية قادرة على الطباعة بالألوان الكاملة، كما أنها قادرة على طباعة الحلويات وإضافة التحليات عليها مثل الشوكولاته، أو التفاح الحامض، أو أي نوع يمكنك أن تضمنه فيها، وتشير شركة (3D Systems) بأن الطابعة ستكون متوفرة بالأسواق قريباً بسعر يبلغ 5000 دولار أمريكي.

  • طابعة Foodini من شركة Natural Machines :

على الرغم من أن هذه القائمة ليس المقصود بها تصنيف المنتجات، ولكن قد تكون طابعة (Foodini) من أكثر الطابعات الملفتة لنظر الجمهور، من خلال شكلها الأنيق والطعام اللذيذ الذي تنتجه، هذه الطابعة قد تعد الخيار الأول للأشخاص الذين يسعون لاستخدام الطعام العضوي ضمن الوجبات مسبقة الصنع، حيث يستطيع مستخدمي (Foodini) إعداد المكونات الطازجة لطعامهم، وابتكار مجموعة متنوعة من العجائن، لإدراجها في كبسولات قابلة لإعادة الاستخدام، تعمل الطابعة فيما بعد على طباعتها، ونظراً لكون العجينة التي تطبعها الطابعة مصنوعة من مواد غذائية طازجة، لذا فإن المستخدم له الخيار في استعمال الأغذية العضوية والصحية بدلاً من الأطعمة المصنعة.

أطلقت شركة (Natural Machines) حملتها للتمويل الجماعي من موقع (Kickstarter) في مارس من عام 2014 ولكن التمويل الذي حصلت عليه نقص بحوالي 20.000 دولار عن الرقم المتوقع، ولكن الشركة لم تستسلم بل قامت بطرح حملة تمويل أخرى حالياً، وهي تخطط لإنتاج طابعاتها في النصف الثاني من عام 2015 بسعر لا يتجاوز الـ1000 دولار، المشكلة الوحيد بطابعة (Foodini) هي أنها لا تطهي الطعام الذي تطبعه، لذلك فإن المواد الغذائية التي تخرج عن الطابعة يجب أن تكون صالحة للأكل مباشرة، أو يجب عليك أن تطهيها بعد طباعتها.

  • طابعة F3D من اختراع الشباب الإنكليزي المبدع :

طابعة (F3D) هي نموذج لطابعة طعام ثلاثية الأبعاد، صممها طلاب المرحلة الجامعية في امبريال كوليدج في لندن كمشروع نهائي، الطابعة قادرة على استخدام خمسة نافثات (قاذفات) مختلفة، كما تقوم بطهي المواد الغذائية باستخدام فرن هالوجين باستطاعة 1400 واط، الطابعة كانت قادرة على طباعة ثلاثة مكونات مختلفة (العجين، وصلصة الطماطم، والجبن) لطهي طبق واحد من البيتزا الصغيرة، حيث بلغت التكلفة الإجمالية للمكونات حوالي 1900 دولار.

  • طابعة NASA من شركة SMRC :

تعمل شركة (SMRC) عن طريق المهندس (أنجان كونتراكتور)، على بناء طابعة طعام لرواد الفضاء لأخذها معهم أثناء توجههم إلى المريخ، وبالطبع فإن هذا المشروع هو بالتعاون مع وكالة الفضاء الأمريكية ناسا، طابعة (NASA) تستطيع طباعة المكونات الخام في الكبسولات التي تم تعبئتها مسبقاً، كما يمكنها الجمع بين المكونات الفردية المختلفة لطباعة مجموعة متنوعة من وجبات الطعام، الشركة سبق لها تجربة طباعة بيتزا لإثبات صحة مفهوم الطابعة، حيث تم طهيها في غضون 70 ثانية بعد الطباعة، الخطوة التالية لـ(SMRC) هي إضافة مواد غذائية إلى مكوناتهم حتى تستطيع الوجبة الواحدة أن توفر لمستعمري المريخ الفيتامينات والمعادن التي يحتاجونها لمحاربة وحوش الفضاء، كما أن عليها التجهيز لطباعة طعام آخر غير البيتزا.

  • طابعة Choc Creator من شركة Choc Edge :

طابعة (Choc Creator)  من شركة (Choc Edge) هي أول طابعة مخصصة للشوكولاته تم طرحها إلى الأسواق، حيث تم تصميمها من قبل الدكتور (ليانغ هاو) في عام 2012، وتستطيع رسم معظم الأشكال الثنائية الأبعاد للشوكولاته التي يمكن أن تخطر على البال، وذلك إما بشكل فردي أو على الكعك أو الكوكيز، وببعض التقنية والمهارة، يمكنك بناء طبقات ثلاثية الأبعاد من التصماميم، وحالياً يمكنك شراء (Choc Creator) بسعر حوالي 4000 دولار.

  • الرأس النافث من شركة ZMorph :

ربما أصبح من الواضح أن طابعات الطعام ثلاثية الأبعاد ليست متوفرة في الأسواق التجارية حتى الآن (عدا طابعة Choc Creator)، وحتى انتشار هذه الطابعات عملت شركة (ZMorph) على توفير حل أولي يتمثل بشراء طابعة ثلاثية الأبعاد عادية يتم تحويلها بسهولة إلى طابعة قادرة على طباعة طعام صالح للأكل، حيث تم صناعة هذه الطابعة برؤوس قابلة للتبديل، والرأس النافث للعجين قادر على طباعة الشوكولاته وكعكة العجين، ومن خلال هذا الرأس يمكنك تصميم أشكال جميلة للطباعة ووضعها بعدئذ ضمن الفرن لطهيها.

  • رأسDiscov3ry النافث من شركة Structur3D :

إذا كنت قد حصلت بالفعل على طابعة ثلاثية الأبعاد وترغب بطباعة الطعام بسرعة، فربما قد ترغب باستعمال رأس (Discov3ry) النافث من شركة (Structur3d)، الذي تصدّر المبيعات الالكترونية في الفترة الأخيرة، هذا الرأس قادر على طباعة أي عجينة ترغب بها، مثل الشوكولاته المجمدة، أو غيرها من العجائن اللزجة.

  • طابعة الفاكهة 3D Fruit من شركة Dovetailed :

تعمل طابعة الفاكهة (3D Fruit Printer) المصنعة من قبل شركة (Dovetailed) على استخدام طريقة حديثة لطباعة الفاكهة، فالطابعة قادرة على الجمع بين نكهة الفراولة وهلام الصوديوم لتصنيع خلطة يتم وضعها ضمن محلول بارد من كلوريد الكالسيوم لتصنيع شيء يبدو تقريباً مثل التوت، وعلى الرغم أن مطبوعات هذه الطابعة تبدو أكثر شبهاً بالهلام من الفاكهة الحقيقية، ولكن بلا شك فإن هذا النهج مبتكر وحديث في فن طباعة الطعام.

  • طابعة كل شي 3D Everything Printer من شركة TNO :

يبدو أن شركة (TNO) الهولندية تعمل بمستوى أعلى من باقي الشركات في مجال طباعة الغذاء، حيث تجري هذه المجموعة أبحاثاً عن طباعة المواد الغذائية منذ عام 2012، ويبدو أنها تنظر حقاً إلى طباعة الغذاء باعتبارها تقدم تكنولوجي مهم، بدلاً من النظر إلى هذه التكنولوجيا على أنها مجرد عدة للمطبخ.

طابعة (TNO) يمكنها طباعة المواد الغذائية المصممة خصيصاً لكل فرد بذاته، حيث تعمل الطابعة على استخدام  البيانات التاريخية والفيزيولوجية للشخص حتى تتمكن من إعداد الطعام الخاص به والذي يحتوي على كمية محددة من كل العناصر الغذائية التي يحتاج إليها وفقاً لبياناته، كما يمكن أن تعمل الطابعة على إضافة المنكهات إلى الوجبة بناء على الحالة المزاجية للشخص، فضلاً عن أنها قادرة على استخدام المكونات البديلة مثل البروتينات من الطحالب، وأوراق البنجر، أو حتى الحشرات ضمن الوجبات الغذائية.

تتعاون شركة (TNO) حالياً مع شركة (Barilla) الشهيرة بالمعكرونة لطباعة 15 إلى 20 قطعة من المعكرونة كل دقيقتين، كما تعاونت الشركة مع المصمم (كلوي روتزرفيلد) لطباعة البسكويت المصنوع من الفواكه المجففة والخضروات والمكسرات والطحالب، والذي يحتوي على الخميرة والبكتيريا والفطريات والبذور والبراعم، التي تنمو لتحسين نكهة البسكويت مع مرور الوقت.

  • طابعة Palatable-Looking Goop من شركة Biozoon :

لحسن الحظ تعمل شركة (Biozoon) على صناعة تكنولوجيا غذائية لكبار السن، حيث تعمل الشركة الألمانية عن طريق طابعتها على تشكيل أشكال أكثر قبولاً من عصيدة المواد المغذية، وتحديداً لكبار السن المقيمين في دور رعاية المسنين، ويقوم الاتحاد الأوروبي بتمويل هذا المشروع، ومن المتوقع أن يتم الانتهاء من الطابعة في وقت ما خلال هذا العام، الطابعة تستخدم 48 فوهة لنفث المواد، وتعمل على إعادة تشكيل شكل وطعم الأشياء صعبة الابتلاع، مثل جناح الدجاج، وبذات الوقت توفر لكبار السن العناصر الغذائية اللازمة للحفاظ على صحتهم من خلال الطعام الذي تطبعه.

يُعتقد أن الفضل بإيجاد تقنيات طباعة الطعام الحالية يعود لشركة ([email protected])، فهذه الشركة هي إحدى الشركتين الأساسيتين اللتان وضعتا تصميم الطابعات ثلاثية الأبعاد ضمن المواقع مفتوحة البعاد مفتوحة المصدر، فبقيادة (هود ليبسون) و (ايفان مالون) من جامعة كورنيل، استطاعت شركة ([email protected]) تقديم نماذج تصميمية للطابعات ثلاثية الأبعاد التي يمكن للناس العاديين صناعتها بتكلفة منخفضة، حيث تم وضع إرشادات الصناعة على شبكة الإنترنت بشكل مفتوح للجميع، منذ عام 2010 كان مختبر ([email protected]) واحداً من أوائل المختبرات التي بدأت التجارب في نفث الطعام، حيث قدمت الكوكيز التي تحتوي على حروف بداخلها، واستطاعت صناعة صدر دجاج على شكل سفينة فضاء، كما وطبعت الشوكولاته والجبن وصلصة الديك الرومي وأكثر من ذلك بكثير.