فيتامين (د) لا يمنع الإصابة بأمراض القلب

19 يونيو , 2019
Avatar

عن الكاتب

مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية

شاركها

مصدر المقال

المصدر

الرابط المختصر لهذا المقال

https://www.nok6a.net/?p=28370

على مر السنين، ربط العلماء نقص فيتامين (د) مع مجموعة واسعة من المشاكل الصحية، من مرض السكري إلى هشاشة العظام، ومشاكل في القلب، والاكتئاب وغيرها الكثير، وفي أعقاب هذه الأبحاث، ارتفعت مبيعات مكملات فيتامين (د).

لكن دراسة جديدة لجامعة ميشيجان شملت 8000 شخص، بحثت في دور المكملات الغذائية في الوقاية من أمراض القلب، ووجدت أن أولئك الذين تناولوا الكبسولات لم يكونوا أقل عرضة للخطر من الأشخاص الذين تناولوا دواءا وهمياً.

على الرغم من الدراسات الكثيرة التي توصلت إلى وجود صلة بين انخفاض مستويات فيتامين (د) وضعف صحة القلب، لا يوجد الكثير من الأدلة على أن نقص فيتامين (د) يسبب مشاكل في القلب، أو أن الحصول على ما يكفي من هذا الفيتامين يمنعها

وقال العلماء أن المصدر الرئيسي لفيتامين (د) هو أشعة الشمس، التي يحصل عليها معظم الناس ببساطة من خلال المشي والتمرين في الخارج.

ورغم أن فيتامين (د) مهم لصحة العظام، إلا أن هناك علاقة أوضح بين نمط الحياة النشط ووظيفة القلب الصحية.

ويشير الدكتور إبهار والدكتور محيد إلى أن انخفاض مستويات فيتامين (د) قد يشير فقط إلى “نقص النشاط البدني وبالتالي مجرد علامة على الصحة العامة السيئة”.

وكتب الباحثون أن نتائج الدراسة الجديدة “تدعم الجهود الرامية إلى كبح الإنفاق المهدر على اختبار وعلاج فيتامين (د) لدى السكان غير المعرضين لخطر النقص و / أو لغرض الوقاية من أمراض القلب”.

وكتب الباحثون: “يشار بالتأكيد إلى علاج فيتامين (د) في المرضى الذين يعانون من أمراض الكلى المزمنة وفرط نشاط الغدة الدرقية وقد أثبت هذا العلاج فوائد القلب والأوعية الدموية ، بما في ذلك انخفاض ضغط الدم وتقليل اضطرابات الإلكتروليت وانخفاض عام في وفيات القلب والأوعية الدموية في مرضى غسيل الكلى “

Avatar

عن الكاتب

مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية

شاركها