هذه الأدوية يجب على كبار السن استخدامها بحذر شديد .. لماذا؟

ليس سراً أن جسمك لا يعمل بالطريقة التي اعتاد عليها، كلما تقدمت في السن، وهذا صحيح بالنسبة لكيفية تفاعلك مع الدواء، ولذلك عليك استخدام الأدوية بحذر.

فقد لا يمتص جهازك الهضمي الأدوية بسرعة، وقد تعني مشاكل الكبد أن الدواء يتراكم في مجرى الدم أو لا يدخله بالسرعة المطلوبة.

ويمكن أن تؤثر مشاكل الكلى على كيفية خروج الدواء من جسمك كنفايات، لذلك اسأل طبيبك عن تأثير الأدوية الخاصة بك مع تقدمك في العمر.

استخدام الأدوية: المسكنات التي لا تستلزم وصفة طبية

يمكن للأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (NSAIDs)، مثل الأيبوبروفين والأسبرين والنابروكسين، أن تمنع بعض الأدوية الموصوفة التي تتناولها من العمل كما ينبغي.

غالبا ما لا تكون مزيجا جيدا مع أدوية سيولة الدم أو أدوية السكري أو مدرات البول أو أدوية ضغط الدم.

مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية أيضًا قاسية على الأعضاء الرئيسية عندما يتقدم الجسم في السن ، مثل الكلى والكبد والقلب والجهاز الهضمي.

مرخيات العضلات

قد يقترح طبيبك هذه الأدوية لتخفيف التشنجات العضلية.

يمكن أن يكون لمرخيات العضلات مثل سيكلوبنزابرين (فليكسيريل) وميثوكاربامول (روباكسين) وكاريسوبرودول (سوما) آثار جانبية مثل الشعور بالدوار والارتباك.

قد يزيد ذلك من فرصك في السقوط وإيذاء نفسك.

أدوية معينة لمرض السكري

يمكن أن تتسبب أدوية السلفونيل يوريا طويلة المفعول لعلاج مرض السكري، مثل كلوربروباميد (ديابينيز) وغليبوريد (ديابيتا، جليناز)، في انخفاض نسبة السكر في الدم.

وهذه الحالة تسمى “نقص السكر في الدم”، وتسبب الارتباك، والارتعاش، والتعرق، والجوع، والتعب.

إذا كانت الحالة شديدة أو طويلة الأمد، يمكن أن تسبب نوبات، وفي حالات نادرة، يمكن أن تكون مهددة للحياة.

مضادات الهيستامين

إذا كنت تعاني من حمى القش، فقد يقترح طبيبك أدوية بدون وصفة طبية تسمى مضادات الهيستامين.

هذه الأدوية يمكن أن تمنعك من العطس، لكن بعضها يأتي بآثار جانبية أكثر من غيرها.

قد تجعل بعض مضادات الهيستامين كبار السن أكثر نعاسًا وتشوشًا، مما يزيد من فرصك في السقوط.

بعض مساعدات النوم

يمكن أن تسبب العقاقير التي تساعدك على النوم مشاكل عند الاستيقاظ.

قد تشعر بالدوار وتواجه صعوبة في التوازن عندما تنهض من السرير في الصباح.

وقد تتأثر قدرتك على التفكير بوضوح.

ويمكن أن يؤدي ديفينهيدرامين، وهو المكون الرئيسي في العديد من الحبوب المنومة، إلى جفاف الفم وعدم وضوح الرؤية ومشاكل المثانة.

استخدام الأدوية: دواء القلق

البنزوديازيبينات هي أدوية تعالج القلق، وهي تشمل ديازيبام (فاليوم) وألبرازولام (زاناكس) وكلورديازيبوكسيد (ليبريوم).

بعض هذه الأدوية تبقى في نظامك لفترة أطول من غيرها.

ويمكن أن تستمر آثارها الجانبية، مثل الارتباك، بعد اليوم الذي تتناولها فيه وتزيد من فرصك في السقوط.

استخدام الأدوية: مضادات مفعول الكولين

قد يصف طبيبك هذه الأدوية للمساعدة في علاج حالات مثل مرض باركنسون ومتلازمة القولون العصبي والاكتئاب.

لكن مضادات الكولين يمكن أن تسبب الارتباك وجفاف الفم وتشوش الرؤية، خاصة عند كبار السن.

ويعد الرجال الأكبر سنًا، أكثر عرضة للتسبب في مشاكل التبول.

مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات

إنها فئة أقدم من الأدوية التي لا يصفها الأطباء كثيرًا.

ولكن إذا كنت تتناول أدوية ثلاثية الحلقات، مثل أميتريبتيلين وإيميبرامين، فضع في اعتبارك أن لها آثارًا جانبية يمكن أن تكون أسوأ عند كبار السن.

وتشمل هذه مشاكل مثل الإمساك وعدم انتظام ضربات القلب وتشوش الرؤية والارتباك ومشاكل الذاكرة وجفاف الفم.

ويمكن أن يعاني الرجال من مشاكل التبول.

مقالات شبيهة:

ماذا تقول الوثائق المسروقة من وكالة الأدوية الأوروبية عن لقاحات كورونا ؟

بعيدا عن الأدوية الكيميائية..طرق جديدة لعلاج الاكتئاب

مضادات الذهان

تعالج هذه الأدوية الاضطرابات النفسية، مثل الفصام والاضطراب ثنائي القطب، وهي محفوفة بالمخاطر بالنسبة لبعض كبار السن.

ويزيد تناول مضادات الذهان من فرص إصابتك بمشكلة قلبية تهدد الحياة أو نزيف دماغي إذا كنت مصابًا بالخرف.

سيميتيدين (تاجامت)

إنه علاج بدون وصفة طبية لحرقة المعدة وعسر الهضم والقرحة.

إذا كنت من كبار السن وتناولت هذا الدواء، فقد يكون له آثار جانبية مثل الارتباك، حتى في الجرعات العادية.

الأدوية المركبة

انظر بعناية إلى ملصقات الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية لمعرفة ما إذا كانت تحتوي على أكثر من عنصر نشط واحد.

بعض أدوية البرد والجيوب الأنفية، على سبيل المثال، تحتوي على مزيلات الاحتقان إلى جانب مضادات الهيستامين.

يمكن أن يجعلك هذا المزيج مرتبكًا وكثير النعاس ومترنحًا.

ويمكن أن تؤدي أيضًا إلى ارتفاع ضغط الدم وتسبب مشاكل في الذهاب إلى الحمام.

استخدام الأدوية: المسهلات أو الملينات

يتناول الكثير من كبار السن الأدوية للمساعدة في تخفيف الإمساك.

لكن ليس من الحكمة تناول بعض الأدوية، مثل بيساكوديل (دولكولاكس)، كعلاج منتظم طويل الأمد.

حيث أن المسهلات نه ، يمكن أن تسبب مشاكل دائمة في أمعائك، بمرور الوقت.

المصدر: https://www.webmd.com/healthy-aging/ss/slideshow-medications-seniors-should-use-with-caution

Total
21
Shares