علوم نجوم العلوم : البرمجيات مفتوحة المصدر

26 نوفمبر , 2018

عن الكاتب

طالب هندسة حاسب - مهتم بالتقنية و حديثها أعمل على تطوير مساعد شخصي للعميان

شاركها

مصدر المقال

المصدر , المصدر

الرابط المختصر لهذا المقال

https://www.nok6a.net/?p=25761

استحوذت شركة مايكروسوفت منذ فترة قصيرة على أكبر منصة لاستضافة البرمجيات  و تطويرها المسماة github.حيث تشتهر المنصة باستضافة العديد من البرمجيات مفتوحة المصدر على موقعها. حسب الإحصائيات الأخيرة تستضيف المنصة أكثر من 30 مليون مطور و قرابة 100 مليون مشروع برمجي و التي تعتبر دفعة  و تغير نوعي في سياسة مايكروسوفت نحو البرمجيات المفتوحة المصدر و التي كانت سابقًا مهاجم شرس لها حيث قال ساتيا ناديلا الرئيس التنفيذي لمايكروسوفت “شرائنا للمنصة سيعزز التزاماتنا نحو حرية و انفتاح و ابتكار المطورين سنقوم بأفضل ما لدينا لنساعد المطورين ليبتكروا حلولا لمعضلات العالم الحالية ”  لكن ما هو أثر البرمجيات مفتوحة المصدر على معضلات العالم و ما هو موقع المجتمع العربي منها؟ هذا ما سنحاول الإجابة عليه في تقريرنا التالي..

في عصرنا الحالي يعتبر المطورين مركز للتحول التقني و الحلول المبتكر حيث يدخل عملهم في الكثير من مجالات أتمتة العمليات في الأعمال و الصحة و السلامة و المحاسبة و غيرها الكثير. و تعتبر البرمجيات مفتوحة المصدر هي أحد الوسائل الخاصة بهم للتعلم و الإبتكار بل و حتى نشر الحلول الخاصة بهم و مشاركتها مع غيرهم للتطوير عليها و تحسينها حيث ان ثقافة البرمجيات الحرة المفتوحة الحالية تأتي من مؤسستين رائدتين في المجال و هما مؤسسة البرمجيات المفتوحة المصدر و مؤسسة البرمجيات الحرة حيث تعتمد كليا فلسفتهم في المضمون على صلاحية المستخدم لاستخدام البرنامج و تعديله بما يناسبه – على الرغم من انطلاق الفلسفة الخاصة بالمؤسسات من وجهات نظر مختلفة إحداها تأتي من مصدر أخلاقي و الأخرى مصدر تقني إلا أن أعمالهم  تؤدي لنفس الهدف و النتيجة في النهاية.

تؤثر البرمجيات المفتوحة المصدر بشكل كبير على عملية التطوير و هذا ما تسعى كلا المؤسستين من الوصول إليه عبر اختصار عملية التطوير للبرنامج من خلال فتح الكود المصدري الخاص به للجميع ليتمكن المبرمجين من قرائته دراسته و فهمه و تطويره فقد يؤثر عملية كهذه من اختصار الوقت الخاص بالتطوير و حتى إضافة خدمات أخرى تسهل عملية المستخدم و تقلل من الوقت  لم يفكر بها المبرمج الأساسي للبرنامج يمكن اختصار فلسفة البرمجيات المفتوحة المصدر بمقولة الكاتب جورج برنارد شو “إذا كان لديك تفاحة ولدي تفاحة وقمنا بتبادل هذه التفاح ، فسوف يكون لكل منا تفاحة واحدة. لكن إذا كان لديك فكرة ولدي فكرة ، وتبادلنا هذه الأفكار ، فكل واحد منا لديه فكرتين”.تؤثر فكرة البرمجيات مفتوحة المصدر بشكل مباشر على ثقافة المجتمع للتعاون أيضا فهي تعزز الفكرة و تسرع عجلة التطوير و مساعدة الأخرين في أعمالهم عبر مشاركة المعرفة و الجهد الخاص بي معهم.يمكن ذكر قصة أحد بنوك أمريكا حيث كان مستعدا لشراء الكود المصدري لبرنامج ما إلا إن الشركة المطورة رفضت بيعه لأنه سري مما أدى لهدر 6 أشهر من حياة المطورين في البنك للقيام ببرنامج مشابه لما أرادوا شراءه مناسب لمتطلبات البنك, ما الفائدة من إعادة اختراع العجلة؟

يمكن أن نذكر قصة لينوكس و جيت (Linux and git)  كمثال حي واضح وحديث للبرمجيات مفتوحة المصدر فعندما بدأ لينوس ترافورد بعملية تطوير نظام التشغيل لينوكس لم يكن هدفه إلا حل مشكلة شخصية و قد قام بنشر عمله على الانترنت فاستحسن الناس و بدأت بتقديم اقتراحات لعمله و من ثم تفاجأ بوجود مطورين آخرين يقومون بإضافات مفيدة لنظام التشغيل الخاص به حتى وصل الأمر ليومنا هذا و أصبح نواة للعديد من الأنظمة الهامة في العالم كنظام تشغيل ماكنتوش الخاص بأبل و نظام تشغيل الهواتف المحمولة أندرويد حيث تأخذ نسبة 40% تقريبا من حصة السوق لاستخدام أنظمة التشغيل في الشهر الحالي

و قد انتبهت الشركات العالمية للأهمية الكبيرة للبرمجيات مفتوحة المصدر و قامت بدعمها وتطويرها وفتح العديد من البرمجيات الخاصة بها للعالم مما ساهم برفع عدد المستخدمين الخاص بهم في الجدول التالي يمكن ملاحظة الأعداد الكبيرة الخاصة بالمشاركة في تطوير البرمجيات المفتوحة المصدر من قبل الشركات التقنية :


في عالمنا العربي نلحظ الفائدة الكبيرة للبرمجيات المفتوحة المصدر أثناء استخدامها في برنامج نجوم العلوم حيث نرى أثره في اختراع سيليا خشني الخاص بحماية المناطق المنزلية من تجسس الطائرات بدون طيار المسمى SkyCloak و التي تعتمد على اختراق الطائرات بدون طيارة و قطع البث منها وإخراجها من المنطقة المتواجدة فيها دون إحداث أي ضرر عليها استخدمت سيليا خوارزميات الخاصة الا ان عملية التطوير و البرمجة الخاصة بها كانت مرنة بحسب البرمجيات المفتوحة المصدر التي قامت باستخدامها و التي سهلت لها إخراج نموذج أولي ابتكارها في فترة زمنية قصيرة

بينما استفاد وليد البنا من التقنيات المفتوحة المصدر الخاصة بمعالجة الصور في اختراعه neurocam الذي يقوم بقراءة قزحية العين و تقييمها  للكشف عن الأمراض المتواجدة في جسم الإنسان كالجلطة الدماغية و السكري و ما شابه حيث ذكر انه يمكن الكشف عن هذه الأمراض بسبب الارتباط المباشر بين العين و العقل أثناء تكوين الجنين و قد صرح وليد أنه استفاد من البرمجيات المتوافرة و الخبراء الموجودين في برنامج نجوم العلوم للقيام باختراعه

تعتبر البرمجيات المطورة من قبل الفنانين بمثابة اللوحات الفنية الخاصة بهم إلا أنه في السابق لم يكن يهتم الرسام كثيرا بوضع توقيعه على اللوحة و حفظ حقوقه بقدر اهتمامه بوصول أثره للعالم و احساس الفن الخاص به فهل ترى أنه من الممكن أن يكون المستقبل مزدهر بالكثير من البرمجيات مفتوحة المصدر من منطقتنا العربية؟ شاركنا رأيك في تعليق و اذكر لنا أعمالك إن كنت مهتم بالأمر.

كما ذكرنا في المقال عن أثر البرمجيات المفتوحة المصدر بالتأثير على الحركة التقنية هل يمكن أن نرى نفس التأثير الشاسع لاختراعات نجوم العلوم أيضا؟

عن الكاتب

طالب هندسة حاسب - مهتم بالتقنية و حديثها أعمل على تطوير مساعد شخصي للعميان

شاركها