fbpx

الدم الاصطناعي

علماء يابانيون يتمكنون من اختراع الدم الاصطناعي الأول في العالم

قال علماء يابانيون أنهم استطاعوا ان ينتجوا الدم الاصطناعي الأول الذي تم تطويره في مختبر ويمكن أن يستخدمه البشر بدون مضاعفات أو خطر على المرضى.

الدم الجديد ليس له فصيلة محددة، ويمكن أن ينقل إلى أي مريض مهمى كانت فصيلة دمه.

وقال العلماء أنهم قاموا بتجربة الدم الاصطناعي الجديد على الأرانب وأظهرت الأبحاث نتائج مرضية. ويتمنون تجربته على البشر في وقت قريب.

من المتوقع لهذا الدم الاصطناعي الجديد أن تكون له القدرة خلال الفترة القادمة على مساعدة الاشخاص الذين يفقدون الكثير من الدماء خاصة في مناطق الحروب والنزاعات. 

من جهة اخرى، فإن الأطباء لن يكون بحاجة لمعرفة فصيل الدم، او الخوف من أن عينات الدم غير مناسبة، أو غير كافية.
أطباء يجرون عملية جراحية
أطباء يجرون عملية جراحية

في الوضع الطبيعي فإن الدم البشري يبقى لمدة ٢٠ يوم فقط، في ظروف خاصة،

احذر! جراحة الليزك قد تؤدي لحدوث مشاكل جديدة في العين

فيديو: روبوت يستطيع أن يجري جراحة لمخ ذبابة

لكن الدم الاصطناعي الجديد يمكن أن يخزن في درجة حرارة الغرفة لمدة سنة كاملة من دون أن يتضرر، ولا يحتاج لأماكن خاصة لتخزينه.

في تصريبح للبروفيسور مانابو كينوشيفا قال: من الصعب جدا أن تؤمن كميات كافية ومتجددة من الدماء بشكل دائم في الأماكن التي النائية مثل هذه الجزيرة.

وأضاف السيد كيونوشيفا ” الدم الاصطناعي سيكون قادرا على الحفاظ على أرواح العديد من الأشخاص الذين سيحتاجون لنقل الدم، وقد جربنا استخدام هذه الدماء على عدد من الأرانب التي فقدت الكثير من الدماء وكانت النتائج مذهلة”.

ستة أرانب من أصل ١٠ لم تعاني أي أثار جانبية من انتقال الدم الاصطناعي لها، وهذا يعطي الكثير من الأمل للكثير من العلماء حول العالم.

هذا الدم الجديد سينقذ حياة الاف البشر، وسيجعل عدد كبير منا غير مظطرين للتبرع بالدم لإنقاذ حياة شخص مصاب يحتاج تدخل طبي عاجل.

تعليق واحد

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عبد الكريم عوير
مؤسس مجلة نقطة العلمية و رئيس تحريرها