fbpx

عجلات مطوّرة


الدراجات، لا وظيفة لها، سوى أن تنقلنا من مكان لآخر، أمّا هذه العجلة المطورّة، فلها من الفوائد و الاستحدامات الكثير، و ستكون عملية و شائعة بين رواد الدراجات، حين تطلق العام المقبل.
>>
<<
ترى كيف تعمل هذه العجلة؟

عجلة “كوبنهاجن” ذكية، أنيقة، و سريعة الاستجابة للظروف التي تحيط بها. فعند قيادتك لها، تقوم هذه العجلة، بحفظ طاقة بداخلها، ليتم الاستفادة منها، حين الحاجة إليها، ( عند القيادة في مرتفع مثلا).

أيضا تم تزويد هذه العجلة، ببلوتوث، يعمل على التقاط بيانات حول الظروف البيئية التي حوله، عن المناطق الملوثة و أخرى الخضراء، مناطق الازدحام المروري، و المناطق التي تحوي ضوضاء، و تنبئ بأحوال الطرق، في الوقت الحالي.

و هذه هي الخرائط التي تصلنا من خلالها

!

!!

لكن .. كيف ستصلنا هذه المعلومات؟

ببساطة، يتم ذلك بوضعك لجهاز هاتفك النقال، في المكان المخصص له ع المقود، و بتفعيل البلوتوث الموجود في جهازك، و الآخر المزود في عجلة كوبنهاجن، سيتم ارسال البيانات لهاتفك..!

و ليس هذا فقط !!!  .. / بل يمكنك مشاركة هذه المعلومات مع أصدقائك، سواءً بإرسالها كرسائل نصية، أو حتى عن طريق الفيس بوك.

؟

؟؟

و ما يميز هذه العجلة، عن العجلات الأخرى، أنه تم تصنيعها بدقة و احترافية، حيث تكون جميع قطعها ممحورة و مركزة في وسط العجلة، دون أي أسلاك أو وصلات خارجية.

,,

,

فعلاً عملية، خاصة في المناطق التي يعتمد سكانها على قيادة الدراجات.

المصدر:

http://senseable.mit.edu/copenhagenwheel/

5 تعليقات

  1. شكراً على الموضوع. الاستفادة من العجلات فعلاً مهمة خاصة أن الدراجة الحالية بحاجة للكثير من الوظائف الجديدة.

    • Pour compléter cet article, le site de Joelle Verbrugge :drtmt-et-phooographie.over-blog.coi/Toujours beaucoup de plaisir à parcourir ton site, j’y apprends énormément.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *