طالب عراقي مقيم في تركيا، يقدم خوارزمية للذكاء الاصطناعي لتشخيص احتشاء عضلة القلب

18 يوليو , 2019
aaouir

عن الكاتب

مؤسس مجلة نقطة العلمية و رئيس تحريرها

شاركها

الرابط المختصر لهذا المقال

https://www.nok6a.net/?p=29012

ذكر موقع مرصد المستقبل ان طالباً عراقياً مقيم في تركيا طور خوارزمية ذكاء اصطناعي لتشخيص احتشاء عضلة القلب وكشف النوبات القلبية وحالات انسداد الأوعية الدموية المغذية للقلب. وهو تطور كبير جدا فيما يخص جراحة القلب.

حسين قدوري طالب الميكاترونيك طور ما يمكن أن يعتبر ثورة علمية في مجال تشخيص النوبات القلبية، حيث يمكنه إيجاد التغييرات الحاصلة في إشارات تخطيط القلب المسجلة باستخدام أجهزة هولتر القابلة للارتداء لفترات طويلة والتي تمتد عادة من 24 إلى 48 ساعة.

ولكن ما هو احتشاء عضلة القلب؟ 

يعتبر العلماء انسداد أحد الاوعية الدموية المغذية للقلب واحدة من أعقد المشاكل حيث تتسبب بمنع وصول دم كاف محمل بالأكسجين لعضلة القلب، مما يتسبب بتلفها مع مرور الوقت. وهو مرض منتشر بكثرة في دول العالم المختلفة. فيما عمليات التشخيص تبقى حتى اللحظة تقليدية جدا.

ويعوق عمل إشارات تخطيط القلب المُسجلة من تلك الأجهزة، الضوضاء الصادرة من تحرك الأقطاب، وقد تسبب هذه الضوضاء بتشخيص خاطئ عند مراجعة الطبيب المتخصص، فتصفى تلك الإشارات عادة باستخدام تقنيات تقليدية تستخدم لإزالة الضوضاء؛ وفقًا لترددات محددة.

الخوارزمية الجديدة ذكية للغاية، حيث تستطيع التفريق بين اشارات تخطيط القلب والضوضاء المحيطة بالعملية، وذلك من خلال تعلم الألة. حيث إستطاع الطالب العراقي تدريب خوارزميته على عدد كبير من المعلومات وصلت حتى ١٦٠ ألف تخطيط قلبي. وجميع أبحاثه متوفرة ومنشورة في قاعدة البيانات الأوربية المُخصصة للبحث الأكاديمي.

توفر تركيا بيئة خصبة للباحثين العرب وتقدم تمويلاً للكثير من الباحثين لإتمام مشاريعهم، كما تستضيف الجامعات التركية عدد كبير من الطلاب العرب.

وقال حسين قدوري، في حديث خاص لمرصد المستقبل، إن «الخوارزمية الجديدة التي طورتها تتعرف على تغييرات تشير إلى احتشاء عضلة القلب في إشارات تخطيط القلب الكهربائي وهي التغييرات الحاصلة في إشارات التخطيط التي تتراوح بين إس وتي (ST segment.)»

وأضاف «يُشخَّص المرض تقليديًا اعتمادًا على ارتفاع أو انخفاض هذا الجزء من إشارة تخطيط القلب، وحققت الخوارزمية الثانية التي طورتها نتائج جيدة في تشخيص تخطيط المريض بدقة 95.7% والشخص السليم بدقة 97.6% للإشارات دون ضوضاء. بعد ذلك دمجت الخوارزميتين؛ خوارزمية إزالة الضوضاء وخوارزمية تصنيف التغييرات الخاصة باحتشاء عضلة القلب، لتكوين خوارزمية واحدة قادرة على تشخيص المرض في إشارات تحتوي على ضوضاء عشوائية غير متوقعة ولم تُدرَّب عليها الشبكة العصبية. وحققت الخوارزمية نتائج جيدة في تشخيص المرض بدقة 83.2% ودقة 79.4% في تشخيص الإشارات السليمة؛ وهذه النسب تكون أعلى في حالات الضوضاء الطبيعية.»

المثير في الأمر أن هذه التقنية يمكن تطويرها لاستخدامها أيضًا في الأجهزة القابلة للارتداء لتشخيص احتشاء عضلة القلب دون مراجعتها من الطبيب المتخصص، ما يسهم في سرعة ودقة التشخيص دون بذل جهد بشري في مراجعة الإشارات المسجلة لفترات طويلة.

قدوري كان قد نشر البحث في الندوة الدولية حول تنفيذ الصناعة الرقمية وإدارة التحول الرقمي 2019؛ وهو مؤتمر أكاديمي يهتم بمجالات الذكاء الاصطناعي والروبوتات وتقنيات الثورة الصناعية الرابعة.

aaouir

عن الكاتب

مؤسس مجلة نقطة العلمية و رئيس تحريرها

شاركها