صور ناسا تظهر الانكماش الدراماتيكي لبحيرة ميد

وصلت مستويات المياه في بحيرة ميد، أكبر خزان مياه يمتد على حدود ولاية أريزونا ونيفادا، إلى أدنى مستوى تاريخي حيث أصاب الجفاف الضخم أجزاء كبيرة من الغرب الأمريكي.

تُظهر صور الأقمار الصناعية التي نشرتها ناسا مؤخرًا تأثير سنوات الجفاف المتفاقمة على الخزان.

اعتبارًا من 18 يوليو 2022، كانت بحيرة ميد ممتلئة بنسبة 27 في المائة فقط من سعتها، وهو أدنى مستوى للمياه منذ أبريل 1937.

أصدرت وكالة ناسا صورًا للخزان مأخوذة من الفضاء في يوليو 2000 و 2021 و 2022.

بينما تُظهر الصورة من 6 يوليو 2000 بحيرة كاملة بظل عميق من اللون الأزرق.

تُظهر الصور من 2021 و 2022 كمية أقل بكثير من المياه في ظل أفتح من اللون الأزرق مع حواف فاتحة اللون، وهي مناطق ممعدنة من بحيرة ميد كانت ذات يوم مغمورة بالمياه، ويشار إليها باسم “حلقة حوض الاستحمام”.

وستصل مستويات المياه في سد هوفر إلى ارتفاع 1220 قدمًا فوق مستوى سطح البحر وستحتوي على 9.3 تريليون جالون من المياه.

وكان ارتفاع المياه في نهاية يوليو 2000 أقل من 1200 قدم فوق مستوى سطح البحر.

إقرأ أيضا:

بحيرة سجومي.. رئة تونس مهددة بالتلوث

الأردن…نقص المياه يصبح كارثيا ويهدد البحر الميت

وفقًا لمكتب الاستصلاح الأمريكي، انخفض منسوب المياه إلى 1041 قدمًا.

يجب أن تظل مستويات المياه أعلى من 1000 قدم لمواصلة تشغيل توربينات الطاقة الكهرومائية في السد عند المستويات المثلى.

أدى الجفاف الضخم الناجم عن تغير المناخ وسوء إدارة الموارد المائية إلى انخفاض حاد في مستويات مياه نهر كولورادو على مدى العقدين الماضيين.

خلصت دراسة نُشرت مؤخرًا في مجلة Science إلى أنه يجب اتخاذ خطوات دراماتيكية لتحقيق الاستقرار في موارد النهر، بما في ذلك التخفيضات الشديدة في الاستهلاك.

جدير بالذكر أن بحيرة ميد هي خزان يتكون من سد هوفر على نهر كولورادو في جنوب غرب الولايات المتحدة .

تم تشكيل بحيرة ميد بواسطة سد هوفر في 30 سبتمبر 1935، وهو يخدم المياه إلى ولايات أريزونا وكاليفورنيا ونيفادا، بالإضافة إلى بعض المكسيك،

ويوفر القوت لما يقرب من 20 مليون شخص ومساحات كبيرة من الأراضي الزراعية.

المصدر

Total
0
Shares