fbpx

صور مذهلة للدماغ ينشرها العلماء لأول مرة

الصور الموجودة أدناه هي صور لافتة للنظر وشديدة الوضوح، تصوّر جمال وتعقيد الدماغ البشري، هذه الصور تعرض نتائج البحوث الرائدة في العالم المؤلفة من قبل علماء جامعة ادنبره، حيث تسعى هذه الجامعة إلى تحسين فهمنا للدماغ، والتركيز على كيفية تغيّر الدماغ لدى الناس الذين يعانون من صعوبات في التعلم أو يعانون من ظروف عصبية أخرى، مجموعة الصور هذه معنونة باسم (الدماغ أكبر من السماء)، وتتضمن لقطات تصوّر آثار الاضطرابات العصبية على الدماغ مثل آثار التوحد على سبيل المثال.

Brain Scans

هذه الصورة تظهر الموصلات الدماغية، حيث تبين الصورة التي على اليسار خريطة مفصلة للموصلات الدماغية لدى مولود جديد أثناء نومه،والصورة التي على اليمين تبين الموصلات الدماغية لدى كبار السن ، علماً أنه تم التقاط الصورة باستخدام التصوير بالرنين المغناطيسي.

Brain Scans

للوهلة الأولى تبدو هذه الصورة مثل شبكة العنكبوت، ولكن في الحقيقة فإن هذه الصورة هي للخلايا الدماغية، يظهر في الصورة نوعين من الخلايا، الخلايا النجمية التي تظهر باللون الأخضر، والخلايا الدبقية قليلة التغصن التي تظهر باللون الأبيض، سابقاً كان يعتقد أن هذه الخلايا هي خلايا داعمة للخلايا العصبية فقط، ولكن حالياً تم اكتشاف دور هذه الخلايا المهم في الكثير من وظائف الدماغ.

Brain Scans

البويضة: توضح هذه الصورة (لحظة مندل) وهي اللحظة التي تتحضر فيها البويضة لاستقبال المورثات التي ستظهر في النسل، وتم تلوين المورثات باللون الأحمر.

Brain Scans

هذه الصورة تظهر الخلايا العصبية في دماغ إنثى، حيث يدل اللون الأخضر على كروموسوم Xالقادم من مورثات الأم ، ويظهر اللون الأحمر  الكروموسوم X  الذي تمت تنحيته من مورثات الأب.

Brain Scans

هذه الصورة تظهر سلسلة من صور التصوير بالرنين المغناطيسي لدماغ شخص يعاني من متلازمة الصبغي X الهشة، وهذا هو الشكل الأكثر شيوعا للمورثات عند المصابين بمرض التوحد.

Brain Scans

هذه الصورة تبين الاختلافات بين الدماغ الطبيعي وهو الموجود على اليسار، وما بين دماغ شخص مصاب بمرض التوحد على اليمين،  الألوان المختلفة المحددة في الصورة تبين مناطق الدماغ المختلفة.

Brain Scans

تمثل هذه الصورة الخلية النجمية في الدماغ، والتي كان يعتقد سابقاً بأنها مجرد خلايا بسيطة داعمة للخلايا العصبية، أما حالياً تم اكتشاف أن هذه الخلايا تساعد على انشاء بيئة سليمة  في الدماغ، تسمح بإجراء الاتصالات الكهربائية والكيميائية ضمن الدماغ.

Brain Scans

الصورة عبارة عن لقطة مكبّرة لمنطقة من الدماغ تسمى الحصين (hippocampus)، وقد اشتق اسم هذه المنطقة من الكلمة اليونانية التي تعني “seahorse” أي فرس البحر، وذلك بسبب شكله الذي يشبه هذا الحيوان.

Brain Scans

الصورة تظهر الإلكترونات في الدماغ، حيث أن الخلايا العصبية تتصل مع بعضها عن طريق فجوة تسمى المشابك العصبية،بإمكان  العين الخبيرة أن تحدد من خلال هذه الصورة الموصلات التي تقوم بنقل الرسائل والموصلات التي تتلقى المعلومات.

Brain

تحتوي أدمغتنا على خلايا عصبية تسمى الخلايا الشبكية، ومهمتها هي مساعدة الانسان على معرفة موقعه، هذه الخريطة الحرارية تبين نشاط خلية شبكية واحدة أثناء استكشاف غرفة دائرية لأول مرة.

Brain Scans

هذه الصورة توضح الفرق بين إشارات الدماغ الطبيعي، وهي الصورة على اليسار، وبين إشارات الدماغ المصاب بمتلازمة X الهشة، على اليمين.

Brain Scans

هذه الصورة تمثل الحبل الشوكي لسمكة الزرد، حيث يتميز الحبل الشوكي لدى هذه الاسماك بقدرته على إصلاح نفسه، علماً أن اكتشاف الآلية البيولوجية التي تمكّن هذه الأسماك من إصلاح التلف بالحبل الشوكي، قد يساعد العلماء لإيجاد العلاج للأشخاص الذين يعانون من الشلل بسبب تلف الحبل الشوكي.

Brain Scans

الصورة تبين التوصيلات الكهربائية بين خلايا الدماغ، والتي يجب أن تكون معزولة تماما مثل الأسلاك الكهربائية في شبكة الكهرباء العادية، وفي حال فقدان هذا العزل، فإن الخلايا العصبية تفقد قدرتها على التواصل بشكل صحيح، وهذا هو ما يحدث في العديد من الأمراض العصبية بما في ذلك مرض التصلب اللويحي.

Brain Scans

الصورة تمثل نموذجاً تم تصميمه من العلماء لتصوير الدوائر الدماغية، حيث يتم استخدام هذه الطريقة للتنبؤ بكيفية إجراء الاتصالات في الدماغ في حال اصابة المريض باضطرابات عصبية ونفسية.

Brain Scans

تظهر هذه الصورة الملونة طريقة ترتيب الموصلات في الدماغ، حيث يعبّر اللون الأحمر عن (المحاور) وهي الموصلات التي تستخدمها الخلايا العصبية لنقل المعلومات، وغالباً ما تسلك المحاور مسافات طويلة وملتوية لإيصال المعلومات، أما الألوان الأخرى فتمثل مناطق مختلفة من الدماغ.

Brain Scans

تمتلك الخلايا العصبية تشعبات تمتد من جسم الخلية تسمى بالتغصنات، حيث تظهر الخلايا مع تغصناتها بشكل يشبه الشجرة، وتقوم الخلية بتلقي المعلومات من الخلايا العصبية الأخرى عن طريق هذه التغصنات.

 

 

المقالة الأصلية

تعليق واحد

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *