شهادات الطاقة المتجددة قد تبالغ في تقدير الجهود البيئية للشركات

يقول بعض الباحثين في مجال الانبعاثات أن شهادات الطاقة المتجددة، التي تظهر أن كمية معينة من الطاقة تم إنتاجها باستخدام مصادر متجددة، “غير فعالة”.

فقد يكون اعتماد العديد من الشركات الكبرى على نوع معين من ائتمان الطاقة الخاضع للتدقيق الشديد مؤشرًا على أن القطاع الخاص متأخر جدا عن الجهود المبذولة للحد من تغير المناخ.

يركز البحث، الذي نُشر في أوائل شهر يونيو في مجلة Nature Climate Change، على شهادات الطاقة المتجددة (RECs).

شهادات الطاقة المتجددة (RECs) هي وثائق تظهر أن قدرًا معينًا من الطاقة قد تم إنشاؤه باستخدام طرق متجددة مثل الرياح أو الطاقة الشمسية.

وجد البحث أن العديد من الشركات سيكون لديها بصمات كربونية أكبر بكثير بدون هذه الائتمانات، والتي يعتبرها العديد من خبراء البيئة غير فعالة.

قال أندرس بيورن، زميل ما بعد الدكتوراه في جامعة كونكورديا والمؤلف الرئيسي للدراسة:

“في رأيي، دائمًا ما تكون [شهادات الطاقة المتجددة (RECs)] مضللة، لأنها بالمعنى المادي، لا تستخدم الطاقة المتجددة”.

يؤدي الاختلاف بمجرد إزالة (RECs) إلى فجوة كبيرة، مما يضع العديد من الشركات بعيدة عن أهداف اتفاقية باريس.

تم تبني اتفاقية باريس في عام 2015، وهي معاهدة دولية بين 192 دولة والاتحاد الأوروبي تسعى إلى تقليل انبعاثات غازات الاحتباس الحراري بشكل كبير.

وذلك من أجل الحفاظ على مستويات درجات الحرارة العالمية من الارتفاع بأكثر من 1.5 درجة مئوية.

إقرأ أيضا:

هل نجح المغرب في الوصول إلى هدفه من الطاقة المتجددة في 2020؟

تشتري الشركات شهادات الطاقة المتجددة (RECs) بحيث يمكنها إلغاء جزء من انبعاثات الكربون الخاصة بها.

تأتي هذه الممارسة من بروتوكول غازات الاحتباس الحراري، وهي مبادرة توفر المعيار الأساسي الذي من خلاله تقدر الشركات انبعاثاتها.

من خلال طريقة محاسبة الانبعاثات هذه، تستطيع الشركات تقليل انبعاثات الكربون التي تبلغ عنها بشكل كبير دون إجراء تغييرات كبيرة في عملياتها.

تبنت الشركات أسواقًا مثل برامج ائتمان الكربون وشهادات الطاقة المتجددة (RECs) التي تسمح لها بإظهار أنها تتخذ خطوات لتقليل آثارها البيئية.

يعتمد العديد من هذه البرامج على نظام النقد مقابل الائتمان، حيث تدفع الشركة المال مقابل ائتمان تم إنشاؤه لتمثيل توليد الطاقة الخضراء.

تمثل التعويضات تخفيضات الانبعاثات، بينما تمثل شهادات الطاقة المتجددة (RECs) استخدام الكهرباء المتجددة.

نظر بحث بيورن في مبادرة الأهداف المستندة إلى العلم (SBTi).

(SBTi) تساعد الشركات على الالتزام بأهداف الانبعاثات واتباع بروتوكول غازات الاحتباس الحراري الحالي.

من خلال SBTi، تعهدت أكثر من 1000 شركة بتحقيق صافي انبعاثات صفري.

وقال مايكل جيلين ووتر، الباحث في REC والمدير التنفيذي وعميد إدارة غازات الاحتباس الحراري، وهي منظمة غير ربحية تركز على محاسبة الأثر البيئي:

“من الناحية النظرية، تهدف شهادات الطاقة المتجددة (RECs) إلى زيادة حجم استثمار الشركات في مصادر الطاقة المتجددة”.

وأردف قائلا أن مجموعة كبيرة من الأبحاث السابقة أشارت إلى أن  شهادات خفض الانبعاثات لا تعمل بهذه الطريقة.

المصدر

Total
0
Shares