fbpx

سيارة المستقبل

سيارة المستقبل

قد تصبح المركبات التي تسير باستخدام الوقود أو الكهرباء “موضة قديمة،” بعد أن قدمت شركة “موتور ديفيلوبمنت إنترناشيونال،” سيارة “آير بود،” التي قد تكون سيارة المستقبل لأنها تعمل على الهواء.

وللسيارة الجديدة ثلاث عجلات، وبابين، لكن ليس لها مقود، ويعتقد مخترعوها أنها ستكون سيارة المستقبل.

ويقول سيريل نيغري، من الشركة إن “السيارة قيادتها سلسة للغاية، فهي لا تحتاج لمقود بل عصا تحكم تفي بالغرض، وذالك يريح السائق بشكل رائع، أما عن المنظر من داخل السيارة فهو جميل جدا، إنها بالفعل طريقة جديدة لقيادة السيارات في المدينة.”

وتابع يقول “ميزاتها الرائعة تكمن في عدم تلويثها للبيئة وعدم إصدارها أي انبعاثات عند التشغيل وسعرها الاقتصادي.”

ومع أكثر من 600 مليون سيارة في العالم، يحرق سنويا ما لا يقل عن مليار متر مكعب من البنزين، ولكن نيغري يعتقد بأن شركته توصلت لحل هذه المشكلة باختراعها “آير بود” في مدينة نيس بفرنسا.

وقال “ما يميز السيارة هو أنها تعمل على تزويدها بالهواء المضغوط، وهذا نظام نظيف واقتصادي وصديق للبيئة.. إذ يقوم الهواء المضغوط الذي يعبئ بالسيارة بتحريك المكابس مما يؤدي لتحريك عجلات السيارة، أمر سهل للغاية.”

ورغم كل هذه الميزات، إلا أن سعرها سيكون “منطقيا جدا،” بحسب نيغري، الذي قال إن زبائن “آير بود” سيكونون على الأغلب من أصدقاء البيئة أو من محبي التكنولوجيا الحديثة.

وأضاف “سيكون سعر تكلفة السيارة 7000 يورو تقريبا، وسيشتريها من يهتم بالبيئة، وحتى من لا يكترث بالتلوث سيشتريها بسبب توفيرها فلن يزيد مصروفها عن 50 سنتا لكل 100 كم.”

تعليق واحد

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *