سم العقرب فعال في علاج بعض الأمراض المزمنة مثل مرض السل

16 يونيو , 2019
Avatar

عن الكاتب

مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية

شاركها

مصدر المقال

المصدر

الرابط المختصر لهذا المقال

https://www.nok6a.net/?p=28312

يمكن للأطباء استخدام سم العقرب لمكافحة الالتهابات البشرية بعد أن وجدت دراسة أجريت على الفئران أنها يمكن أن تقتل البكتيريا دون آثار سامة.

يحتوي السم على مركبين كيميائيين اكتشف العلماء أن لديهما قدرات مضادة للبكتيريا ويمكنها قتل السلالات المسؤولة عن أمراض مثل السل.

تم أخذ السم من العقرب Diplocentrus melici، الموجود في المكسيك، وقد تبين أنه قادر على محاربة البكتيريا دون إتلاف أنسجة صحية في الفئران.

ولأن استخراج السم من هذه الحشرة المميتة صعب، يقول العلماء إن إنتاج الدواء لأغراض العلاج سيكلف حوالي 34 مليون جنيه إسترليني.

وقال البروفيسور ريتشارد زاري، من جامعة ستانفورد، مؤلف كتاب بارز: “هذه المركبات قد لا تكون العنصر السام في السم”.

عمل الأستاذ زاري مع الأستاذ لوريفال بوساني، من الجامعة الوطنية المستقلة في المكسيك، والذي ركز على تحديد المركبات ذات الإمكانات الطبية في سم العقرب منذ 45 عاما.

وقام طلابهم بالتقاط بعض عينات د. ميليسي في المكسيك، ثم “أخذوا” سمها من خلال تحفيز ذيلها بنبضات كهربائية طفيفة.

وجد الباحثون مركبين كيميائيين أساسيين يدعوان البنزكوينون، وتبين أن كلا المركبين لديهما بنية جزيئية مماثلة واحد يحتوي على oxgygen والآخر على الكبريت.

وتم إرسال مركبات البنزكوينون إلى الدكتور روجيليو هيرنانديز-باندو في معهد سلفادور زوبيران الوطني للعلوم الصحية والتغذية، في مكسيكو سيتي ، لإجراء مزيد من الاختبارات.

وقد وجد الفريق هناك أن مادة االبنزكوينون الحمراء 1،4، وهي إحدى المواد الكيميائية، دمرت فعليا المكورات العنقودية الذهبية، والتي تسبب التهاب الجلد عادة.

وفي الوقت نفسه، كانت مادة االبنزكوينون الزرقاء 1،4، قاتلة لسلالات البكتيريا المسببة للسل – سواء الطبيعية أوتلك المقاومة للعقاقير.

يعد مرض السل أحد أهم أسباب الوفاة في العالم ، وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، حيث أصاب 10 ملايين شخص وقتل 1.6 مليون شخص في عام 2017.

قال البروفيسور زاري: ‘لقد وجدنا أن هذه المركبات تقتل البكتيريا، ولكن بعد ذلك أصبح السؤال هو: “هل ستقتلك أيضًا؟”.

“والجواب هو لا، فقد أظهرت مجموعة هرنانديز باندو أن المركب الأزرق يقتل بكتيريا السل لكنه يترك بطانة الرئتين في الفئران سليمة”.

ورغم أن الفريق يمكن أن يعمل على كيفية إنتاج الدواء بكمية كبيرة، إلا أن هناك حدودا لمقدار ما يمكن حصاده من الحيوانات.

وقال البروفيسور بوساني: “كمية مكونات السم التي يمكن أن نحصل عليها من الحيوانات منخفضة جدا، وقد كان توليف المركبات حاسما لنجاح هذا العمل.”

وأضاف البروفيسور زاري: “من حيث الحجم، يعد سم العقرب واحدة من أغلى المواد في العالم، وسيكلف إنتاج غالون منه 39 مليون دولار (34703000 جنيه إسترليني).

 

 

Avatar

عن الكاتب

مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية

شاركها