سماء زحل والمشتري، تمطران الألماس

16 أكتوبر , 2013

شاركها

الرابط المختصر لهذا المقال

https://www.nok6a.net/?p=5036

في تقرير جديد، أشار علماء أمريكيون إلى أن أحجار من الماس، متوسطة الحجم – قد تهطل على كوكب زحل والمشتري في المستقبل.

ويشير العلماء إلى انهم توصلوا عبر دراساتهم إلى أن الكوكبين العملاقيين يحتويان على كميات كبيرة من غاز الكربون في شكل كريستالي متلألئ.

وتحوّل العواصف الرعدية غاز الميثان إلى الكربون الذي يزداد صلابة أثناء هطوله بحيث يصبح في صورة كتل من الغرافيت ثم الماس.

وفي مؤتمر علمي أكد الباحثون إلى أن هذه الأحجار والتي أطلقوا عليها إسم “الأحجار البَرَدية” من الماس تذوب في بحر سائل في المناطق الساخنة في الكوكبين.

أما عن أحجام هذا النوع من الألماس، فإن العلماء يشيرون إلى أن قطر الواحدة منها يبلغ قرابة سنتيمتر وهي كافية لترصيع خانم، بحسب كيفين بينز، بجامعة ويسكونسين-ماديسون ومختبر الدفع النفاث بوكالة الفضاء والطيران الأمريكية (ناسا). مضيفا إلى أن الأمر يكمن في الكيمياء. واعتقد أننا متأكدون (من هذا الأمر).

“الخلاصة هي أن ألف طن من الماس يتكون فوق كوكب زحل سنويا. فمن يصعد ليحصل عليها؟ “