سرطان البروستاتا: خبراء يطلبون فحص الرجال المعرضين لخطر الإصابة قبل سن الأربعين

8 نوفمبر , 2019
Avatar

عن الكاتب

مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية

شاركها

مصدر المقال

المصدر

الرابط المختصر لهذا المقال

https://www.nok6a.net/?p=30940

يطلب أطباء الأورام البريطانيون الكشف المبكر عن سرطان البروستاتا للرجال المعرضين لخطر كبير، من 40 عاما، ويشمل ذلك الرجال الذين يحملون نوعا مختلفا من الجين BRCA2.
في فرنسا، كما هو الحال في المملكة المتحدة، تتم دعوة النساء المصابات بطفرة في جينات BCRA1 أو BRCA2 للفحص المبكر لسرطان الثدي، وعدم انتظار الفحص المنظم.
ولكن في حين أن الرجال يمكن أن يحملوا هذه الطفرات الوراثية، إلا أنه لا يُقترح أي اكتشاف مبكر أو يوصى به حاليا، خاصةً إذا لم يكن لدى أحد أفراد أسرته سرطان الثدي أو المبيض.

ومع ذلك، فإن الرجل الذي يحمل جين BRCA 2 المتحور معرض لخطر الإصابة بحوالي 6 ٪ بسرطان الثدي في حياته، وكذلك خطر الإصابة بسرطان البنكرياس أو سرطان الجلد أو حتى سرطان البروستاتا، وهذه النقطة الأخيرة هي التي تقلق علماء الأورام البريطانيين من معهد أبحاث السرطان (ICR) في لندن.

مقالات شبيهة:

دواء سرطان الثدي علاج ناجح لسرطان البروستاتا المتقدم

كل حبة جوز تبعد عنك سرطان البروستاتا خطوة

إنهم يعتقدون أنه يجب تقديم اختبار سنوي للدم للرجال المعرضين لخطر كبير من سرطان البروستاتا، أي حاملات طفرات BRCA2، وهذا من الأربعينيات. ويشيرون إلى أن حوالي واحد من كل 300 رجل في المملكة المتحدة يحملون طفرات BRCA2، مما يزيد من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا.

حاليا، يتم الكشف عن سرطان البروستاتا عن طريق فحص رقم للمستقيم و / أو PSA، المستضد المحدد للبروستاتا.

ويتم إنتاج هذه المادة من غدة البروستاتا، في الحالة الطبيعية بنسب منخفضة في الدم، وبكميات أكبر في الدم في حالة سرطان البروستاتا، ومع ذلك، لوحظ ارتفاع مستوى  PSA بالدم في حالة وجود ورم حميد أو التهاب مؤقت.

بالنسبة لعلماء الأورام ICR، فإن PSA ليس مقياسا موثوقا به، خاصة وأن 10٪ من الرجال الذين يعانون من انخفاض PSA مصابون بسرطان البروستاتا، والعكس صحيح (ارتفاع معدل PSA بدون سرطان) يمكن أن يحدث أيضا.

وقالت الدكتورة روزاليند إيليس: “إن بحثنا يوضح أن الرجال المصابين بجين Brca2 معرضون بشكل متزايد لخطر الإصابة بسرطان البروستاتا العدواني وأن اختبار PSA المنتظم قد يساعد في تحسين التشخيص والعلاج المبكر”.

وإلى الآن لا توصي أي هيئة صحية بالكشف المنتظم عن سرطان البروستاتا بواسطة PSA (مستضد محدد للبروستات) لدى الرجال دون أعراض، وهو موقف يمكن تغييره إذا كانت البيانات الجديدة قوية، وكان هناك إجماع علمي، يوصي بالفحص المنظم لجميع الرجال، أو على الأقل الرجال المعرضون لخطر كبير.

 

Avatar

عن الكاتب

مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية

شاركها