fbpx

زيادة الوزن في سن المراهقة تزيد من خطر الإصابة بـ”اعتلال عضلة القلب التوسعي”

وجد العلماء مرة أخرى أن زيادة الوزن بشكل خفيف في سن المراهقة تزيد من خطر الإصابة بفشل القلب في مرحلة البلوغ.

تتبع العلماء 1.6 مليون رجل لمدة خمسة عقود تقريبا لفحص مخاطر تحمل وزن إضافي في فترة المراهقة.

ووجد الباحثون أن أولئك الذين كانوا يعانون من زيادة الوزن بشكل معتدل عندما كانوا في سن 18 كانوا أكثر عرضة للإصابة بمرض عضلة القلب لاحقا في مرحلة البلوغ.

وحذر الباحثون السويديون من أن خطر الإصابة بهذه الحالة، والتي يمكن أن تؤدي إلى فشل القلب، هو الأعلى بالنسبة للمراهقين الأكثر سمنة.

تأتي هذه النتائج وسط أزمة السمنة في جميع أنحاء العالم، حيث تشير الأرقام إلى وجود 340 مليون شاب يعانون من زيادة الوزن أو السمنة، والتي تعرف بكونها عامل خطر للعديد من المشكلات الصحية بما في ذلك أمراض القلب، و
كان الباحثون في جامعة جوتنبرج يبحثون بشكل أساسي لمعرفة ما إذا كانت السمنة في سن المراهقة تزيد من خطر اعتلال عضلة القلب.

 اعتلال عضلة القلب التوسعي هو مرض يُصيب عضلة القلب، وعادة ما يبدأ في حجرة الضخ الرئيسية في القلب وهو البطين الأيسر، حيث يصبح متوسعاً ولا يمكنه ضخ الدم بكفاءة.

خلال الدراسة، تم تحليل بيانات الرجال الذين جندوا في الخدمة العسكرية الإلزامية بين عامي 1969 و 2005، عندما كانوا 18 أو 19 سنة، وسجل الباحثون أرقاما عن طولهم ووزنتهم ولياقتهم العامة.

كما استخدموا قاعدتي بيانات وطنيتين أخريين تتعقب أسباب جميع الوفيات والعيادات في المستشفيات لمعرفة ما إذا كان أي رجل قد أصيب بمرض القلب.

ومن بين المشاركين في الدراسة، تم تشخيص 4747 مع اعتلال عضلة القلب في متوسط ​​عمر 45.5.

 

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Avatar
مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية