زيادة استخدام وسائل الإعلام الاجتماعية ترتبط بارتفاع أعراض الاكتئاب لدى المراهقين

16 يوليو , 2019
Avatar

عن الكاتب

مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية

شاركها

مصدر المقال

المصدر

الرابط المختصر لهذا المقال

https://www.nok6a.net/?p=28981

تم ربط قضاء الكثير من الوقت على وسائل التواصل الاجتماعي ومشاهدة المزيد من التلفزيون بأعراض الاكتئاب لدى الشباب.

تشير دراسة نشرت في دورية JAMA Pediatrics إلى أن كل ساعة إضافية يقضيها الشباب على وسائل التواصل الاجتماعي أو مشاهدة التلفاز، تؤدي إلى ازدياد شدة الأعراض الاكتئابية التي يتعرضون لها.

شملت الدراسة 3826 طالبا من الصف السابع إلى الحادي عشر من 31 مدرسة في منطقة مونتريال في كندا، وبين عامي 2012 و 2018، طُلب من الطلاب إكمال الاستبيانات أثناء الفصل لتقييم سلوكيات وقت الشاشة وأعراض الاكتئاب.

تم قياس وقت الشاشة بسؤال الطلاب عن مقدار الوقت الذي يقضونه يوميا في لعب ألعاب الفيديو ، واستخدام الوسائط الاجتماعية، ومشاهدة التلفزيون واستخدام الكمبيوتر.
تم قياس أعراض الاكتئاب من خلال مطالبة الطلاب بالإشارة على مقياس – من صفر إلى أربعة – إلى أي مدى يتعرضون لسبعة أعراض معروفة للاكتئاب، مثل الشعور بالوحدة أو الحزن أو اليأس، وتم قياس تلك الأعراض كوحدات.

وجد الباحثون أن المستويات المرتفعة لاستخدام وسائل التواصل الاجتماعي على مدار أربع سنوات ارتبطت بزيادة الاكتئاب – وكل زيادة لمدة ساعة واحدة في متوسط ​​الوقت الذي يقول الطلاب إنهم يقضونه على وسائل التواصل الاجتماعي يرتبط بزيادة في شدة أعراض الاكتئاب في تلك السنة.

وجد الباحثون أن المستويات المرتفعة من استخدام الكمبيوتر على مدار أربع سنوات ارتبطت بزيادة الاكتئاب، ولكن أي زيادة أخرى في الاستخدام في نفس العام لم ترتبط بزيادة شدة الاكتئاب، ولم يتم العثور على ارتباطات كبيرة بين ألعاب الفيديو وأعراض الاكتئاب.

Avatar

عن الكاتب

مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية

شاركها