رواندا من الحرب الاهلية الى الأقمار الاصطناعية والهواتف الذكية – صنع في افريقيا

13 أكتوبر , 2019
Avatar

عن الكاتب

مترجم ومهندس مدني متخصص في كتابة وترجمة المقالات العلمية، الطبية، التقنية، الهندسية والبيئية والمعنيّة بالتنمية المستدامة ومصادر المياه، الطاقة، والفيزيائية. حاصل على دورة متخصصة في الترجمة الأدبية، الأكاديمية، والقانونية على حدٍ سواء. "المترجم قارئ ومفسّر ومبتكر في آنٍ واحد."

شاركها

مصدر المقال

المصدر

الرابط المختصر لهذا المقال

https://www.nok6a.net/?p=30363

صنع في افريقيا كان هذا الشعار الذي اعتمدته الشركة المصنعة للهواتف الذكية في رواندا … تعالوا نحكي لكم هذه الحكاية.

من كان يتوقع في يومٍ من الأيام أن تصبح رواندا احدى الدول الأولى في القارة الأفريقية في صناعة الهواتف الذكية بعد سنوات طويلة دامية مستمرة من الحروب الأهلية والابادات الجماعية التي عانت منها!

أعلنت مجموعة مارا (Mara Group) وهي شركة أفريقية تعمل في قطاعي التكنولوجيا والتمويل عن اطلاق أول هاتفين مصنوعين بشكل كامل في أفريقيا. وبهذا الإنجاز أصبحت مارا هي أول شركةٍ مصنعة للهواتف الذكية في رواندا والقارة الأفريقية على حدٍ سواء.

رواندا تبني أول مطار خاص بالطيارات دون طيار في العالم

رواندا من الحرب الأهلية إلى الريادة في الأقمار الصناعية في أفريقيا .. كيف فعلتها!

وفقًا لتقرير لصحيفة (CNN) أعلنت الشركة عن فتح مقرها الجديد في كيغالي عاصمة رواندا بعد اصدار أول هاتفيين ذكيين عالي المستوى كخطوة غير مسبوقة في المنطقة. حيث صرح رئيس رواندا بول كاغامه في تقرير صحفي لصحيفة رويترز عن اشادته بهذا الإنجاز الأول من نوعه موضحًا أن الشركة تقوم بصناعة الهواتف الذكية بأكملها بدءًا من صناعة اللوحات الأم الرئيسية وصولًا لتغليف الجهاز وتحضيره لعملية البيع محليًا. على غرار الشركات الأخرى في كلٍ من مصر والجزائر وجنوب أفريقيا التي تقوم باستيراد المكونات وتقوم بعملية تركيبها وتجميعها فقط.

يعتبر كلًا من هاتف (Mara x و Mara z) أول جهازين يكتب عليهما ” صنع في افريقيا ” بشكل كامل ويعملان بنظام التشغيل أندرويد.

المواصفات:

  • جهاز مارا اكس (Mara X model): سعة التخزين 16 جيجا بايت، معالج من نوع (MediaTek MT6739)، ذاكرة وصول عشوائي RAM لـ 1 جيجا بايت، كاميرا أمامية بمستشعر 13 ميجا بكسل وكاميرا أمامية 5 ميجا بكسل. ويباع بالتجزئة بحوالي 120-250 ألف فرنكًا روانديًا (130$ دولارًا أمريكيًا).
  • جهاز مارا زد (Mara Z model): سعة تخزين 32 جيجابايت، معالج Qualcomm Snapdragon، ذاكرة وصول عشوائي RAM لـ 3جيجا بايت كاميرا أمامية بمستشعر 13 ميجا بكسل وكاميرا أمامية 13 ميجا بكسل. ويباع بالتجزئة: 175-750 ألف فرنكًا روانديًا (190 دولارًا أمريكيًا)

من الجدير بذكره هو أن سعر الجهازين يعتبران أعلى ثمنًا مقارنة بالأجهزة الأخرى المنافسة المتوفرة محليًا في رواندا مثل هواتف تكنو وهواوي وسامسونج إلا أن الشركة تأمل أن يكون العملاء على استعداد لشراء الهواتف التي تصدرها نظرًا لجودتها العالية وكونها منافس محلي يحمل أول علامة ” صنع في افريقيا “.

وفقًا لتصريح صادر عن المدير التنفيذي آشيش ثكار لوكالة روتيرز: “تنتج الشركة حاليًا أكثر من 10,000 قطعة يوميًا وتهدف الشركة لاستهداف العملاء المميزين الذين يدفعون مقابل الحصول على جودة أعلى”

وأشاد رئيس رواندا بول كاغامه بهذه المبادرات لما ستساهمه من زيادة الاقبال على استخدام الهواتف الذكية في رواندا بنسبة 15%.

أخيرًا، تعتبر هذه الخطوة هامة لرواندا وتساهم في تحويلها لتكون الرائدة في مجال الابتكار الاقتصادي وتحقيق طموحاتها لتصبح مركزًا تكنولوجيًا اقليميًا.

Avatar

عن الكاتب

مترجم ومهندس مدني متخصص في كتابة وترجمة المقالات العلمية، الطبية، التقنية، الهندسية والبيئية والمعنيّة بالتنمية المستدامة ومصادر المياه، الطاقة، والفيزيائية. حاصل على دورة متخصصة في الترجمة الأدبية، الأكاديمية، والقانونية على حدٍ سواء. "المترجم قارئ ومفسّر ومبتكر في آنٍ واحد."

شاركها