رائدات الفضاء .. قصص نساء سبقن الرجال في مجال الفضاء

25 يوليو , 2019
Avatar

عن الكاتب

شاركها

الرابط المختصر لهذا المقال

https://www.nok6a.net/?p=29080

إن كنتم تظنون أن السباق نحو القمر والهبوط عليه تم بأيدي الرجال، فأنتم للأسف محقون كل الحق! ولكن،،،

ولكن في منتصف الستينات حيث تولى الرجال جميع المناصب العلمية، برز بضعة نساء في مناصب علمية لا تقل خطورة وأهمية عن تلك التي تولاها الرجال. إليكم بعضاً من هؤلاء النساء ومشاركتهن الفعالة في هبوط أول رائد فضاء على القمر.

فرانسيس بوبي نورثكت

تخرجت من جامعة تكساس ببكالوريوس في الرياضيات وانضمت إلى ناسا في سن العشرين لتعمل كحاسوب، أصبحت أول امرأة يتم السماح لها بدخول غرفة التحكم خلال المركبة أبولو 8 . وفي أبولو 11 تولت الجزء المسؤول عن الرجوع إلى الأرض؛ فكان عليها أن تكون مستعدة لأسوأ السيناريوهات خلال هذه العملية ومراقبة مسار المركبة الفضائية خلالها.

كاثرين جوهنسون

ثالث من يحصل على درجة الدكتوراه في الرياضيات من أصل إفريقي، انضمت إلى ناسا عام 1952 وفي عام قامت ببعض الحسابات للمهمة Freedom 7 التي وضعت أول رجل في الفضاء. وفي مهمة أبولو 11 تولت مهمة الحسابات الخاصة بتقابل وحدة الهبوط على القمر بوحدة القيادة والدوران حول القمر. كما تولت حساب أكثر من عشرين تقرير تقني.

صورة كاثرين جوهنسون الحقوق: ناسا

مارجريت هاملتون

كانت من أوائل من يعمل في هندسة الحاسوب، عملت عام 1960 في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا حيث طورت هي وفريقها البرامج الحاسوبية الخاصة بمهمات أبولو؛ فكتبت الكود الحاسوبي الخاص بأنظمة التحكم في وحدة الهبوط على القمر والتحكم في وحدة القيادة والدوران حول القمر بالإضافة إلى وحدة قيادة المركبة. وخلال مهمة أبولو 11، تولت مارجريت كتابة الكود الحاسوبي الخاص بالكشف عن الاعطال واستعادة المعلومات في حالة أي عطل.

جوان مورجان

أنها أول امرأة تم السماح لها بدخول غرفة الإقلاع، انضمت إلى ناسا كمتدربة قبل أن يتسنى لها دخول الجامعة وحازت على بعض المواد وحصلت على شهادة كمهندسة أجهزة وقياسات. خلال مهمة ابولو 11 كانت ضمن أول فريق تحكم ألا وهو فريق الإقلاع ، انضمت إليه جوان كمتحكمة في الآلات instrumentation controller وشعرت لأول مرة بهزات الإقلاع الأرضية تحت قدميها

صورة جوان مورجان من داخل غرفة الإقلاع. الحقوق: ناسا. 

بالرغم من تناقص الفجوة بين الرجال والنساء في علوم الفضاء عاماً بعد عام، لا تزال واضحة اليوم؛ فإن نظرنا على مهنة رواد الفضاء على سبيل المثال، نرى 64 رائدة فضاء فقط من ضمن أكثر من 700 رجال! فمتى نرى تمثيل عادل للنساء في علوم الفضاء؟

 

 

Avatar

عن الكاتب

شاركها