fbpx

مجلة نقطة العلمية

نقطة من بحر العلم

الصحة العامة

رأس الدش في حمامك يخفي سرا قذرا

من المفترض أن الحمام هو المكان الذي نتخلص فيه من الأوساخ والقذارة، ولكن يبدو أن هذا الأمر لا ينطبق على رأس الدش.

اختبرت “Inside Edition” مؤخرًا 11 رأس دش مختلفا للكشف عن الجراثيم واكتشفت أن العديد منها هي بؤر للبكتيريا والفطريات.

فوجئ عالم الأحياء الدقيقة بجامعة فرجينيا تك، جوزيف فالكنجهام، الذي أشرف على الاختبارات، بالنتائج، قائلاً إن النتائج “تقلقني”.

ويبدو أن هذه الرؤوس تزخر بنوع من البكتيريا تسمى الفطريات المرتبطة بالتهابات الرئة، وكذلك التعب والحمى والتعرق الليلي.

إذا كنت قلقًا من أن رأس الدش في حمامك قد يسبب لك المرض، يقترح Falkingham نقعه لمدة 30 دقيقة في محلول التبييض مرة واحدة شهريًا وشطفه جيدًا.

“إذا قمت بذلك مرة واحدة في الشهر، فإن هذه الفطريات تصبح ضعيفة”، وفقاً لـ “فالكينجهام”.

قد يكون الخطر منخفضًا بالفعل لأن هذا النوع من البكتيريا موجود في جميع مصادر المياه الشائعة ومعظمنا لا يمرض، كما أن أولئك الذين يصابون بالمرض يميلون إلى أن يكونوا في منتصف العمر أو يعانون من حالات مثل أمراض الرئة واضطرابات المريء وضعف الجهاز المناعي.

 

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Avatar
مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية