fbpx

دواء (Sovaldi) هو الأمثل لمرضى التهاب الكبد الوبائي

أصبح الدواء الذي يبلغ سعر كل حبة منه 1000$ هو العلاج الأمثل بالنسبة للأمريكيين الذين يعانون من التهاب الكبد الوبائي، وهو مرض يؤدي إلى تلف الكبد ويصيب أكثر من 3 ملايين شخصاً، وبالرغم من رفض شركات التأمين دفع تكاليف هذا العلاج، إلّا أن وصفات دواء (Sovaldi) طغت على جميع أنواع الوصفات الأخرى لأدوية التهاب الكبد الوبائي في غضون أشهر قليلة، وذلك بحسب بيانات معهد الدراسات الإدارية الصحية، حيث أن هذا الدواء هو علاج حقيقي بدون آثار جانبية سيئة لالتهاب الكبد، مما دفع الآلاف من الأشخاص للسعي للحصول عليه.

هذه المشكلة تتجاوز حدود دواء واحد ومرض واحد، فالعديد من أدوية السرطان الواعدة التي أصبحت قريبة جداً من طرحها في الأسواق ، يمكن أن يتم سحبها من الأسواق بعد طرحها بسبب ارتفاع أسعارها، ونحن هنا أمام معضلة أخلاقية، حيث أن صناعات الأدوية القائمة على البحوث تكلف الكثير من النفقات، وعندما يصل الباحثون إلى التوصل لاكتشاف أحد الأدوية، يكون السؤال المطروح : هل سيستطيع الاشخاص تحمل نفقاته ؟

في بيانات جديدة صادرة عن معهد الدراسات الإدارية الصحية، بينت تزايد الطلب على دواء (Sovaldi)، ففي أيار الماضي كان هناك أكثر من 48000 وصفة طبية لأربعة أنواع من الأدوية المخصصة لمرض التهاب الكبد الوبائي، وقد كان يمثل الـ (Sovaldi) فيها حوالي ثلاثة أرباع المجموع، وإذا ما قورنت هذه البيانات مع شهر أيار من عام 2013 عندما لم يكن حينها الـ (Sovaldi) متوفراً، نجد أن عدد الوصفات الطبية التي تتضمن هذا النوع من الأدوية كان قد وصل إلى 6200.

إضافةً إلى ذلك فقد أظهرت البيانات أنه خلال الأسابيع الثلاثين الأولى من طرح (Sovaldi) في الأسواق، قام 62.000 مريضاً جديداً بتجربته، وهذا يقارب ثلاث أضعاف عدد المرضى الذين قاموا بتجربة الدواء الذي سبق (Sovaldi) ، وهذا ما يجعل (Sovaldi) من أنجح الأدوية التي تم إطلاقها لمعالجة التهاب الكبد الوبائي، كما تتوقع شركة (جيليد ساينسز الاتحادية) مصنعة الدواء، أن المريض ليس بحاجة لأخذ أدوية مرافقة لمعالجة الآثار الجانبية لـ (Sovaldi)، كونه لا يوجد له آثار جانبية ظاهرة، على عكس باقي أدوية التهاب الكبد الوبائي التي عادة ما تتسبب بآثار جانبية قوية .

الجدير بالذكر أن عدد الوفيات التي يسببها التهاب الكبد الوبائي قد تجاوزت في أمريكا عدد الوفيات التي يسببها مرض الايدز في عام 2007، حاصداً حياة ما يقارب من 15,000 شخصاً، ويعتبر هذا المرض معقداً، فهناك العديد من أنواع الفيروسات التي تلعب دوراً فيه وكل نوع منها يتطلب علاجاً مختلفاً عن الآخر، فضلاً أن حالة المريض تسوء تدريجياً، حتى يصل إلى مرحلة تلف كامل للكبد، وبشكل عام، يعد التهاب الكبد الوبائي من الأمراض التي تشكل قلقاً على صعيد الصحة العامة، وذلك يعود لقابليته للانتقال عبر الدم، أو عن طريق الاتصال الجنسي، كما أن العديد من الأشخاص لا يدركون أنهم يحملون الفيروس.

المشكلة تكمن في أنه قد تصل تكلفة استخدام دواء (Sovaldi) لمدة 12 أسبوعاً، بالإضافة إلى استخدام نوعين من الأدوية التي يجب أن تكون مرافقة له إلى حوالي 100,000 دولار، وهذا مبلغ مرتفع جداً بالنظر إلى سعر الأدوية الأخرى ، إلّا أن فعالية الأدوية الأخرى تقل بكثير عن فعالية (Sovaldi) ، إضافة إلى أن هذه الأدوية تتسسب بآثار جانبية كثيرة.

حالياً يعمل الكونغرس على مناقشة موضوع التكلفة الباهظة لهذا الدواء، وربما سيصدر قرار اتفاقي مع الشركة التي تحمل الترخيص، لتخفيض السعر الخيالي لهذا الدواء، ليصبح في متناول العامة.

المقالة الأصلية

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *