دراسة: فيتامين K قد يساعد في الحفاظ على صحة قلبك

توصلت دراسة جديدة إلى أن اتباع نظام غذائي غني بفيتامين K قد يساعد في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
يمكن العثور على فيتامين K في الأطعمة مثل الخضار الورقية الخضراء وبعض الأطعمة المخمرة ولحوم الأعضاء.
إذا كنت تتناول دواءً مضادًا لتخثر الدم، فقم بزيادة تناول فيتامين K فقط تحت إشراف طبيبك.

في حين أن بعض الفيتامينات معروفة لدى الجميع، وخاصة الفيتامينات C و D، فإن الفيتامينات الأقل شهرة مثل فيتامين K لها نفس القدر من الأهمية لصحتنا.

وقد وجد بحث جديد أن فيتامين K قد يكون مفتاحًا في الحفاظ على صحة قلبك.

وجد الباحثون أن الأشخاص الذين يتبعون نظامًا غذائيًا غنيًا بفيتامين K كانوا أقل عرضة للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية المرتبطة بتصلب الشرايين (ASCVD).

نُشرت الدراسة الجديدة في مجلة جمعية القلب الطبية.

تقول ميليسا أزارو، RDN  LD، وهي اختصاصية تغذية مسجلة في نيو هامبشاير ومؤلفة كتاب “A Balanced Approach to PCOS”، أن هذه النتائج ليست مفاجئة لها، لأن “فيتامين K2 يحمي من إطلاق الكالسيوم من العظام إلى مجرى الدم— حيث يمكن أن تترسب في الأنسجة الرخوة مثل الأوعية الدموية، والتي يمكن أن تكون مشكلة “.

ما هو فيتامين ك؟

يوجد فيتامين ك في شكلين: فيتامين ك 1 وفيتامين ك 2.

يوجد فيتامين K1 بشكل أساسي في الأطعمة ذات الأوراق الخضراء مثل السبانخ واللفت، بينما يوجد فيتامين K2 في العديد من الأطعمة المخمرة، مثل الناتو وبعض أنواع الجبن.

كلاهما يعمل بشكل مختلف في الجسم، لكن كلاهما مهم.

قالت ميشيل روثنشتاين، اختصاصية التغذية في أمراض القلب الوقائية في نيويورك:

“لفيتامين K عدة أدوار في الجسم من تخثر الدم إلى صحة العظام”.

“على سبيل المثال، فيتامين K2 ضروري لمساعدة الكالسيوم في العظام مقابل الأنسجة الرخوة (عضلة القلب).

كما أن استهلاك فيتامين K يحمي من تضخم القلب، وتضخم البطين الأيسر، غرفة الضخ الرئيسية للقلب “.

قد يؤدي تضمين المزيد من فيتامين K في نظامك الغذائي إلى تحسين صحة القلب

تتضمن الطرق المجربة والحقيقية لتقليل مخاطر الإصابة بـ ASCVD تناول المزيد من المنتجات وتناول كميات أقل من الصوديوم.

 الأقل شهرة هو الدور الذي يلعبه فيتامين K في الوقاية من هذا المرض.

بالنسبة للدراسة، قام الباحثون بتقييم ما إذا كان المدخول الغذائي لفيتامينات K1 و K2 مرتبطًا بدخول المستشفيات المرتبطة بـ ASCVD – أمراض القلب الإقفارية، والسكتة الدماغية، ومرض الشريان المحيطي.

أكمل أكثر من 53000 مشارك استبيان تردد الغذاء وتم تعقبهم لدخول المستشفى.

كانت المصادر الغذائية الرئيسية لفيتامين K1 التي تناولها المشاركون هي المارجرين، والخس ، والبروكلي، والخبز الكامل ، والسبانخ.

كان البيض والزبدة والأجبان الصلبة هي المصادر الغذائية الرئيسية لفيتامين K2.

مقارنة بالأشخاص الذين لديهم أقل كمية من فيتامين K1، كان المشاركون الذين تناولوا أعلى كمية أقل خطرًا بنسبة 21٪ من دخول المستشفى المرتبط بـ ASCVD.

وكانت النتائج بالنسبة للمشاركين الذين حصلوا على أعلى كمية من فيتامين K2 كالتالي:

إقرأ أيضا:

فيتامين K2 وصحة القلب..الأطعمة والفوائد والجرعة

ما هي الفيتامينات الغنية بمركبات مضادة للالتهابات وأين توجد؟

14٪ انخفاض خطر الاستشفاء المرتبط بأمراض القلب الإقفارية
17٪ أقل خطر دخول المستشفى المرتبط بالسكتة الدماغية
34٪ انخفاض في مخاطر دخول المستشفى المتعلقة بأمراض الشريان المحيطي.
ومع ذلك، في بعض الحالات، فإن تناول كميات كبيرة من هذه المغذيات لم يقدم فوائد إضافية لصحة القلب.

نظرًا لأن العديد من الأطعمة التي تحتوي على فيتامين K2 غنية بالدهون المشبعة (الزبدة والجبن والبيض)، فإن تناول الكثير من هذه الأطعمة قد يؤدي إلى إفراط الشخص في استهلاك هذه الدهون غير الصحية – مما يبطل الفوائد المحتملة لصحة القلب.
ماذا يعني هذا بالنسبة لك
إذا كنت ترغب في الحفاظ على صحة قلبك، فحاول دمج الأطعمة الغنية بفيتامين K في نظامك الغذائي.

تعد الخضروات الورقية مثل السبانخ واللفت، جنبًا إلى جنب مع البيض من الإضافات الرائعة.

كيف يلعب فيتامين ك دورًا في صحة القلب؟

هناك عدة طرق يمكن لفيتامين K أن يلعب بها دورًا في مخاطر ASCVD.

أولاً، تم ربط نقص فيتامين K سابقًا بزيادة خطر تراكم الكالسيوم في الشرايين، مما قد يؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

قد يساعد الحصول على ما يكفي من فيتامين K1 أيضًا في إدارة الالتهاب الجهازي.

يمكن أن يؤدي الالتهاب إلى ASCVD.4 ويمكن أن يساعد الفيتامين أيضًا في تنظيم مقاومة الأنسولين، والتي تؤدي إلى تطور أمراض القلب.

تناول المزيد من الأطعمة التي تحتوي على فيتامين ك
إن تناول المزيد من الخضروات والأطعمة المخمرة سيعطي جسمك دفعة من فيتامين ك إلى جانب العناصر الغذائية الأخرى.

تتضمن بعض الطرق لتضمين المزيد من فيتامين K في نظامك الغذائي ما يلي:

تضمين الخضار الورقية الخضراء في نظامك الغذائي مثل الكرنب، براعم بروكسل، والسبانخ
اختر الخس الروماني بدلاً من الخس الجليدي في السلطات
أدخل اللحوم العضوية في نظامك الغذائي
اختر البيض من الدجاج الذي يربى في المراعي
في حالة تضمين الزبدة في نظامك الغذائي، اختر زبدة الأبقار التي تتغذى على الأعشاب.

عندما يتعلق الأمر بمصادر فيتامين ك 2 التي تميل إلى أن تكون أعلى في الدهون المشبعة مثل الزبدة والبيض، فإن تناول كمية زائدة من هذه العناصر قد لا يكون الخيار الأفضل عندما يتعلق الأمر بصحة القلب.

في حين أن مكملات فيتامين K متوفرة، هناك حاجة إلى مزيد من البيانات قبل تقديم توصيات نهائية حول ما إذا كان تناولها يقدم فوائد لصحة القلب.

وإذا كنت تتناول دواءً مضادًا لتخثر الدم (مثل الوارفارين)، فمن المهم التحدث إلى طبيبك قبل أن تبدأ في زيادة تناول للخضروات الورقية الخضراء، لأن إجراء أي تغييرات كبيرة قد يتفاعل سلبًا مع أدويتك.

المصدر

Total
0
Shares