fbpx

دراسة حول خطر أجهزة المحمول

بدأ فريق من العلماء والباحثين في خمس وعشرين دولة أوروبية سلسلة من الدراسات حول تأثير أجهزة المحمول على الصحة العامة. ومدى صلاحية استخدام المحمول.
ومن المقرر ان تشمل الدراسة 250 الف مستخدم للهواتف النقالة في دول أوروبية مختلفة.
الدراسة تعرف بإسم كوسموس وتغطي فترة زمينة تترواح بين العشرين والثلاثين عام، للحصول على اجوبة حاسمة بشأن تأثير المحمول والأجهزة النقالة على المستخدمين.
ويعتقد العلماء ان للأجزة المحمولة أثر بالغ على الصحة، رغم خلو جميع التقارير من شيء يؤكد ذلك حاليا، إلا ان العديد من العماء يرى ان الفترة الزمنية للأبحاث ما زالت مبكرة للخروج بنتائج واضحة.
الدكتورة ميريي توليدانو من الكلية الملكية في لندن تقول، هناك مناطق مظلمة في معرفتنا حول الأجهزة النقالة يجب تسليط الضوء عليها. نحتاج الى اليقين.
من ناحية مبدأية ستركز الدراسة على سرطان الدماغ، من خلال التركيز على الصداع والطنين والكأبة ومشاكل انتظام النوم.
البحث في بريطانيا سيشمل مئة ألف مستخدم سيشاركون فيه، ويتم حساب الأثار السلبية عليهم.
النتائج الأولية للدراسة لن تنشر حتى تستقر الأرقام لدى الهيئة القائمة على المشروع، وذلك خلال السنوات الخمس القادمة.
يذكر ان هناك أكثر من ستة مليارات جهاز خليوي في العالم تستخدم دون دراسة وافية عن اضرار هذا الجهاز

بدأ فريق من العلماء والباحثين في خمس وعشرين دولة أوروبية سلسلة من الدراسات حول تأثير أجهزة المحمول على الصحة العامة. ومدى صلاحية استخدام المحمول. ومن المقرر ان تشمل الدراسة 250 الف مستخدم للهواتف النقالة في دول أوروبية مختلفة. الدراسة تعرف بإسم كوسموس وتغطي فترة زمينة تترواح بين العشرين والثلاثين عام، للحصول على اجوبة حاسمة بشأن تأثير المحمول والأجهزة النقالة على المستخدمين.ويعتقد العلماء ان للأجزة المحمولة أثر بالغ على الصحة، رغم خلو جميع التقارير من شيء يؤكد ذلك حاليا، إلا ان العديد من العماء يرى ان الفترة الزمنية للأبحاث ما زالت مبكرة للخروج بنتائج واضحة. الدكتورة ميريي توليدانو من الكلية الملكية في لندن تقول، هناك مناطق مظلمة في معرفتنا حول الأجهزة النقالة يجب تسليط الضوء عليها. نحتاج الى اليقين. من ناحية مبدأية ستركز الدراسة على سرطان الدماغ، من خلال التركيز على الصداع والطنين والكأبة ومشاكل انتظام النوم. البحث في بريطانيا سيشمل مئة ألف مستخدم سيشاركون فيه، ويتم حساب الأثار السلبية عليهم. النتائج الأولية للدراسة لن تنشر حتى تستقر الأرقام لدى الهيئة القائمة على المشروع، وذلك خلال السنوات الخمس القادمة. يذكر ان هناك أكثر من ستة مليارات جهاز خليوي في العالم تستخدم دون دراسة وافية عن اضرار هذا الجهاز

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عبد الكريم عوير
مؤسس مجلة نقطة العلمية و رئيس تحريرها