دراسة| تمرين واحد فقط يحسن التمثيل الغذائي ويخفّض مستوى السكر في الدم

9 ديسمبر , 2018

عن الكاتب

متخصص في الفيزياء، أهوى المطالعة و الكتابة في مختلف الموضوعات العلمية و الصحية والتقنية.

شاركها

مصدر المقال

المصدر

الرابط المختصر لهذا المقال

https://www.nok6a.net/?p=26021

توصلت دراسة جديدة على الفئران إلى أن تمرينًا واحدًا ينشط الدورة الدماغية المرتبطة بشهية أقل، ويخفض مستويات السكر في الدم، ويحسن التمثيل الغذائي، وأن هذا التأثير يستمر لمدة يومين بعد التمرين، وقد تساعد النتائج على تحسين استقلاب السكر في الدم لدى مرضى السكري.

فوفقًا لأحدث التقديرات الصادرة عن مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، فإن أكثر من 100 مليون شخص في الولايات المتحدة يعيشون حاليًا مع مرض السكري.

أكثر من 30 مليون من البالغين في الولايات المتحدة مصابون بالسكري، وأكثر من 84 مليون مريض لديهم مقدمات مرض السكري، وقد يتطور إلى سكري في غضون خمس سنوات، وفقًا لمركز السيطرة على الأمراض.

السيطرة على مستويات السكر في الدم مع النشاط البدني والنظام الغذائي هو المفتاح لإدارة أو منع مرض السكري، ولكن أبحاث جديدة تشير إلى أننا قد نحتاج إلى نشاط بدني أقل مما نعتقد لتحقيق هذه الفوائد الصحية.

الدكتور كيفن وليامز، عالم الأعصاب في جامعة تكساس ساوثويستيرن في دالاس، هو المؤلف الأخير والمقتبس للدراسة الجديدة، وقد درس مع زملائه تأثيرات حصة واحدة من التمارين على نوعين من الخلايا العصبية في الفئران، ونشر الدكتور ويليامز وزملاؤه النتائج التي توصلوا إليها في مجلة الأيض الجزيئي.

تشكل الخلايا العصبية ما يسمى بـ”الميلانوكورتين”، والتي يتشاركها البشر مع القوارض، وتتكون من الخلايا العصبية الموالية لل ” opiomelanocortin POMC” والخلايا العصبية الببتيد (NPY / AgRP) المرتبطة ب الخلايا العصبية “NPY / AgRP neuropeptide “.

وقد ربط العلماء بين الخلايا العصبية POMC وانخفاض الشهية، وانخفاض مستويات السكر في الدم، والتمثيل الغذائي الأكثر نشاطًا، وعلى الجانب الآخر، فإن الخلايا العصبية NPY / AgRP لها ارتباط مع زيادة في الشهية وتباطؤ عملية الأيض.

كيف يحسن التمرين عملية استقلاب الجلوكوز؟
لقد درس العلماء سابقاً خصائص دارة الدماغ الميلانوكورتين فيما يتعلق بالنظام الغذائي والصيام ، لكنهم لم يدرسوا آثار ممارسة الرياضة البدنية على هذه العصبونات.

على سبيل المثال، فحص الدكتور ويليامز وفريقه نشاط الدماغ ومعدل التصريف العصبي في الفئران المعدلة وراثيا بعد التمرين الذي شمل ثلاث جلسات متتالية لمدة 20 دقيقة.

ووجد الباحثون أن التمرين الوحيد الذي تم إجراؤه قام بتنشيط الخلايا العصبية من POMC القوارض، ولكن تم تعطيل الخلايا العصبية NPY / AgRP المحفزة للشهية، كما لاحظ العلماء أن هذه التغييرات العصبية تستمر حتى يومين.

يقول الدكتور ويليامز: “لا يتطلب الأمر الكثير من التمارين لتغيير نشاط هذه العصبونات”، كما قام الباحثون بتدريب الفئران لفترات تتراوح بين صفر و 10 أيام ووجدوا أن التأثيرات العصبية استمرت لفترة أطول إذا كانت فترة التدريب أطول.

وأخيرًا، بقيت الخلايا العصبية POMC المعززة في عملية التمثيل الغذائي نشطة لمدة أطول، إذا عبرت أيضًا عن مستقبلات الليبتين، “Leptin” هو هرمون أيضي أظهره بحث سابق مفيد لمشابك الخلايا العصبية POMC.

قد تفيد النتائج مرضى السكري
فقدت القوارض أيضَا شهيتها بعد التمرين، واستمر هذا التأثير لمدة تصل إلى 6 ساعات بعد التمرين، ويقول الدكتور وليامز ، “هذه النتيجة قد تفسر على مستوى الدارات العصبية لماذا لا يشعر الكثير من الناس بالجوع فور ممارسة الرياضة.”

ويستمر الدكتور ويليامز في التعليق على فوائد النتائج بالنسبة للظروف الأيضية، وقال أن هذا البحث ليس فقط لتحسين اللياقة البدنية، حيث أن فهما أفضل للروابط العصبية مع ممارسة الرياضة، يمكن أن يساعد على الأرجح عددًا من الحالات التي تتأثر بتنظيم نسبة الجلوكوز في الدم.”

عن الكاتب

متخصص في الفيزياء، أهوى المطالعة و الكتابة في مختلف الموضوعات العلمية و الصحية والتقنية.

شاركها

مقالات متعلقة

التعليقات 2 تعليقان

Ibtehal
منذ أسبوع واحد

تمام ، لكن ما المقصود بكلمة التمرين ؟ اكتفيت بذكر الكلمة بدون توضيح !أم تقصد اي جهد بدني يعتبر تمرين؟

محمد
منذ أسبوع واحد

التمرين يعني التمرن أو ممارسة الرياضة لمدة معينة، وتشير الدراسة التي أجريت على الفئران التمرين الذي شمل ثلاث جلسات متتالية لمدة 20 دقيقة.

أضف تعليقك