في البحث عن علاج سرطان الثدي هذه الدراسة تحمل الكثير من الأخبار الجيدة

5 أكتوبر , 2019
Avatar

عن الكاتب

مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية

شاركها

مصدر المقال

المصدر

الرابط المختصر لهذا المقال

https://www.nok6a.net/?p=30238

في خضم بحث العلماء عن علاج سرطان الثدي ظهرت بعض الأمور المثيرة، فما علاقة البصل والثوم بهذا الأمر؟

يعد البصل والثوم من المكونات الرئيسية في sofrito، وهو بهار أساسي في المطبخ البورتوريكي، قد يكون أيضا وصفة لتقليل خطر الإصابة بسرطان الثدي، وهذا وفقا لنتائج دراسة أجراها باحثون في جامعة بوفالو وجامعة بورتوريكو.

إنها أول دراسة تعتمد على السكان لدراسة العلاقة بين البصل واستهلاك الثوم و سرطان الثدي في بورتوريكو، ونشرت النتائج في مجلة التغذية والسرطان.

وقال جوري ديساي، المؤلف الرئيسي للدراسة، وهو دكتور في علم الأوبئة وطالب في كلية UB للصحة العامة والمهن الصحية: “وجدنا أنه بين نساء بورتوريكو، ارتبط تناول البصل والثوم مجتمعين، بالإضافة إلى sofrito، بتقليل خطر الإصابة بـ سرطان الثدي”.

في الواقع، فإن النساء اللواتي يستهلكن sofrito أكثر من مرة واحدة في اليوم أقل عرضة للإصابة بالمرض بنسبة 67 ٪ مقارنة بالنساء اللائي لم يتناولن ذلك.

سرطان الثدي الذكري: الأسباب والأعراض والعلاج

البحث عن علاج سرطان الثدي

نشأت فكرة الدراسة من أدلة علمية سابقة تبين أن تناول البصل والثوم قد يكون له تأثير وقائي ضد السرطان.

وقال ديساي “دراسة نساء بورتوريكو اللائي يستهلكن الكثير من البصل والثوم على شكل sofrito هي تجربة فريدة من نوعها”، مضيفًا أن تناول البصل والثوم إلى جانب sofrito، هو الذي ارتبط مع خطر الاصابة بسرطان الثدي.

وأشار ديساي إلى أن بورتوريكو كانت مكانا مثاليًا للدراسة، لأن النساء هناك يستهلكن كميات كبيرة من البصل والثوم مقارنة بأوروبا والولايات المتحدة، ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى شعبية sofrito.

كما يتم تناول البصل والثوم بانتظام في “guisos” (يخنة)، وكذلك في الأطباق القائمة على الفول والأرز في المطبخ البورتوريكي.

بالإضافة إلى ذلك، “تتمتع بورتوريكو بمعدلات أقل من سرطان الثدي مقارنة بالبر الرئيسي للولايات المتحدة، مما يجعل الدراسة مهمة”، كما قال ديساي.

وقال جو فريدينهايم:  “هناك القليل من الأبحاث حول علاج سرطان الثدي في بورتوريكو، وكانت هذه الدراسة بمثابة تعاون بين زملائنا في UB وجامعة بورتوريكو لمساعدتنا في فهم السبب وراء انخفاض المعدلات الموجودة في البلاد مقارنة ببقية القارة الأمريكية، ولماذا؟”.

فلماذا التركيز على هذين المكونين؟ “البصل والثوم غنيان بمركبات الفلافونول والمركبات العضوية”، وفقا لأـ”ديساي”.

على وجه الخصوص، يحتوي الثوم على مركبات مثل S-allylcysteine​​، وكبريتيد ثنائي الأليل، وديليليد ثاني كبريتيد، بينما يحتوي البصل على alk (en) yl sylphoxides sulphoxides.

وقالت لينا مو ، مؤلفة الدراسة الرئيسية، وهي أستاذ مشارك في علم الأوبئة والصحة البيئية في جامعة UB: “تظهر هذه المركبات خواصا مضادة للسرطان في البشر، وكذلك في الدراسات التجريبية على الحيوانات”.

تم تسجيل المشاركين في الدراسة في دراسة Atabey لسرطان الثدي، وهي دراسة الحالات والشواهد التي سميت على اسم إلهة الخصوبة البورتوريكية، وقد أجريت الدراسة بين عامي 2008 و 2014 وشملت 314 امرأة مصابة بسرطان الثدي.

Avatar

عن الكاتب

مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية

شاركها