دراسة: أطعمة تقلل مخاطر الإصابة بالتدهور المعرفي!

وجدت دراسة جديدة أن إضافة المزيد من الفواكه والخضروات والأطعمة النباتية الأخرى إلى نظامك الغذائي يمكن أن يساعد في تقليل مخاطر الإصابة بالتدهور المعرفي.

أجريت الدراسة في فرنسا وتابعت أكثر من 800 شخص فوق 65 عامًا لمدة 12 عامًا.

ركز الباحثون على المستقلبات – المنتجات النهائية لعملية التمثيل الغذائي – وتأثيرها على ضعف الإدراك.

ووجدوا أن الأطعمة مثل الكاكاو والقهوة والفطر والتفاح والعنب البري لها علاقة وقائية بصحة الدماغ.

حدد الباحثون ارتباطًا عكسيًا بين مستقلبات تلك الأطعمة النباتية وعلامات التدهور المعرفي.

بشكل أساسي، هذا يعني أنه كلما زاد عدد المستقلبات النباتية التي كانت موجودة في عينات الشخص، قل عدد المستقلبات المرتبطة بالتدهور المعرفي.

نتيجة لذلك، قرر الباحثون أن تناول مجموعة متنوعة من الفاكهة والخضروات والحبوب الكاملة سيكون مفيدًا لأولئك الذين يأملون في تقليل مخاطر الإصابة بالخرف.

هذه التوصيات تجعل الأنظمة الغذائية مثل نظام مايند الغذائي ونظام البحر الأبيض المتوسط ​​الأفضل للأشخاص الراغبين في حماية عقولهم مع تقدمهم في العمر.

تتميز هذه الأنظمة الغذائية الصحية واللذيذة بالكثير من الأطعمة النباتية وهي سهلة بما يكفي لاتباعها بشكل واقعي مدى الحياة.

إقرأ أيضا:

إذا كنت تجيد حل الألغاز في صغرك فلن تصاب بالخرف في وقت لاحق من العمر

دراسة: تأخير التقاعد قد يكون المفتاح لعقل أكثر حدة

من ناحية أخرى، وجد الباحثون في هذه الدراسة أيضًا أن بعض المستقلبات لها تأثير سلبي على الإدراك.

في بيان إعلامي، قالت كريستينا أندريس لاكويفا، وهي أستاذة وباحثة رئيسية في الدراسة:

“على سبيل المثال، 2-فورويلجليسين و 3-ميثيلانثين، وهما من العلامات الحيوية لاستهلاك القهوة والكاكاو، لهما خصائص وقائية،

بينما السكرين – المشتق من استهلاك المحليات الصناعية – مرتبط بدور ضار”.

المحليات الصناعية قد تسبب التدهور المعرفي

المحليات الصناعية مفيدة في منع ارتفاع نسبة السكر في الدم لدى الأشخاص المصابين بداء السكري.

لكن الإكثار منها قد يؤثر على أشياء مثل صحة الأمعاء، وكذلك – وفقًا لهذا البحث الجديد – على الصحة المعرفية أيضًا.

إذا كنت قلقًا بشأن تأثير المحليات الصناعية على المدى الطويل، فاختر شيئًا مثل العسل أو الأغاف لتحلية فنجان قهوتك.

طالما أنك تستخدم القليل فقط، وتختار السكريات الطبيعية طوال اليوم مثل الفاكهة أو عصير طبيعي، فإن هذا القليل من السكر لن يضر.

إذا كنت تبحث عن طرق بسيطة لجعل نظامك الروتيني قائمًا على النباتات،

فيمكنك تجربة تخطي البروتين الحيواني لجميع الوجبات الثلاث مرة واحدة في الأسبوع.

يمكنك اختيار عشاء نباتي شتوي دافئ، أو يمكنك الاسترخاء مع مزيج من وجبات العشاء النباتية التي يمكنك تحضيرها في خمس خطوات أو أقل.

سواء اخترت إجراء إصلاح شامل لروتينك العام الجديد أو إجراء تغييرات طفيفة، فكن على يقين من جني ثمار الاعتماد على النباتات

يمكنك حتى رؤية مستويات الكوليسترول لديك تتحسن.

فقط تأكد من إضافة بعض الأطعمة الأفضل لصحة دماغك، بما في ذلك الخيارات النباتية مثل البنجر وبذور اليقطين والجوز وزيت الزيتون.

المصدر

Total
0
Shares