fbpx

مجلة نقطة العلمية

نقطة من بحر العلم

فضاء

خمسة أشياء يجب أن نعرفها عن الحلقة النارية الشمسية

ظاهرة اليوم : كسوف الشمس (حلقة نارية في السماء)

قسم من العالم سيكون قادراً اليوم صباحاً على رؤية أول كسوف للشمس في عام 2014، ولكن هذا ليس بكسوف عادي للشمس، في أوائل هذا الشهر شاهد مراقبو النجوم ظاهرة فلكية غير اعتيادية تدعى (بالقمر الدموي), حيث تم حجب ضوء الشمس بواسطة الأرض مما تسبب بإلقاء ظل قرمزي مخيف على القمر, ولكن اليوم صباحاً، ستشهد مناطق من النصف الجنوبي للكرة الأرضية ظاهرة أكثر غرابة.

الظاهرة الشمسية التي ستحصل اليوم هي الأولى لعام 2014 ، حيث سيتمكن سكان أستراليا و القارة القطبية الجنوبية – إن وجد سكان في هذه المنطقة- صباح اليوم من مشاهدة (حلقة من النار) عندما سينظرون إلى السماء.

أولاً : القمر الدموي أولاً ومن ثم كسوف الشمس (حلقة النار) ، ماذا يحدث ؟

الكسوف الشمسي يحدث عادةً عندما يكون يمر القمر ما بين الشمس و الأرض, وبذلك يمنع ضوء الشمس من الوصول إلى الأرض, كما أن هذه الظاهرة السماوية يمكن أن تحدث فقط عندما يكون القمر مكتملاً (قمر جديد), و تبعاً لأخبار (هافينغتون بوست) أنه عند حدوث خسوف قمري مثل حادثة (القمر الدموي) التي حدثت في أول هذا الشهر، فإن ذلك يعني عادةً أن هناك كسوفاً شمسياً سيسبقه أو سيأتي بعده.

ثانياً : لماذا تدعى هذه الظاهرة بحلقة النار ؟

سبب تسمية هذا الكسوف بالكسوف الحلقي وليس بالكسوف الكلي،يرجع إلى أن القمر يسير في مدار محدد مثله مثل باقي الكواكب في المجموعتنا الشمسية, وشكل هذا المدار ليس دائرياً تماماً، بل هو أقرب إلى شكل القطاع الناقص منه إلى الدائري، و هذا يعني أن القمر خلال دورته يمر بأطوار يكون فيها أبعد عن الأرض من أطوار أخرى، فعند حدوث الكسوف الحلقي يكون القمر في ذروته القصوى عن الأرض – أبعد نقطة ممكنة خلال دورانه – فيبدو لأعيننا أصغر مما هو في العادة, و نتيجةً لذلك، عند حدوث الكسوف لا يقوم القمر بحجب كامل الشمس بل يترك حلقة أو (طوق) من أشعة الشمس دون أن يحجبها، وهذا ما يجعل المشهد يبدو وكأنه (حلقة من نار)، وهذا ما يبدو عليه الكسوف الشمسي :

ثالثاً : هل سيتمكن أي شخص من رؤية هذه الظاهرة ؟

في الحقيقة الأشخاص الذين سيتمكنون من مشاهدة هذه الظاهرة بشكل كامل هم الذين يعيشون في القطب الجنوبي، أو من قد يشاهده في المناطق النائية من المحيط الهادي، الكسوف سيظهر بشكل جزئي للعيان بالنسبة للأشخاص الذين يقطنون في جنوب استراليا، وأفضل مكان لرؤية هذا الحدث هو على جزيرة (تسمانيا) في حوالي الساعة 5:00 مساء بتوقيت الجزيرة المحلي، وللقاطنين في سيدني أفضل وقت لرؤية الظاهرة حوالي الساعة 5:15 مساء بتوقيت سيدني المحلي، حيث سيظهر الكسوف الجزئي ومن ثم ستغيب الشمس.

رابعاً : هل هناك أي شيء يمكن عمله فيما اذا رأيت الظاهرة شخصياً ؟

بدون أدنى شك، فإنه لا يجب على أي شخص أن ينظر مباشرة وبالعين المجردة إلى قرص الشمس، لأن ذلك سيؤدي إلى إحداث أضرار خطيرة في النظر، لأن أشعة الشمس الناجمة عن الكسوف لها قوة كبيرة جداً، على الرغم من أن الناس بحاجة إلى التحديق مطولاً في الشمس لمشاهدة كيف سيجري الكسوف.

ويجب أيضاً أن نضع بالحسبان، بأن النظارات الشمسية لا تحمي العيون أيضاً، حيث يمكن النظر إلى الشمس عن طريق الكاميرا التقليدية ذات الثقب (هي كاميرا بسيطة دون عدسة ذات ثقب واحد صغير عندما يمر الضوء من هذا الثقب، تنعكس صورة مقلوبة على الجانب الآخر من المقابل للثقب)، ويذكر موقع Space.com بأنه يمكن النظر بوضع مرآة صغيرة على حافة النافذة، حيث ستنعكس عليها صورة الشمس، وستعكسها المرآة بدورها على السقف أو على أي حائط آخر، وهذه الطريقة مناسبة للمشاهدة الجماعية للكسوف.

خامساً : إذا كنت لا تعيش في القطب الجنوبي، هل هناك من طريقة لرؤية الكسوف ؟

بإمكان أي شخص مشاهدة البث الحي الذي سيقدمه تلسكوب (Slooh) على موقع :   www.slooh.com

أو مشاهدة البث الحي  الذي سيقدمه تلسكوب (Virtual Telescope Project)  على موقع : www.virtualtelescope.eu/webtv

المقالة الأصلية

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *