حرق النفايات خطر قاتل ومؤثر على حياة الجميع

alaqeq-a5111ae8d8
يحمل الدخان المنبعث من حرق النفايات الغازات المختلفة والجزيئات القابلة للاستنشاق التي تحتوي على المواد السامّة وتضرّ بصحّة الإنسان.
ويسبب الدخان الحرقة في العينين وفي الأنف وفي الحلق بالإضافة إلى السعال والصداع وضيق التنفّس ونوبات الربو أيضا.
إنّ حرق النفاية في ساحة البيت أو بمكان مفتوح آخر يؤدي إلى انبعاث المواد الخطرة وذلك لأنّ الاحتراق غير كامل.
ومن المواد المنبعثة خلال الاحتراق الجسيمات المتنفسة وخاصّة الصغرى منها والكربوهيدرات والفورمالدهيد وهو مركب عضوي ذو الصيغة الكيميائية CH2O غاز عديم اللون في درجة الحرارة العادية، سريع الذوبان في الماء وقابل للاشتعال, مادة صنّفتها الوكالة الدولية لبحوث السرطان كمادّة مسببة للسرطان, والديوكسينات

*- من أضرار التعرض طويل الأمد لدخان حرق النفايات:

1- السرطان: يحمل الهواء الملوث من حرق النفايات المواد المسببة للسرطان
2- المسّ بجهاز المناعة والجهاز الهرموني
الضرر لجهاز التنفس
3- عرقلة عملية تزويد خلايا الجسم بالأكسجين
الانسداد في عضلة القلب وخاصّة لدى مرضى القلب

*- من هم أكثر حساسية لدخان الحروق؟

التعرض للتلوث الهوائي يؤثر سلبيا على جميع الناس ولكن هنالك مجموعات تعتبر أكثر تأثراً من الناحية الصحية من التعرض لاستنشاق الهواء الملوث.
الأولاد هم أكثر حساسية لتلوث الهواء. والتعرض للهواء الملوث ضار جدّاً للنساء الحوامل والكبار بالسنّ وللمصابين بمختلف أمراض الرئة والقلب. أما الرياضيون فصحتهم أيضا معرَّضة للخطر خلال ساعات التمرين.

نفايات في منطقة جنوبي بيروت بصورة ألتقطت يوم 29 نوفمبر تشرين الثاني 2017. تصوير: عزيز طاهر – رويترز

Total
0
Shares
اترك تعليقاً