fbpx

مجلة نقطة العلمية

نقطة من بحر العلم

الصناعة والإبتكار

حتى الرّائحة .. لها حل ..!

في جامعة ما، كانت تحوي العديد من الرياضيين المتميزين في لعبة ( الاسكواش)، حيث أعرب الكثير منهم عن قلقهم المتواصل حول موضوع النظافة الشخصية، المتمثلة في أحذيتهم، فبعد ممارسة الرياضة لفترات طويلة، قد يولّد هذا انبعاث روائح غير محببة لدى أنفسهم و من حولهم.

بعضهم حاول اللجوء إلى فكرة رش أحذيتهم بمبيدات للبكتيريا، أو بمساحيق تحول بين الأحذية و تلك الروائح الصادرة منها.

لكنها كانت فقط، كحلول مؤقتة، و سرعان ما ينتهي أثرها، و يقل مفعولها.

...

و من هنا استوحى أحد الطلاب فكرة، قد تكون خطوة أولى لحل هذه المشكلة التي يعاني منها زملاؤه، ألا و هي : حقيبة تحوي بداخلها على أشعة فوق بنفسجية، و سبب اختياره هذه الأشعة بالذات، يقينه و علمه أن هذه الأشعة مفيدة جداً، و تعمل على قتل البكتيريا بصورة دائمة، و من هنا القضاء على تلك الرائحة.

كل ما على اللاعب الرياضي فعله، هو أن يضع حذاءه داخل هذه الحقيبة، التي تحوي بداخلها على قضيبين مولدين لهذه الأشعة، فيضعهما داخل الحذاء

.

و من المهم جداً، إغلاق الحقيبة بـ ( السحـّاب )، لأنه حين الإغلاق التام، ينبعث ضوء صغير قد تم تركيبه في نهاية الـ ( سحـّاب ) و الذي يشير حين إنارته، إلى أن الأشعة قد بدأت في التوّلد

.......

و الجميل من هذا الضوء الصغير، هو حماية المستهلك، و التأكد من أن هذه الأشعة الفوق بنفسجية لن تكون مرئية للمستخدم، لأنه من المعلوم أن هذه الأشعة تأثر سلبياً، حين تتعرض لها العين مباشرة، و لذلك، تم عمل هذا الضوء الصغير، و الذي لن يسمح بتولّد الأشعة إلا حين إغلاق الحقيبة بإحكام، و انبعاث الضوء منه

________________________________________________________________________________________

و في هذه الصورة، بيان لموقع تجارب هذه الحقيبة، والتي أضحت بالنسبة للكثير من الرياضيين حقيبة لا يمكن الاستغناء عنها…

.....

......

4 تعليقات

  1. و هنا الفن 🙂
    سنصاحب الأشعة .. دون أي قلق يذكر ..!
    فالأشعة لن تنبثق إلا حين إغلاق الحقيبة بإحكام
    و حين الغلق .. سينير الضوء .. للتنبيه .. أن الأشعة .. بدأت تتولد

    عمر .. هطول ندي ..|~

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *