جوجل تدرب الذكاء الاصطناعى على تطوير حاسة الشم للروبوتات

27 أكتوبر , 2019
Avatar

عن الكاتب

مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية

شاركها

مصدر المقال

المصدر

الرابط المختصر لهذا المقال

https://www.nok6a.net/?p=30779

كشف باحثو جوجل أنهم علموا جهاز الذكاء الاصطناعي تمييز الروائح المختلفة من خلال تطوير حاسة الشم للروبوتات لتحليل الهياكل الجزيئية.

وقد استخدم باحثون من فريق Brain Team التابع لجوجل التعلم الآلي لتوجيه الروبوت لتصنيف الروائح المختلفة بدقة من خلال تقييم تركيبها الجزيئى.

وتم تدريب الروبوت باستخدام قاعدة بيانات مكونة من 5000 جزيء تم تحديدها وتصنيفها من جانب صانعي العطور بأوصاف مختلفة مثل “لاذع” أو “عشبي”.

وزود الباحثون ثلثي قاعدة البيانات في الشبكة العصبية للروبوت، ثم استخدموا الروائح غير المألوفة المتبقية لاختبار الذكاء الاصطناعي على تحليلها.

مقالات شبيهة: 

علماء يستخدمون الذكاء الاصطناعي لتحويل إشارات الدماغ إلى كلام!

الذكاء الصنعي والروبوتات نظرتنا الحالية والمستقبل (تغطية خاصة)

وقد حاول الباحثون منذ فترة طويلة برمجة حاسة الشم للروبوتات باستخدام الذكاء الاصطناعي، ولكنهم واجهوا صعوبة في التغلب على العديد من العقبات.

وتبدو بعض الجزيئات متشابهة أيضا على المستوى الجزيئي، لكن عند ترتيبها تكون لها رائحة مختلفة، مما يسبب مشاكل لجهاز الذكاء الاصطناعى فى تحديد النوع بدقة.

ومع ذلك، يعتقد الباحثون في جوجل أن النظام المتطور قد يساعد في تقدم حاسة الشم الصناعية ويساعد على مواكبة الحواس الأخرى التي يعززها أو يحاكيها الذكاء الاصطناعي.

وقال الباحثون: “بناءا على هذه النتائج المبكرة مع الشبكات العصبية للرسم البياني للخواص الجزيئية، نأمل أن يتمكن التعلم الآلي من تعلم الشم بجانب الرؤية والسمع”.

 

 

 

Avatar

عن الكاتب

مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية

شاركها