fbpx
الاحتباس الحراري بيئة ومناخ

لنتعلم من تجربتهم: كيف تحاول جنوب أفريقيا الحد من الجفاف؟

قالت السيدة ليندوي سيسولو وزيرة  الإسكان والمياه والصرف الصحي الجنوب إفريقية، أن البلاد خططت لإجراءات عاجلة للتعامل مع الجفاف الذي يؤثر على العديد من المناطق حيث انخفض مستوى السدود بشكل يدعو للقلق.

وأوضحت السيدة سيسولو، أن التدخلات ستركز على استكمال بناء البنية التحتية للمياه، وتحسين طرق الحفر في المناطق المنكوبة بالجفاف وتعيين فريق من المتخصصين للتدخل السريع في المناطق المحددة.
تعرضت جنوب إفريقيا منذ عدة سنوات للجفاف الشديد الذي تميز بانخفاض هطول الأمطار وارتفاع درجات الحرارة.

ووفقا لآخر تقرير صادر عن إدارة الوصاية، تفقد بعض السدود في البلاد 1 في المائة من احتياطياتها كل أسبوع.

مقالات شبيهة:

الحلم الإفريقي….معالجة المياه بالطاقة الشمسية

جنوب إفريقيا: شكوى ضد الحكومة بسبب “مستويات التلوث القاتلة”

وقد انخفض مستوى ملء السدود من 73.3 في المئة في أكتوبر 2018 إلى 60 في المائة هذا العام، وتم فقدان 10 في المائة في 12 شهرا.

وفقا للوزارة، تشير التوقعات العلمية إلى أن درجات الحرارة المرتفعة ستستمر حتى نهاية فترة الصيف في العام المقبل.
بالإضافة إلى ذلك، بين أكتوبر ومنتصف ديسمبر 2019، ستشهد البلاد أقل من متوسط ​​هطول الأمطار مصحوبا بدرجات حرارة عالية، مما يزيد من تبخر السدود.
بين عامي 2015 و 2017، شهدت منطقة الكاب الغربية ثلاثة من أقل السنوات الممطرة التي سجلت في هذه المنطقة، وقد أدى هذا الوضع إلى استنزاف تدريجي للخزانات وفرض تخفيضات كبيرة في إمدادات المياه.