نقطة أخبار العلوم جامعة حلب في المناطق المحررة تشارك في HULT PRIZE العالمية لعام 2021

جامعة حلب في المناطق المحررة تشارك في HULT PRIZE العالمية لعام 2021

يقول أحد المفكرين “لا يمكنك الوصول إلى قرارات مثالية في واقع غير مثالي، وبالتالي لا يمكنك الحصول على نماذج مثالية في واقع غير مثالي”. ولكن ماذا بواقع تعتبر أساسًا المعيشة فيه تحديًا صعبًا للغاية ليخوض تجارب كبيرة تخوضها أكثر الدول رفاهيةً في هذا الكوكب؟

هذا هو حال طلاب جامعة حلب في المناطق المحررة في شمال سوريا، إذ أنهم يخوضون تحديات صعبة لإتمام مسيرتهم التعليمية في ظل تردي الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية في واقع الحرب الذي يعيشونه في بلدهم، رغم ذلك قرروا المضيّ قدمًا بطاقاتهم وطموحاتهم ليخوضوا تجربة على الصعيد الدولي مع العشرات من الجامعات الإقليمية والعالمية ضمن مسابقة HULT PRIZE العالمية.

جائزة HULT PRIZE هي مسابقة سنوية يتم فيها حشد أفكار على مدار سنة كاملة من طلبة مختلف الجامعات في العالم، من خلال تحديهم للوصول إلى حلول لقضية معضلة تواجه العالم مثل الأمن الغذائي، أو الوصول إلى المياه، الطاقة، وقضايا التعليم.

تقدم الجائزة بالشراكة بين كلية التجارة الدولية HULT ومنظمة الأمم المتحدة كل عام، وتجمع المسابقة الجامعات من 121 دولة حول العالم، وتنظم المؤسسة المسابقة بعد طرح الفكرة على عدة مراحل على مدار السنة، فريق واحد فقط سيمثل الجامعة الموجودة ضمن المسابقة، وفي المرحلة الأولى ستشارك الفرق الفائزة المتأهلة بمسابقة على صعيد الإقليم الواحد، وفي النهاية يتم اختيار ثلاث فرق فائزة إقليميًا لتتنافس على المستوى العالمي على جائزة أفضل بحث للعام، والجائزة هي عبارة عن مليون دولار أمريكي.

أعلنت المنظمة أن مسابقة HULT PRIZE لهذا العام ستكون حول الغذاء، فيما قالت أنها محاولة لاستعادة القوة الكامنة لأكثر الموارد الأساسية والمطلوبة لتغذية البشرية للقرن القادم، بوصف الغذاء أنه القاسم المشترك بين كل الناس ونبضات قلب البشرية، ومصدر للسلام والازدهار في العالم، في الوقت الذي أصبح النظام الغذائي على مدى العقود الأخيرة بتزايد كآلة تستنزف من الشعوب رفاهيتها بينما تمتلئ المتاجر بمنتجات رخيصة.

للاطلاع أكثر على تحدي HULT PRIZE  لعام 2021 بإمكانك القراءة أكثر من خلال الكتيب المرفق:

الكتيب باللغة العربية

الكتيب باللغة الإنجليزية

ويطلب تحدي HULT PRIZE لهذا العام 2021 من طلاب الجامعات حول العالم بناء مشاريع غذائية تملؤها الحياة لخلق فرص عمل ولتشجيع الاقتصاد، ولإعادة تصور مفهوم سلاسل التزويد وتحسين النتاج لعشرة ملايين شخص بحلول عام 2030.

في هذا الفيديو المرفق إعلان المنظمة عن تحدي HULT PRIZE لعام 2021.

ومع هذا الحدث المميز تواصل فريقنا في نقطة العلمية مع بعض الطلبة من جامعة حلب في المناطق المحررة للحصول على معلومات أكثر حول المسابقة ومشاركتهم.

حيث أخبرنا عبد الله دياب وهو من طلاب كلية الهندسة المعلوماتية في جامعة حلب في المناطق المحررة بأنه قدم مع بعض زملائه في الجامعة المعلومات المطلوبة لتسجيل أي فريق ضمن أي جامعة للموقع الرسمي للمسابقة واستلام المعلومات، وخلال فترة وجيزة تواصلت المنظمة مع عبد الله دياب وأجرت الأولى معه العديد من المقابلات بغرض الحصول على معلومات عن الجامعة والاختصاصات العلمية فيها وبعض التفاصيل المتعلقة بطلبة الجامعة وسير العملية التعليمية فيها، ومع إتمام المقابلات تمت الموافقة لاختيار طلبة جامعة حلب والجامعة للمشاركة في مسابقة عام 2021.

وقد قام عبد الله دياب مع زملائه بتشكيل فريق تنظيمي للمسابقة في جامعتهم ومتابعة باقي الفرق التي تريد المشاركة، حيث ذكر لنا أن الفريق التنظيمي مسؤول عن التواصل مع الشركاء في المسابقة وتأمين استشاريين ومحاضرين وذوي خبرات سابقة فيما يلزم لتطوير عمل الفرق المشاركة في المسابقة ودعمهم وتزويدهم بالمعلومات اللازمة.

يمكنكم زيارة الموقع الخاص لجامعة حلب في المناطق المحررة ضمن المسابقة من هنا.

ويحدثنا ابراهيم وهو أحد أعضاء الفريق التنظيمي في الجامعة بأن المشاركة في المسابقة يشكل تحديًا كبيرًا لهم ولكنهم في ذات الوقت قادرون لخوض هذه التجربة، ويعلل ذلك بالإمكانيات الموجودة لدى الطلبة في جامعتهم ذاكرًا بأن الإصرار على النجاح هو ما يصنع الفارق.

ويقول أنهم بدأوا منذ شهرين تقريبًا بنشاطات فعلية وكثيفة لتعريف جميع طلاب الجامعة عن المسابقة أكثر وتحفيزهم للمشاركة عن طريق إقامة ندوات قصيرة تعريفية، ونشر بوسترات تخصصية تعريفية بالمسابقة وكيفية المشاركة.

ويقوم عملهم أيضًا على تسجيل الفرق الراغبة بالمشاركة وتسجيلهم رسميًا ضمن المنظمة ومن ثم توزيعهم على مجموعات وتزويدهم بكل ما يحتاجونه للمسابقة.

وعند سؤالنا عن عدد الفرق المشاركة في الجامعة أخبرنا إبراهيم أنه يجب أن يشارك على الأقل 10 فرق من الجامعة ويجب أن يكون عدد أعضاء الفريق الواحد بين 4-3 أشخاص، وأنه لا يوجد حد لعدد الفرق المشاركة، وقد بلغ عدد الفرق المشاركة من جامعة حلب في المناطق المحررة 15 فريقًا.

تعمل مؤسسة مداد – تعليم بلا حدود كشريك داعم للطلبة في جامعة حلب في المناطق المحررة، وذلك عن طريق تزويدهم باستشاريين وأخصائيين فيما يتعلق بمشروع المسابقة والتحضير للبحوث وما يلزم من معلومات حول المسابقة.

فعليًا تنتهي مرحلة الحرم الجامعي بتاريخ 12/2/2021 وإلى ذلك الوقت يخبرنا ابراهيم في ذلك الوقت سيتم عقد الحدث النهائي واختيار الفرق الفائزة للانتقال للمرحلة الإقليمية.

والفرق الفائزة سوف تنتقل لاستكمال المسابقة في تركيا، الدولة المجاورة لمناطقهم وجامعتهم.

العديد من المشاريع والبحوث سوف تطرح للعالم خلال فترة وجيزة، فهل ستكون لأحلام طلبة جامعة حلب الحرة فرصة؟

يخبرنا إبراهيم بأنهم يملكون الآمال والأمنيات للفوز في المسابقة، ودوافع تحسين واقعهم المعيشي والدفع باتجاه الإنجازات والنجاحات من المناطق المحررة شمال سوريا التي عانت ولا زالت تعاني الكثير، وأيضًا لديهم حلم برفع السوية التعليمية والمعرفية لجامعتهم وسعيًا نحو تحقيق تحصيل اعتراف دولي، قائلًا ربما تكون هذه الخطوة الأولى!.

Avatar
راغد معضماني
ناشط وباحث سوري ومدير مشروع سراج