تونس تطلق قمر صناعي محلي الصنع إلى الفضاء من موسكو

وسط احتفاء شعبي ورسمي كبير اطلقت تونس قمرها الصناعي محلي الصنع بالكامل إلى الفضاء من قاعدة بايكونور الفضائية في كازاخستان.

وشارك في عملية اطلاق القمر الصناعي “تحدي 1” فريق من المهندسين والمختصين التونسيين استعدوا لكل مراحل إطلاق القمر الصناعي والتي تخضع إلى بروتوكول شديد الدقة.

مهمة القمر الصناعي التونسي تتمثل في رفع كفائة العمل بتكنولوجيا الجيل الثالث للإنترنت، أو ما يعرف بإنترنت الأشياء IoT.

كما أن القمر الصناعي سيستخدم لأول مرة في العالم بروتوكول “لورا” (LoRa) في اتصالات الفضاء، وهو بروتوكول يسمح بالاتصال اللاسلكي بسرعة منخفضة للأجهزة المرتبطة بالإنترنت وذات الاستهلاك المنخفض للطاقة.

كما ويستخدم في المدن الذكية والمراقبة الصناعية والزراعة الذكية، وسيعمل على تبادل المعطيات بين الأشياء في عديد المجالات ومنها النقل والفلاحة واللوجستيك، وذلك من خلال استقباله المعطيات وإرسالها للمزودين في مختلف دول الكرة الأرضية.

وكان تحدي1 قد تأجل اطلاقه بسبب الأحوال الجوية كما ذكرت مصادر اعلامية

يذكر أن هذا القمر الصناعي التونسي هو الأول على مستوى تونس، والأول على مستوى المغرب العربي، والسادس على مستوى القارة السمراء الذي يبنى بشكل كامل بكوادر محلية.

وتحدث مدير المشروع المهندس أنيس يوسف لموقع سكاي نيوز عربية “ستكون أجمل رسالة للشباب التونسي والعربي بأن الطموح لا سقف له، أخيرا سندخل إلى عالم تكنولوجيات الفضاء والصناعات المتطورة، وقريبا يتحقق حلم عشناه منذ 2016 وبدأنا في العمل عليه فعليا منذ أبريل 2018، نجحنا في تركيب قطع القمر الصناعي واجتزنا كل الاختبارات، والآن القمر جاهز للإطلاق على أن يستمر في المدار سبع سنوات”.

Total
0
Shares