تناول لوح من الشوكولاته الداكنة يوميًا يعزز من الأداء الرياضي

22 أبريل , 2016
Avatar

عن الكاتب

مترجمة متخصصة بترجمة المقالات العلمية وأحد أعضاء فريق الترجمة في نقطة، خريجة كلية الآداب والعلوم الإنسانية من جامعة حلب سوريا، اختصاص اللغة الانجليزية.

شاركها

مصدر المقال

المصدر

الرابط المختصر لهذا المقال

https://www.nok6a.net/?p=20526

إن تناول لوح من الشوكولاته يومياً قد لا يبدو بأنه النظام الغذائي الأمثل عند ممارسة الرياضية، ولكن دراسة جديدة تم نشرها مؤخراً في مجلة (International Society of Sports Nutrition)، أظهرت بأن فعل هذا يمكن أن يعزز بشكل كبير من الأداء الرياضي.

طلب العلماء في جامعة كينغستون في لندن من تسعة درّاجين هواة أن يقوموا بتناول لوح من الشوكولاته الداكنة يعادل وزنه 40غرام كل يوم ولمدة أسبوعين، ومن ثم قاموا بقياس أدائهم.

مقارنة مع أدائهم الأساسي، زاد استهلاك الشوكولاته الداكنة من المسافة التي كانوا قادرين على قطعها في سباق مدته دقيقتين بنسبة 17%، أو 518 قدماً (158 م).

تبين أيضاً أن تأثير تناول الشوكولاتة الداكنة على أداء الرياضيين كان أكبر بـ 13% من الشوكولاته البيضاء، مما يدل على أن الأمر لا علاقة له بزيادة السعرات الحرارية المستهلكة والتي تؤدي بدورها إلى زيادة الطاقة.

يعتقد الفريق بأن المادة التي تسمى إيبيكاتشين – وهو نوع من أنواع الفلافونويد الموجودة في بذور الكاكاو، والتي تزيد أيضاً من إنتاج أكسيد النيتريك في الجسم- توسع الأوعية الدموية وتقلل من استهلاك الأوكسجين، وهذا ما يسمح للرياضيين بالاستمرار في السباق لمسافة أبعد ولفترة أطول.

بحسب طالب الدراسات العليا الباحث (ريشيكيش كامليش باتل) الذي قاد الدراسة، فقد وجد الباحثون بأن أداء الأشخاص الرياضي يمكن أن يصبح أكثر فعالية ويستمر لفترة أطول بعد تناولهم الشوكولاته – وهذا شيء لم يتم إثباته من قبل بهذه الطريقة.

أظهرت الاختبارات أيضاً بأن راكبي الدراجات استخدموا كميات أقل من الأكسجين أثناء ركوب الدراجات المعتدل الشدة.

أضاف (باتل) بأن هذه النتائج تفتح الباب أمام إجراء المزيد من البحوث التي من شأنها أن تؤدي في نهاية المطاف إلى جعل الشوكولاته الداكنة عنصراً رئيسياً في النظام الغذائي للذين يمارسون رياضات التحمل.

حالياً، يأمل الفريق أن يجري تحقيقات حول مدى السرعة التي يمكن فيها لتأثير تناول الشوكولاته الداكنة أن يظهر والمدة التي يستمر فيها.

تبعاً للدكتور (أوين سبينديف)، من مختبر الأداء الرياضي، فإن الباحثين يريدون أن يروا ما إذا كان تأثير زيادة الأداء نتيجة تناول الشوكولا الداكنة هو مجرد تأثير على المدى القصير – أي تقوم بأكل لوح من الشوكولاته ليبدأ بالعمل خلال يوم واحد – أو ما إذا كان الأمر يستغرق وقتاً أطول قليلاً، وهو ما أظهره البحث الأولي.

تظهر فوائد الشوكلاتة الداكنة بأنها مشابهة لعصير الشمندر الذي يُستخدم على نطاق واسع من قبل الأشخاص الذين يمارسون رياضات التحمل.

يشير المحاضر في التحليل الرياضي في كينغستون (جيمس برونر) بأنه من وجهة نظر الأداء، فإن جعل الرياضيين أكثر كفاءة يمكن أن يكون له مزايا كبيرة خلال المدد الطويلة من الممارسة الثابتة للرياضة، ولكن مع العدد المتزايد من الرياضيين الذين يستهلكون عصير الشمندر لتحقيق هذا المكسب ولكنهم يشتكون من مذاقه، يمكن للشوكولاته الداكنة أن تكون ملاذاً يلجأ إليه الكثيرون لما لها من تأثير مماثل ولكن مع فائدة إضافية تتمثل في المذاق الجيد.

عند القيام بتأدية نشاط قائم على أساس التحمل، فإن الاقتصاد في توفير الطاقة عادة ما يكون المفتاح لتعزيز الأداء، ولكن بناءً على نتائج الدراسة، فإن استهلاك الشوكولاته الداكنة غيّر من استجابة المشاركين للنشاط، وبالتالي ساعد في تعزيز أدائهم وقدرتهم على التحمل.

 

Avatar

عن الكاتب

مترجمة متخصصة بترجمة المقالات العلمية وأحد أعضاء فريق الترجمة في نقطة، خريجة كلية الآداب والعلوم الإنسانية من جامعة حلب سوريا، اختصاص اللغة الانجليزية.

شاركها