fbpx

تقنية ذكية تحذر الطبيب قبل 30 يوما من وفاة مرضى القلب

قام فريق من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا بإنشاء نظام يسمى RiskCardio، وقد تم تقديم هذه التقنية مرضى القلب الذين يعانون من متلازمة الشريان التاجي الحادة (ACS)، والتي تغطي مجموعة من الحالات التي تقلل فجأة تدفق الدم إلى القلب.

يركز نظام (RiskCardio) على المرضى الذين نجوا من متلازمة الشريان التاجي الحادة (ACS)، وهي عبارة عن مجموعة من الأعراض التي تنتج عن ضيق في الشريان التاجي المسؤول عن تروية عضلة القلب بالغذاء والأكسجين.

وقالت المؤلفة “ديفيا شانموغام” :”إننا ندرس مشكلة البيانات المتعلقة بكيفية دمج سلسلة زمنية طويلة في نتائج المخاطرة”، والمشكلة المتمثلة في كيفية مساعدة الأطباء في تحديد المرضى المعرضين للخطر.

لأول مرة نجاح عملية زرع الخلايا الجذعية في أدمغة الفئران، دون استخدام أدوية رفض المناعة.

ويعمل RiskCardio من خلال فصل إشارة (ECG) الخاصة بالمريض إلى مجموعات من الإيقاعات المتتالية تم “تدريبه” باستخدام بيانات من دراسة أجريت على مرضى (ACS) للحصول على التكنولوجيا وتشغيلها ويعمل الفريق أولاً بفصل إشارات المرضى إلى مجموعة من نبضات القلب المجاورة تم تعيين “مجموعة” لكل مجموعة من النغمات.

ويجمع النظام الجديد بين التقنيات الجديدة والقديمة للتنبؤ بالأزمات القلبية بشكل صحيح، وكل ما يحتاجه هو قراءة تخطيط القلب الكهربائي (ECG) لمدة 15 دقيقة، بحيث يقيس الخطر بناءً على مجموعات النبضات المتتالية في العينة.

وفي حال الحصول على البيانات الملتقطة في غضون 15 دقيقة، يمكن لنظام (RiskCardio) تحديد ما إذا كان شخص ما سيموت في غضون 30 يومًا، أو حتى بعد ذلك بسنة.

علماء ينجحون في تحويل خلايا سرطان الثدي إلى دهون لوقف انتشارها

ويحلل النظام دقات القلب المتكررة ويجد حالات شاذة يمكنها التنبؤ بخطر الإصابة بنوبة قلبية، ويعتمد النهج على فكرة أن التباين الكبير بين دقات القلب يعكس مخاطر أكبر، وكلما زاد عدد البيانات التي يحصل عليها النظام، أصبح أكثر ذكاءً.

وقد درب العلماء نظام التعلم الآلي باستخدام البيانات التاريخية لنتائج المرضى، حيث تعتمد خوارزمية التعلم الآلي المستخدمة على فكرة بسيطة هي أن التباين بين ضربات القلب يعكس خطر الإصابة بنوبة قلبية.

وينتج النظام نقاطا باستخدام الدقائق الخمس عشرة الأولى فقط من قراءة تخطيط القلب الكهربائي للمريض ثم تضعه في فئات مخاطر مختلفة وفقًا لذلك.

وفي حال دخول نظام الذكاء الاصطناعي (RiskCardio) الخدمة، فقد يكون بإمكان الأطباء تقييم صحة المريض بسرعة واتخاذ قرار بشأن المستوى المناسب من العلاج، إلى جانب توفير الكثير من المعلومات للأطباء لإجراء المزيد من البحوث حول أمراض القلب والأوعية الدموية.

 

 

 

تعليق واحد

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Avatar
مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية