fbpx
تعديل جيني لرواد الفضاء

تعديل جيني لرواد الفضاء قريباً .. ليصلوا إلى أعماق الفضاء

تعديل جيني لرواد الفضاء .. هذا ما نشرته صحيفة التايمز في تقرير للكاتب ( ريس بلاكلي) مراسل الشؤون العلمية، بعنوان “رواد فضاء معدلون جينيا لرحلات المريخ”.

يقول الكاتب إنه منذ بدايات برامج الفضاء ورحلاته كان رواد الفضاء يتم اختيارهم من الأذكى والأنبغ والأشجع والأكثر تحكما في الذات.

لكن بعد التوجه العالمي للرحلات المأهولة إلى الكواكب البعيدة، مثل المريخ ( الذي بدأ الحديث عن الوصول اليه قريباً )، أصبح الحديث أكثر عن احتمالات تعديل جيني لرواد الفضاء حتى يمكنهم التأقلم مع الحياة الشاقة المتطلبة بعيدا عن الأرض.

أجرى فريق من الباحثين في جامعة كورنيل الأمريكية المرموقة في نيويورك اختبارات لزرع جين من كائنات ذات قدرة عالية على التحمل في خلايا جنينية بشرية تنمو في المختبر. ( وهو ما بدأ العمل عليه بالفعل )

وينتج ذلك الجين بروتينا يجعل الإنسان قادرا على تحمل الإشعاعات المسببة للسرطان التي قد يواجهها رواد الفضاء في أعماق نحو المريخ.

وتقول صحيفة التايمز إن هذه التقنية تواجه تحديات علمية وأخلاقية كبيرة، نظرا للنتائج غير المتوقعة، والتي قد تكون كارثية، لزرع جينات غير بشرية في جسم رواد الفضاء.

 

مواضيع اخرى عن المريخ

مستقبل الرحلات البشرية إلى المريخ

0 Reviews

Write a Review

عبد الكريم عوير
مؤسس مجلة نقطة العلمية و رئيس تحريرها