تطوير جهاز قابل للزرع يذوب في الجسم يمكن أن يوفر بديلاً لمسكنات الألم

كشف باحثون عن غرسة صغيرة يمكنها تبريد الأعصاب لمنع إشارات الألم، قائلين إن الجهاز يمكن أن يوفر بديلاً لمسكنات الألم.

يقول الفريق الذي طور الجهاز إنه يمكن أن يحقق فوائد في إدارة الألم الحاد مثل الذي يحدث بعد البتر أو ترقيع الأعصاب أو جراحات تخفيف الضغط على العمود الفقري.

قال البروفيسور جون روجرز من جامعة نورث وسترن في إلينوي بالولايات المتحدة، وهو مؤلف مشارك في البحث:

“نحن متفائلون بأن هذا يمثل نقطة انطلاق واعدة جدًا لنهج هندسي لعلاج الألم”.

لكن روجرز حذر من أنه قد يمر بعض الوقت قبل إتاحة الجهاز للمرضى.

وقال: “كما هو الحال مع أي جهاز قابل للزرع، يمكن أن تكون العملية التنظيمية بطيئة، وعادة ما تتضمن دراسات نموذج حيواني أكثر شمولاً على مدى سنوات”.

كتب الفريق في مجلة Science كيف أن الجهاز، الذي تم اختباره حتى الآن على الفئران، يتضمن مضخة ونظام تحكم خارجي وزرع مصنوع من بوليمر مطاطي ناعم.

يشتمل الأخير على مجموعة مختومة من القنوات الصغيرة، والتي تشكل مسارًا أفعوانيًا في جزء الزرع حول العصب المستهدف مثل الكفة.

عندما يُسمح بتدفق سائل التبريد والنيتروجين الجاف عبر مسار لف الغرسة، يتبخر السائل، مما يؤدي إلى انخفاض درجة الحرارة.

يتم تتبع هذا التغير في درجة الحرارة بواسطة مستشعر إلكتروني في الجهاز، مما يسمح بالتحكم في التدفق والحفاظ على درجة حرارة العصب ثابتة.

إقرأ أيضا:

الذكاء الاصطناعي يساعد في تقييم مستويات الألم لدى مرضى فقر الدم المنجلي

الضحك أفضل دواء فهو يقوي جهاز المناعة ويعزز المزاج ويقلل من الألم

قال روجرز: “تعتمد جميع عمليات الجسم على التفاعلات الكيميائية الأيضية، وحركات الأيونات وتدفق السوائل [مثل الدم] – وكلها تتباطأ نتيجة للتبريد”.

وأضاف: “التأثير النهائي عند تطبيق التبريد على العصب هو حجب الإشارات الكهربائية”.

وهذا يشبه الآلية المتبعة عندما يتسبب البرد في تخدير أصابع الناس.

من بين تجاربهم، تتبع الفريق فأرين مع إصابة تسببت في ألم الورك، وسجل على مدى ثلاثة أسابيع الحد الأدنى من القوة التي كان يجب تطبيقها على مخلب المؤخرة لجعل الحيوان يسحب قدمه.

ثم تمت مقارنة هذه البيانات مع تلك الخاصة بثلاثة فئران أصيبوا بجروح مماثلة ولكن لديهم الغرسة.

تشير النتائج إلى أن نوبات تبريد العصب المصاب من 37 درجة مئوية إلى 10 درجات مئوية أدت إلى تقليل الألم، مع زيادة القوة التي يمكن تطبيقها على القدم بمقدار سبعة أضعاف.

يقول الفريق إن للزرع عددًا من الفوائد – بما في ذلك أنه على عكس مسكنات الألم الأفيونية، فهو لا يسبب الإدمان.

علاوة على ذلك، نظرًا لأن الغرسة مصنوعة باستخدام مواد قابلة للذوبان في الماء ومتوافقة مع المواد الحيوية، فإنها يمكن أن تتحلل في الجسم بعد الاستخدام.

يمكن للجراحين زرع الجهاز أثناء العملية للمساعدة في إدارة ألم المريض بعد الجراحة، للمساعدة في السيطرة على ألم المريض بعد هذا الإجراء الطبي.

المصدر

Total
0
Shares