fbpx

مجلة نقطة العلمية

نقطة من بحر العلم

تكنولوجيا

“ترموستات شخصي” يمكن ارتداؤه للحفاظ على جسمك في درجة حرارة مثالية

ابتكر العلماء شارة تعمل بمثابة “ترموستات شخصي” لإبقاء المستخدم دافئا أو باردا، وهو رقعة مرنة خفيفة الوزن يبلغ قطرها خمسة سنتيمترات (بوصتان).

يعمل الشريط أو الشارة لأكثر من ثماني ساعات ويمكن أن يخفض درجة حرارة جلد شخص ما حتى 10C (50F).

ويقول مخترعوه إنه حل أبسط من التدفئة المركزية أو تكييف الهواء، والتي يجب أن تغير درجة حرارة المبنى بأكمله للحفاظ على راحة عدد قليل من الناس.

يعمل الشريط باستخدام السبائك الحرارية – المواد التي تستخدم الكهرباء لإنشاء فرق في درجة الحرارة – محصورة بين صفائح بسط موصلة للحرارة ومتصلة بحزمة بطارية صغيرة.

وقال البروفيسور تشن، الذي قاد الدراسة من جامعة كاليفورنيا في سان دييغو: “هذا النوع من الأجهزة يمكن أن يحسن من الراحة الحرارية الشخصية سواء كنت مسافرا في يوم حار أو كنت تشعر بالبرد الشديد في مكتبك.

إذا كان ارتداء هذا الجهاز قد يجعلك تشعر بالراحة في نطاق درجة حرارة أوسع، فلن تحتاج إلى خفض درجة الحرارة في فصل الصيف أو زيادة الحرارة في فصل الشتاء.

وقد قام الباحثون ببناء الشريط من خلال أخذ أعمدة صغيرة من المواد الكهروحرارية، ولحامها بشرائط نحاسية رقيقة من الأقطاب الكهربائية ووضعها بين صفائح المطاط الصناعي الممتدة.

ينتقل التيار الكهربائي من البطارية عبر الأعمدة، مما يؤدي إلى ارتفاع الحرارة من ورقة إلى أخرى.

إذا انتقلت الحرارة إلى الورقة الأقرب إلى بشرة شخص ما، فإنها ترفع درجة الحرارة.

 

 

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Avatar
مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية