fbpx

مجلة نقطة العلمية

نقطة من بحر العلم

بيئة ومناخ مستقبل البيئة

بكين قد تغادر قائمة الـ200 مدينة الأكثر تلوثا في العالم

أظهرت دراسة نشرت يوم الخميس أن جودة الهواء في بكين، قد تحسنت في السنوات الأخيرة إلى درجة أن العاصمة الصينية قد تغادر قائمة أكثر 200 مدينة تلوثًا في العالم.
بكين “تسير على الطريق الصحيح” لتخفيض جزيئات PM2.5 بنسبة 2.5 ٪ هذا العام مقارنة بعام 2018، وفقا لشركة AirVisual، الذراع البحثي لشركة IQAir السويسرية، والمتخصصة في أجهزة تنقية الهواء.
بين يناير وأغسطس، كان متوسط ​​مستوى هذه الجسيمات الخطيرة لأنها تتغلغل عميقا في الرئتين، 42.6 ميكروغرام لكل متر مكعب من الهواء، مقارنة بـ 52.8 في نفس الفترة من العام الماضي.
وتقول الدراسة: “مقارنة بالعقد الماضي، فإن الفرق ملفت للنظر”.
“كان تركيز PM2.5 في الأشهر الثمانية الأولى من عام 2019 نصف تركيزه عام 2009 خلال نفس الفترة.”
وقد غرقت المدن الصينية بانتظام في الضباب الرمادي السام، وهو الجانب المظلم للنمو المحموم في البلاد، والذي ساعد في انتشال مئات الملايين من الناس من براثن الفقر.
اعتمدت المعجزة الاقتصادية في العقود الأخيرة اعتمادا كبيرا على الإنتاج المرتفع للصلب والفحم والأسمنت، والتي تعتبر أشد القطاعات تلويثا للبيئة.
ولكن تحت ضغط الرأي العام، أطلقت السلطات في عام 2013 خطة لمكافحة التلوث، تهدف إلى تقليل تركيز الجسيمات الدقيقة في المناطق الرئيسية مثل بكين وشانغهاي بمقدار الربع.
على الرغم من التحسن الكبير الذي حدث منذ ذلك الحين، إلا أن المستويات الحالية لا تزال أعلى بأربع مرات من تلك التي توصي بها منظمة الصحة العالمية.
جدير بالذكر أن بكين احتلت المرتبة 122 من بين أكثر المدن تلوثا في العالم، في 2018.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Avatar
مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية