بعيدًا عن الحوافز المادية أو الأكل، هذا ما ينصحنا به علماء النفس لتربية أطفالنا

17 ديسمبر , 2018
Avatar

عن الكاتب

Translation Student at Yarmouk University,Translator at Nok6a Magazine Love photography and discovery all new

شاركها

مصدر المقال

المصدر

الرابط المختصر لهذا المقال

https://www.nok6a.net/?p=26057

تقول دراسات علمية أنه إذا كنت تريد من أطفالك أن يتناولوا الخضراوت أو يمارسوا الرياضة فكن أنت قدوتهم و افعل ما تريده أمامهم لأن الأطفال يقلدون ما يفعله أبائهم، فأنت أفضل نموذج يحتذي به طفلك، حيث يبدأ الأطفال في تقليد ذويهم بسن مبكرٍ جدًا.

يقول العلماء أنه يتوجب عليك أن لا تقدم الألعاب أو المال أو أي شيئ أخر لأطفالك مقابل فعل ما تطلبه منهم فهذا سيعودهم على أن يحصلوا دائمًا على مقابل لأعمالهم.

من المهم تخصيص بعض الوقت لهم ومشاركتهم بالنشاطات التي يودون القيام بها مثل لعب كرة القدم أو الخروج والتفسح وركوب الدراجات معًا، أوحتى دع طفلك ينظم يومًا مليئًا بالنشاطات التي يستمتع بها، حاولوا الأبتعاد عن الأمور التي تخلو من الحركة والنشاط مثل لعب البلايستيشن أو مشاهدة التلفاز. لا تقلل من أهمية الإهتمام بأطفالك وإعطائهم من وقتك سواء كانو صغارًا أو مراهقين.

إذا قام طفلك بتصرفٍ جيد وتريد أن تكافئه فلا تستخدم المال، الحلوى، أو الوجبات السريعة كمكافأة لأن هذا يعلم طفلك على أن يستخدمهم دائمًا لإصلاح مشاكله ومشاعره. بالإضافة إلى ذلك لا تستخدم أسلوب الحرمان مثل “اذا لم تفعل ما طلبته منك ، فلن تحصل على آيس كريم” مثلاً، لأن الممنوع يصبح أكثر جاذبيةً ومرغوبًا بنظرهم ومقولة كل ممنوع مرغوب صحيحة في هذه الحالة.

من الأمور المهمة أيضا هي أن لا تكافئ طفلك فقط على النتائج والتصرفات الجيدة بل أيضًا على الجهد الذي يقوم به ويبذله، فالأطفال بحاجة دائمًا الى الثناء، ركز دائمًا على الجهد الذي يبذله أكثر من النتيجة.

عندما يقوم طفلك بسؤالك عن رأيك في جهدٍ بذله في رسم لوحة أو تركيب لعبة مثلاً لا تمدج النتيجة وتهمل الجهد ، بل أثني على الجهد الذي بذله والصعوبة التي تخطاها.

أذا قام طفلك بتصرف سيئ حاول أن تُبقي نفسك هادئاً ولا تصرخ عليه أو تعاقبه لأن الأطفال يمكنهم تعلم ردات فعلهم وتوجيه عواطفم من خلال مشاهدة تصرفاتك، كن هادئًا مع طفلك وقل له ما يجب عليه فعله و اشرح له عواقب التصرف الذي قام به.

إذا كنت تحاول تشجيع أطفالك على ممارسة الرياضة أكثر فيجب عليك إقناعهم أن التمارين الرياضية مفيدة،  أخبرهم مثلاً عن الفوائد التي ستعود على الجسم بعد ممارسة الرياضة، وقم بمشاركتهم التمارين الرياضية من خلال القيام بالنشاطات التي يستمتعون بها.

بإمكانك أيضًا تشجيعهم من خلال شراء ملابس ومقتنيات رياضية، قم بعمل تحدٍ لجميع أفراد الأسرة فهذا سيخلق جوًا من المنافسة الوديّة وسيحفز طفلك على النشاط. قم بإلهام طفلك من خلال إخباره بقصص أُناسٍ ناجحين وصلوا لما يريدون، قد يحفزهم هذا أكثر بكثير من أي شيئ أخر.

هناك شيئ مهم يجب عليك معرفته وهو أن تُقدم دائمًا أكثر من خيار لطفلك، فعندما تطلب من طفلك أن يقوم بترتيب غرفته قم بتقديم أكثر من خيار له إسأله عما أذا كان يريد ترتيب الغرفة  الأن أو بعد دقائق وقم بتخييره بأكثر من عمل، هل يفضل أخراج القمامة أم تفريغ غسالة الأطباق مثلاً. الأطفال لا يحبون أن يشعروا أن أحد ما يتحكم بهم، فإن إعطائهم الخيار سوف يساعد على تحفيزهم ،بالإضافة إلى ذلك  فإن منحهم الخيارات الآن يعلمهم كيفية اتخاذ قرارات صحيحة في المستقبل.

Avatar

عن الكاتب

Translation Student at Yarmouk University,Translator at Nok6a Magazine Love photography and discovery all new

شاركها

أضف تعليقك