بعيدا عن تمارين المعدة..11 طريقة للتخلص من دهون البطن

في حين أن دهون البطن، أو ما يسمى بالدهون الحشوية، تتواجد حول الجزء الأوسط من جسمك، إلا أنها تتعمق أكثر أسفل الجلد، حيث تبطن الأمعاء والأعضاء الحيوية الأخرى.

وهذا ما يؤكده أستاذ ورئيس قسم التغذية ودراسات الغذاء في جامعة جورج ميسون في فيرفاكس، فيرجينيا.

يوضح الدكتور تشيسكين أن سبب اختلافها عن الأشكال الأخرى من الدهون هي أنها أكثر نشاطًا في التمثيل الغذائي

فهي تدخل إلى مجرى الدم أسرع من المواد الموجودة تحت الجلد.

“دهون البطن لها تأثير سيء على نسبة الكوليسترول في الدم وسكر الدم وجميع أمراض التمثيل الغذائي”.

لذلك فإن دهون البطن تزيد أيضا من خطر الإصابة بأمراض التمثيل الغذائي، مثل مرض السكري.

يمكن أيضا أن تكون دهون البطن مستقلة عن الدهون الكلية في الجسم

مما يعني أن الشخص الذي لا يعاني من زيادة الوزن قد يظل لديه الكثير من الدهون الزائدة حول خصره.

بالنسبة لمعظم الناس، عندما يفقدون الوزن، فإنهم يفقدون دهون البطن، كما يقول الدكتور تشيسكين.

يميل الناس أيضا إلى التخلص من دهون البطن بشكل أسرع قليلاً من المناطق الأخرى، لأن البطن هي مجرد منطقة احتجاز مؤقتة للدهون، كما يضيف.

من الطبيعي أن تحمل بعض الوزن حول وسطك.

يقول الدكتور تشيسكين إن محيط الخصر الطبيعي أقل من 40 بوصة للرجال و 36 بوصة للنساء

ولكن إذا كنت تريد تنحيفه، فإليك بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها:

دهون البطن ترتبط بالعمر

مع تقدمك في العمر، يغير جسمك طريقة اكتسابه للوزن وفقدانه.

يعاني كل من الرجال والنساء من انخفاض عدد السعرات الحرارية التي يحتاجها الجسم ليعمل بشكل طبيعي.

علاوة على ذلك، يتعين على النساء التعامل مع انقطاع الطمث.

يقول مايكل جنسن، أستاذ الطب بقسم الغدد الصماء في Mayo Clinic، لمجلة Health: “إذا زاد وزن النساء بعد انقطاع الطمث، فمن المرجح أن يكون في بطونهن”.

يتباطأ إنتاج هرموني الاستروجين والبروجسترون، كما تبدأ مستويات هرمون التستوستيرون في الانخفاض، ولكن بمعدل أبطأ.

هذا التحول في الهرمونات يجعل النساء يحتفظن بالوزن في بطونهن.

لا يمكنك محاربة الشيخوخة، ولكن يمكنك تبني تغييرات في نمط الحياة تحافظ على وزنك تحت السيطرة.

يتعلق الأمر بالتمرن أكثر وتناول وجبات غنية بالحبوب الكاملة والفواكه والخضروات.

حاولي إضافة المزيد من تمارين القوة إلى تدريباتك

تعتبر حصة الجري أو الجري يوميًا أمرًا رائعًا لقلبك، ولكنها وحدها لن تفعل الكثير لخصرك.

تقول سانجيتا كاشياب، أخصائية الغدد الصماء في كليفلاند كلينك، لمجلة هيلث:

“تحتاجين إلى القيام بمجموعة من الأوزان وتدريب القلب والأوعية الدموية، لأنه يزيد من كتلة العضلات، مما يهيئ جسمك لحرق المزيد من الدهون”.

وتقول كيت باتون، أخصائية التغذية المسجلة في كليفلاند كلينك، لمجلة Health:

“تحرق العضلات سعرات حرارية أكثر من الدهون، وبالتالي فإنك تحرق بشكل طبيعي المزيد من السعرات الحرارية على مدار اليوم من خلال زيادة العضلات”.

توصي باتون بممارسة 250 دقيقة من التمارين متوسطة الشدة أو 125 دقيقة من التمارين عالية الكثافة أسبوعيًا.

يوافق الدكتور شيسكين أيضا على أن تدريب القوة هو السبيل للتخلص من دهون البطن، لأنه يبني العضلات.

يقول: “عندما تبني العضلات، فإنك تميل إلى استبدال الدهون بتلك العضلة”.

أضيفي المزيد من الفواكه الخضار والحبوب الكاملة لنظامك الغذائي

يقول باتون: “الحبوب المكررة مثل الخبز الأبيض والبسكويت ورقائق البطاطس، وكذلك السكريات المكررة في المشروبات المحلاة والحلويات، تزيد الالتهاب في أجسامنا”.

“دهون البطن مرتبطة بالالتهابات، لذلك فإن تناول الكثير من الأطعمة المصنعة سيعيق قدرتك على فقدان دهون البطن.”

تقول باتون إن الأطعمة الطبيعية مثل الفواكه والخضروات مليئة بمضادات الأكسدة التي لها خصائص مضادة للالتهابات وبالتالي قد تمنع بالفعل دهون البطن.

تناولي كل الدهون حتى الصحية منها باعتدال

لا يتفاعل الجسم مع جميع الدهون بنفس الطريقة.

تقول باتون إن البحث يربط بين تناول كميات كبيرة من الدهون المشبعة (النوع الموجود في اللحوم ومنتجات الألبان) وزيادة الدهون الحشوية.

من ناحية أخرى، فإن الدهون الأحادية غير المشبعة (النوع الموجود في زيت الزيتون والأفوكادو) وأنواع معينة من الدهون المتعددة غير المشبعة

خاصة أوميغا 3 الموجودة في الجوز وبذور عباد الشمس والأسماك الدهنية مثل السلمون، لها تأثيرات مضادة للالتهابات في الجسم، وإذا تم تناولها بكميات مناسبة فقد تفيد جسمك.

لكن باتون يحذر من أن تناول الكثير من الدهون من أي نوع يزيد من كمية السعرات الحرارية التي تتناولينها ويمكن أن يؤدي إلى زيادة الوزن، لذلك استمتعي باعتدال.

تأكدي من تبديل التدريبات الخاصة بك

للتخلص من دهون البطن العنيدة، عليك تكثيف التدريبات الخاصة بك.

قارنت دراسة نُشرت في مجلة Medicine and Science in Sports and Exercise بين الأشخاص الذين أكملوا نظامًا رياضيًا عالي الكثافة وأولئك الذين اتبعوا خطة منخفضة الكثافة.

ولم يشهد الأشخاص الذين مارسوا التمارين منخفضة الكثافة أي تغييرات مهمة على الإطلاق.

وقد أثبتت الدراسات اللاحقة فوائد نوبات قصيرة من التدريب الشاق.

“تحتاج إلى ممارسة الرياضة بكثافة لأن الهدف النهائي هو حرق المزيد من السعرات الحرارية، والتمارين عالية الكثافة تفعل ذلك بالضبط”، وفقا لما قاله مدرب شخصي معتمد في سان دييغو، لمجلة Health.

التدريبات عالية الشدة تعني أنك تبذلي كل ما في وسعك لأطول فترة ممكنة.

إذا كان هذا يبدو مخيفًا، فكر في الأمر بهذه الطريقة: ستحرق المزيد من السعرات الحرارية في وقت أقل.

قومي بتمارين وظيفية تستخدم عضلات قلبك بالكامل

هل تقوم بتمارين المعدة كل صباح وكل ليلة؟ حان الوقت للتبديل!

عندما تصل إلى بوصات أخيرة من دهون البطن، فلن تساعدك تمارين المعدة للتخلص منها.

تقول جيل: ” لا يمكنك إجبار جسدك على خسارة الدهون في مكان معين- حتى لو كنت تمارس تمارين البطن كل يوم، فهذا لا يجعلها تختفي.

بدلاً من ذلك، تقترح جيل القيام بتمارين وظيفية تستخدم عضلات قلبك بالكامل – عضلات البطن والظهر والحوض والمنحدر – بالإضافة إلى أجزاء الجسم الأخرى.

“هذه التمارين تستخدم المزيد من العضلات، لذلك هناك معدل أعلى لحرق السعرات الحرارية أثناء قيامك بها،” كما تقول.

مقالات شبيهة:

أفضل 14 طريقة ل “زيادة حرق الدهون بسرعة” والتخلص من الوزن الزائد

إذا كنت تعاني من “الكرش” فأنت مهدد بأمراض القلب والسكري

خفضي مستويات التوتر لديك إلى أسفل درجة

مهما كان مصدر التوتر لديك، فإن ارتفاع مستوياته قد يجعل التخلص من أرطال الوزن غير المرغوب فيها صعبا، خاصة من وسطك.

وهذا ليس فقط لأنك تميل إلى تناول الأطعمة عالية الدهون والسعرات الحرارية عندما تكون متوترًا، على الرغم من أن هذا جزء منها.

إنه أيضًا بسبب، ارتفاع هرمون الكورتيزول مما قد يزيد من كمية الدهون التي يتشبث بها جسمك ويؤدي إلى تكبير الخلايا الدهنية.

تم ربط المستويات المرتفعة من الكورتيزول بزيادة الدهون الحشوية.

احصلي على 7 ساعات من النوم على الأقل كل ليلة

إذا كنت من بين 30٪ من الأمريكيين الذين ينامون أقل من ست ساعات في الليلة، فإليك طريقة واحدة بسيطة لتقليل محيط الخصر لديك: المزيد من النوم

وجدت دراسة استمرت 16 عامًا وشملت ما يقرب من 70 ألف امرأة أن اللواتي اكتفين بالنوم خمس ساعات أو أقل أكثر عرضة لزيادة 30 رطلاً أو أكثر من اللواتي كن ينمن 7 ساعات.

تقترح المعاهد الوطنية للصحة أن ينام البالغون سبع إلى ثماني ساعات في الليلة.

وجدت دراسة أصغر أيضًا أن أولئك الذين ينامون 4.5 ساعات في الليلة لديهم مستويات أعلى من المواد الكيميائية في الدماغ التي تؤثر على الشهية، مقارنة بمن ينامون 8.5 ساعة.

وهذا يعني أنهم تناولوا المزيد من الطعام بين الوجبات وانجذبوا إلى خيارات الوجبات السريعة.

لا تقلقي من الجينات

إذا كنت تميلين إلى تراكم الكيلوغرامات حول وسطك بدلاً من الوركين والفخذين، فإن جسمك يأخذ شكل التفاحة 

يقول الدكتور كاشياب إن هذا الاستعداد الوراثي يعني أن تخليص نفسك من دهون البطن سيكون أصعب، لكنه ليس مستحيلاً.

مرة أخرى، لا يمكنك فقدان الدهون فقط في جزء معين من جسمك.

لذلك إذا كانت جيناتك تجعل الوزن يتراكم حول وسطك، فركزي على كل شيء، كما يقول الدكتور تشيسكين.

افحصي مستويات الهرمون لديك

إذا كانت مستويات هرمون التستوستيرون لديك مرتفعة فقد تواجهين صعوبة في فقدان الوزن.

يقول الدكتور كاشياب: “إذا كان جسمك على شكل تفاحة وتعانين من زيادة الوزن أيضًا، فمن الجيد أن ترى طبيبك، لأنك قد تكونين مصابة بمقدمات السكري أو السكري.

يقول الدكتور شيسكين أيضًا إن الرجال يميلون إلى مراكمة المزيد من الدهون في بطونهم مقارنة بالنساء، اللائي يجدن عادةً وزناً أكبر حول النصف السفلي.

اختاري الأكل الصحي بدلاً من النظام الغذائي – والتزمي به

هل أنت ملتزم بالعمل اللازم لإنقاص دهون البطن؟

يقول الدكتور كاشياب: “إن تقليل دهون البطن يأخذ نهجًا مركبًا من نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية غني بالألياف وقليل الكربوهيدرات والسكر جنبًا إلى جنب مع تمارين القلب والأوعية الدموية والوزن”.

“إذا كنت على استعداد للقيام بهذا العمل، يمكنك تجاوز علم الوراثة وفقدانه”.

الخلاصة..

سواء كنت تحبها أو تكرهها، فإن دهون البطن ليست تحت سيطرتك بالكامل.

في الواقع، يمكن أن ترجع أسباب دهون البطن إلى مجموعة من العوامل المختلفة التي ليس لديك رأي كبير فيها.

ومنها الجينات أو مستويات التوتر لديك، ومع ذلك، قد تكون هناك بعض الفوائد الصحية الفعلية لفقدان دهون البطن.

المصدر

Total
1
Shares