بعد تمديد المحادثات مؤتمر المناخ يتبنى إطارًا للتنفيذ العملي لإتفاق باريس

18 ديسمبر , 2018

عن الكاتب

مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية

شاركها

مصدر المقال

المصدر

الرابط المختصر لهذا المقال

https://www.nok6a.net/?p=26100

تم تمديد مؤتمر الأمم المتحدة حول المناخ في مدينة كاتوفيتشي البولندية يوم السبت، بعد مفاوضات مكوكية مكثفة، شارك فيها وزراء ومفاوضون ومندوبون من حوالي 200 دولة أثناء مساعيهم للتوصل إلى أرضية مشتركة حول قواعد تنفيذ اتفاقية باريس لعام 2015.

وكان من المقرر أن تنتهي الرئاسة البولندية للمحادثات في وقت مبكر يوم الجمعة، وقد أُجلت الجلسة العامة الأخيرة عدة مرات بعد أن أُصدرت مسودة للاتفاق، حيث تُعقد محادثات في اللحظة الأخيرة مع مختلف الأطراف لتهدئة الخلافات.

ومن المقرر عقد جلسة عامة في الساعة 1100 بتوقيت جرينتش يوم السبت، في حين تم تغيير وقت الجلسة الختامية المشتركة بضع مرات في الساعتين الأخيرتين.

إحدى النقاط الشائكة التي أوقفت المفاوضات هي مسألة عد الانبعاثات الواردة في المادة 6 من اتفاقية باريس بشأن الآليات القائمة على السوق لمكافحة تغير المناخ، وبموجب هذه المادة، يجب على الدول الموافقة على القواعد ضمان عدم مضاعفة تخفيضات الانبعاثات.

وقال كبير المفاوضين لرويترز أن البرازيل لا تزال معوقة بشأن هذه القضية ولا تريد قواعد واضحة لمنع العد المزدوج وهو أمر غير مقبول للعديد من الدول.

وقد نشرت أجزاء من مسودة الإتفاق في وقت مبكر من يوم السبت، لكن النص الرئيسي لم يُحرر بعد.

في هذه الأثناء، بدأت منطقة سبوديك الرياضية الممتدة على شكل طائر، تشبه مدينة أشباح في انتظار أحدث مسودة للنص والجلسة العامة النهائية.

وبينما تبدأ خدمات الدعم عملها في تفكيك الأقسام المؤقتة، بما في ذلك أجنحة المعرض، فإن المياه والطعام والقهوة يقل في بعض أقسام المكان.

ويحاول نشطاء هاجارد والمراقبون والصحفيون النوم السريع على مكاتبهم ومقاعدهم وأماكنهم، ويأمل البعض في ألا تستمر المحادثات حتى يوم الأحد خشية حدوث تعقيدات محتملة في خطط أسرهم لعيد الميلاد.

ومع ذلك، يقوم البعض بتغيير خطط سفرهم مع تأجيل آخر جلسة عامة مشتركة إلى وقت لاحق بعد ظهر يوم السبت.

وبينما تقترب المحادثات فى كاتوفيتشي من نهايتها، أشاد المشاركون فى الاجتماعات المناخية السنوية للأمم المتحدة بـ”بيرنارديتاس دى كاسترو مولر”، وهو دبلوماسى فلبينى سابق ومفاوض تمويل مخضرم فى مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ الذى توفي يوم الجمعة.

وفي وقت متأخر من مساء أمس السبت، وبعد أسبوعين من المفاوضات، تبنى مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ (كوب 24) مساء اليوم السبت (15 ديسمبر/ كانون الأول 2018) إطارا للتنفيذ العملي لاتفاق باريس بشأن المناخ. ووافقت جلسة موسعة لممثلي ما يقرب من 200 دولة على حل وسط السبت في مدينة كاتوفيتشي البولندية، بعدما تم تمديد المحادثات حتى مساء اليوم.

وعمل المندوبون بصورة تجاوزت الجدول الزمني للمؤتمر، الذي كان مقررا أن ينتهي أمس الجمعة من أجل التوصل إلى معايير وتنظيمات لتنفيذ وتمويل اتفاق باريس المناخي لعام 2015.

وقرر المشاركون في مؤتمر الأطراف الرابع والعشرين لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية للتغيرات المناخية، اليوم السبت، عقد النسخة المقبلة من المؤتمر في تشيلي، بأمريكا الجنوبية.

ووفقًا لمؤتمر وزراء البيئة المشاركين في القمة الحالية، من المنتظر عقد النسخة المقبلة من القمة في تشيلي في ديسمبر/ كانون الأول 2019 أو يناير/ كانون الثاني 2020.

 

عن الكاتب

مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية

شاركها