fbpx

بحث علمي: مشاركة الزوج يمكن أن تكون في صالح المرأة

على الرغم من أن هذا قد يكونوا حلم لبعض الرجال، وكابوس للبعض الآخر، ولكن يبدو أن العلم قد قال كلمته في هذا الموضوع، حيث اكتشف العلماء مؤخراً بأن تعدد الزوجات يمكن أن يكون في الواقع جيداً لجميع أفراد العائلة.

وجدت دراسة جديدة عن تعدد الزوجات – حين يكون لدى الرجل أكثر من زوجة واحدة- بأن التعدد يمكن أن يؤدي إلى المزيد من الصحة والثروة لكل من النساء وأطفالهن.

في الوقت الذي تقوم به العديد من البلدان في جميع أنحاء العالم بحظر أو تقييد الجمع بين الزوجات، كان الباحثون في جامعة كاليفورنيا في ديفيز يدرسون هذه الحالة في أجزاء من تنزانيا، حيث قاموا بمقارنة أسر تضم زوجات متعددة وأخرى تتألف من زوجة واحدة في 56 قرية في الأجزاء الشمالية من البلاد، حيث يعتبر تعدد الزوجات أمراً شائعاً بين جماعات عرقية معينة، بما في ذلك الماساي.

من خلال هذه الدراسة، تبين بأن الأسر التي تضم أكثر من زوجة كان لديها فرص أفضل بكثير من الأحيان للحصول على الغذاء والأطفال الأصحاء، كما كانت الأسرة التي تضم أكثر من زوجات تمتلك أيضاً عدداً أكبر من الماشية والأراضي من الأسر التي تضم زوجة واحدة فقط.

بحسب عالمة الأنثروبولوجيا والباحثة الرئيسية في الدراسة، (مونيك بورجيرهوف مولدر)، إذا كان على المرأة الاختيار بين رجل يمتلك 180 بقرة، والكثير من الأراضي وزوجات أخريات، ورجل لا يوجد لديه زوجات، ولكنه لا يمتلك سوى ثلاث بقرات وفدان واحد، فقد يكون من الأفضل لكها الزواج بالرجل المتزوج مسبقاً.

يشير العلماء إلى أن تعدد الزوجات المشار إليه في هذا البحث يهم النساء اللواتي يتخذن قرار الزواج بناء على حسابات مادية أولية، أي أن تعدد الزوجات يمكن أن يكون في مصلحة النساء عندما يتزوجن ليعتمدهن في تحصيل مواردهن على مجهود وأموال الرجل.

الجدير بالذكر إن تعدد الزوجات هو طقس كان يمارس لقرون عديدة من قبل العديد من الثقافات من جميع أنحاء العالم، وإن هذه الممارسات يمكن أن تشاهد بشكل أكبر في المناطق التي يندر فيها الطعام، وتتميز بسوء الصحة العامة للأطفال، ولكن بدلاً من أن يكون تعدد الزوجات سبباً في هذه المشاكل، فإن الباحثين يشيرون إلى أنه التعدد مفيد لهؤلاء الأشخاص.

في حين تنص قوانين الأمم المتحدة على أن تعدد الزوجات يخالف حقوق المرأة في المساواة مع الرجل، وأن هذا النوع من الزواج يعتبر محظوراً وغير مرغوب، وجدت الدراسة بأن هذا يتوقف على العوامل المحلية للمنطقة، فهم يشيرون إلى أنه في بعض البيئات، حظر تعدد الزوجات قد يكون غير ملائماً للمرأة لأنه يقيّد خياراتها في الزواج.

أخيراً وتبعاً للبروفسور (بورجيرهوف مولدر)، فإن المسألة لا تكمن في عدد الشركاء، بل إن الأمر يكمن في أنه يجب على النساء أن يكن واثقات من استقلالية القرار الذي يريدون اتخاذه.

 

 

تعليق واحد

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *