الهند تبتكر أول وسيلة لمنع الحمل للذكور عن طريق الحقن في العالم

2 ديسمبر , 2019
Avatar

عن الكاتب

مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية

شاركها

مصدر المقال

المصدر

الرابط المختصر لهذا المقال

https://www.nok6a.net/?p=31261

عادة ما تتحمل النساء عبء تحديد النسل، حيث أن معظم موانع الحمل مصممة للاستخدام من قبل النساء، ولكن هذا الواقع سيتغير بعد أن كشف باحثون عن مانع للحمل للرجال.

ذكرت صحيفة هندوستان تايمز أن المسؤولين في المجلس الهندي للبحوث الطبية يقولون إنهم قد أتموا بنجاح الاختبارات السريرية لأول وسيلة منع حمل ذكرية عن طريق الحقن في العالم.

وينتظر العقار الجديد موافقة إدارة الأدوية الهندية وفي حال حصلت على الضوء الأخضر فيمكن أن يتم صنع الدواء خلال الستة إلى السبعة أشهر المقبلة، بحسب صحيفة «هيندوستان تايمز».

تحدّث الدكتور آر. إس. شارما وهو كبير العلماء في “المجلس الهنديّ للبحوث الطبيّة” إلى صحيفة “هندوستان تايمز” في هذا الشأن، وقال إنّ “المنتج جاهز بيد أنّ إطلاقه يستلزم الحصول على موافقات المراقب العام للأدوية “.

وأضاف أنّهم “انتهوا من التجارب على الحقن، من بينها تجارب سريريّة امتدت إلى المرحلة الثالثة  التي تُعد أهم وأطول مراحل تطوير الأدوية، خضع لها 303 مشاركين وسجّلت نجاحاً بنسبة 97.3% من دون أي آثار جانبيّة. بناء عليه، يمكن أن يُسمى المنتج بصورة آمنة الوسيلة الأولى حول العالم لمنع الحمل عن طريق الرجال”.

ويثبط المنتج لمدة 13 عاما الحيوانات المنوية وهو بديل لاستئصال الأسهر الجراحي RISUG .

مقالات شبيهة:

اكتئاب الحمل وما لا يجب السكوت عنه

حبوب منع حمل للرجال جاوزت المرحلة الأولى من الإختبارات

وتعمل وسائل منع الحمل المزمع إطلاقها عن طريق إجراء حقنة في الأنبوب الذي يحتوي على الحيوانات المنويّة قرب الخصيتين. ويحتوي العقار على مركب بوليمر يُسمى “سترين ماليك أنهيدريد” Steryene Maleic Anhydride بدأ تطويره في سبعينيات القرن الماضي وهو يمنع إنتاج الحيوانات المنويّة.

وفي حال نالت الحقن الجديدة الموافقة، ستكون الوسيلة الأولى في العالم لمنع الحمل عن طريق الرجال التي تُتاح للمستهلكين، علماً أنّها ستسوّق كبديل طويل الأجل عن استئصال القناة الدافقة، وليس للحلول محل  الخيارات القصيرة الأجل على غرار الشريحة المزروعة تحت الجلد أو اللولب التي تتوفّر للنساء.

من جانبه، قال في جي سوماني من إدارة “المراقب العام للأدوية” في الهند، إنّ “العقار  الذي ستقدمه الهند هو الأول من نوعه في العالم، لذا علينا أن نكون حذرين للغاية بشأن الموافقة عليه. ننظر في جميع الجوانب، خصوصاً الحصول على ترخيص ممارسة التصنيع الجيدة (جي أم بي) من أجل عدم إثارة أية تساؤلات حول جودة الحقنة.. لذا سيستغرق إصدار الموافقات كافة قبل تصنيع المنتج بين ستة وسبعة أشهر”.

يُشار إلى أنّ معدل تطوّر وسائل منع الحمل عن طريق الرجال شهد ارتفاعاً في السنوات الأخيرة؛ وفي يناير (كانون الثاني) الماضي بدأت اختبارات استمرّت مدة عام على مادة هلامية (الجيل) تعمل على منع الحمل عبر خفض عدد الحيوانات المنويّة إلى الصفر، وتضمنت التجربة مشاركة 80 رجلاً بريطانياً.

في سياق آخر، بعد إصدار حبوب منع الحمل لأول مرة عام 1960، انتشرت مخاوف حول ما إن كانت العقاقير تسبب الإصابة بمرض السرطان، وأجريت أبحاث كثيرة منذ تلك الفترة التي وجدت صلة بين الحبوب وخطر الإصابة بسرطان الثدي وسرطان عنق الرحم.

وقال الباحثون أن الحقنة الأولى في العالم التي تمنع الحمل عن طريق الرجال، ستتوفر في غضون ستة أشهر.

Avatar

عن الكاتب

مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية

شاركها