النوم الجيد ليلاً يساعدك على نسيان “المواقف المحرجة”

1 مايو , 2019
Avatar

عن الكاتب

مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية

شاركها

مصدر المقال

المصدر

الرابط المختصر لهذا المقال

https://www.nok6a.net/?p=27698

وجدت دراسة جديدة أن النوم الجيد يساعد في نسيان الحظات أو المواقف المحرجة، فبعد التعرض لموقف محرج عادة ما يشعر الإنسان بالخجل، ولكن هذا الخجل يختفي بعد قضاء ليلة نوم جيدة.

واستند الباحثون في المعهد الهولندي للعلوم العصبية في أبحاثهم إلى 27 شخصًا يعانون من الأرق و 30 شخصًا ينامون بشكل طبيعي.

وفي حديث لصحيفة التايمز، قال البروفيسور “أويس فان سومرين”، وهو أحد مؤلفي البحث: “لقد طلبنا من المشاركين الغناء ثم الاستماع إلى غنائهم ثم ملء استبيان حول مدى شعورهم بالخجل من سماعها.

أظهرت النتائج أن الأشخاص الذين كانوا يشعرون بالأرق شعروا بالحرج من الغناء بعد النوم مثلما شعروا عندما استمعوا إليها مرة أخرى وكان العكس الصحيح بالنسبة لأولئك الذين ينامون جيداً.

وقام الباحثون بتحليل فحوصات الدماغ لـ 57 مشارك أثناء الاستماع إلى محاولتهم للغناء كما طلب من المتطوعين تذكر لحظة محرجة من عقود مضت، و طُلب منهم القيام بالأمرين مرة أخرى بعد النوم

وأظهرت أنماط موجات الدماغ التي لوحظت لدى الأشخاص الذين ينامون جيداً، أن المشاعر قد تم تحييدها، مع القليل من ردود الفعل في منطقة “الجهاز الحوفي” المسئول عن الوظائف الانفعالية، بينما أظهرت الأنماط رد فعل قوي لدى الأشخاص الذين يعانون من الأرق.

وخلصت الدراسة إلى أن الأشخاص الذين ينامون جيداً يستفيدون من النوم عندما يتعلق الأمر بالتخلص من التوتر العاطفي أما الذين يعانون من الأرق فإن المواقف المحرجة تجعل مشاعرهم أسوأ.

 

 

 

Avatar

عن الكاتب

مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية

شاركها