اللسان “يشم” فهو يحتوي على نفس مستقبلات الرائحة الموجودة في أنوفنا

25 أبريل , 2019
Avatar

عن الكاتب

مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية

شاركها

مصدر المقال

المصدر

الرابط المختصر لهذا المقال

https://www.nok6a.net/?p=27622

قال الباحثون إن خلايا المذاق الموجودة في اللسان تحتوي على نفس مستقبلات الرائحة الموجودة في أنوفنا.

وتشير نتائج دراسة حديثة إلى أن المكونات وطعم ورائحة الأطعمة تعمل معًا على اللسان، وليس في المخ كما كان يُعتقد.

وكانت الدراسة تبحث فيما إذا كان بإمكان لسان الإنسان شم رائحة الثعابين، والمعروفة أنها تتنفس الهواء عن طريق تحريك ألسنتها المتشعبة.

وقد استخدم باحثون من مركز Monell Chemical Senses Center في فيلادلفيا وجامعة نيويورك الأساليب الوراثية والكيميائية الحيوية لدراسة خلايا ذوق الإنسان التي تزرع في طبق.

ووجد الباحثون أن خلايا الذوق البشري تحتوي على العديد من الجزيئات الرئيسية نفسها الموجودة في مستقبلات الشم في أنوفنا.

وبعد ذلك، استخدم الفريق تقنية تُعرف باسم تصوير الكالسيوم لإظهار أن خلايا طعمها تستجيب لجزيئات الرائحة بنفس طريقة خلايا المستقبلات الشمية.

وكشفت اختبارات أخرى أجراها الباحثون أن خلية ذوق واحدة على اللسان يمكن أن تحتوي على مستقبلات الذوق والرائحة.

وقال الباحث الكبير محمد حاكان أوزدينر، وهو عالم أحياء للخلايا في مركز مونيل: “قد يساعد بحثنا في تفسير كيف تعدل جزيئات الرائحة إدراك الذوق”.

وأضاف: “قد يؤدي ذلك إلى تطوير مُعدِّلات الذوق المرتكزة على الرائحة والتي يمكن أن تساعد في مكافحة الإفراط في تناول الملح والسكر والدهون المرتبطة بالأمراض المرتبطة بالنظام الغذائي مثل السمنة والسكري”.

Avatar

عن الكاتب

مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية

شاركها